أهم الأخبار والمقالات

عائشة موسى بعد قبول استقالتها :سأواصل النضال مع الثوار في الشارع

اثنى رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان على الجهود الكبيرة التي بذلتها عائشة موسى السعيد عضو مجلس السيادة الإنتقالي  ابان فترة عملها بالمجلس. 

وعبر رئيس مجلس السيادة، خلال لقائه بمكتبه بالقصر الجمهورى اليوم، عائشة موسي السعيد ، وابلاغها بقبول المجلس لاستقالتها ، عن أمنياته لها بالتوفيق والسداد ، مشيدا بالروح الوطنية العالية التي اتسمت بها خلال أداء مهامها كعضو بالمجلس. 

من جانبها أعربت عائشة موسى السعيد ، في تصريح صحفي، عن تقديرها  لرئيس وأعضاء مجلس السيادة الإنتقالي على تعاونهم خلال فترة عملها بالمجلس. 

وأوضحت ،ان استقالتها جاءت بكامل ارادتها ، ووفقا  لقناعاتها التي عبرت عنها في بيان الاستقالة الذي أصدرته في الثاني عشر من مايو المنصرم، متمنية ان يواصل زملائها في مجلس السيادة الاهتمام  بالشرائح التي ظلت تدير ملفاتها، لاسيما التي لا تستطيع إيصال صوتها للمسؤولين في مجلسي السيادة والوزراء.

ولفتت عائشة الي ضرورة توسيع مشاركة المراة في المناصب الدستورية والمؤسسات الحكومية ، مشيرة إلي انها لاحظت قلة اعداد النساء المشاركات في المناصب العليا. 

واثنت عائشة على الاحترام الذي وجدته من العاملين بالأمانة العامة لمجلس السيادة الإنتقالي خلال فترة عملها بالمجلس، والذي وصفته بانه إحترام للمراة السودانية في شخصها. 

وأكدت انها ستواصل عملها عبر النضال مع الثوار في الشارع السوداني حتى تتحقق مطالب الثورة كما ارادوا لها ان تكون.وشكرت قوي التجمع المدني والجهات التي  رشحتها  لمنصب عضو مجلس السيادة. 

‫9 تعليقات

  1. دي روح الثورة والتغيير…المطلوب توفرها في البقية..نكران الذات .. إتاحة الفرصة للآخرين.. وإدخال ادب الاستقالة في القاموس السياسي السوداني…ازالة ادب الكنكشة الكيزاني..حب المناصب والوجاهة….

  2. هذا هو التغيير….ان تتيح الفرصة للآخرين اذا لم يحالفك الحظ في تحقيق أهداف الشعب….والناس المفتكرة الحكاية غنيمة..اصحوا..دم الشباب البموتو عشان التغيير في رقابكم….يعني بالواضح من هسع ..الناس المارقة يوم ثلاثين مارقة عشان تغيركم….استقيلوا يرحمكم الله..اوقفوا نزيف الدم ..

  3. شكراّ جزيلاّ للسيدة المناضلة عائشة السعيد التي ربت الأجيال وها هي تربي سياسيينا وتعلمهم حب الوطن من خلال الاستقالة من المنصب إذا عجز أحدهم أن يوفي هذا المنصب حقه .. فهي تضرب المثل في إيثار الذات في ترك المناصب والكراسي الوثيرة من أجل الوطن .. لكي جزيل الشكر ..

  4. يا زولة هل تأكدتي من صحة قبول الاستقالة من أعضاء المجلس (13 من 14 في هذه الحالة) وما تكون الحكاية كبة من كبات البرهان وانتحالاته لشخصية المجلس ولا نسيتي الشكاوي والبلاعات الكان بقدمها زوراً وبهتاناً باسم المجلس؟!

  5. غلطانة ما مفروض تستقيلي ، خليك قاعدة شوكة حوت في حلوق جماعة المجلس الإنقلابي الكيزاني وعشان الأعضاء المدنيين الضعفاء في مجلس السيادة ما يكونوا لقمة سائقة لهؤلاء الشرذمة من العصابة والقتلة المأجورين من أولياء نعمتهم البشير وعلي ونافع والبقية

  6. وفقك الله ياعائشة موسي اينما حللتي وليت لوهناك العديد من امثالك لكان السودان في مصاف الدول والاخلاق وضعتي ادب السياسة والساسه للسودان ولكل العالم انت مدرسة للمراة للوطنية وللشهامة والشجاعة انت العز والعزة السودانية انت عزة
    ياليت من تولوا امر البلاد والعباد ان يعترفوا بالتقصير وعدم المقدرة علي قيادة الوطن وليس الدولة لان ليس السودان دولة بوجودهم عجزوا ولكن السلطان شيطان عندما يخاذه الانسان غصب
    امثالك لايستطيع الصمود علي الظلم والسكوت علي (( العنجهيه الفارغة)) لاللمحاصص لاللشللية لالسياسة التمكين والتمكن لال اقصاء الاخرين لالقفل والمكاتب والاجتماعات الخاصة
    لالحكومة بلا رغيب
    لا والف لا لا لا لا لا لا
    لا سوف تعلو وتعلو

  7. “عظمة الإنسانية ليست في كونها إنسانًا ، ولكن في أن تكون إنسانيًا”.

    مهاتما غاندي

زر الذهاب إلى الأعلى