مقالات سياسية

مريم المهدي تسقط فى امتحان الدبلوماسية «03»

«سلسه مفاهيم وخطوات عمليه مرجوة نحو مدنية الدولة السودانية-[85] »

موسى بشرى محمود على

فى مقالى السابق الجزء الثاني بتاريخ 11/07/2021 حمل السلسله رقم[84] أشرت فيه إلى أن مريم المهدى وزيره خارجية السودان ستسقط رابع وخامس الى ماشاءالله إذا لم تتحرر من عقليتها التى تتعامل بها فى وزارة الخارجية وإذا لم تتمكن حكومة رئيس الوزراء د.عبدالله أدم حمدوك من عمل اعاده ضبط المصنع لتدارك الموقف وتصحيح المسار قبل فوات الأوان وهاهى تسقط رابعا” بدون منافس!

#السقوط الرابع

كما اسلفت السقوط الرابع كان متوقعا” ومشهد السقوط الفظيع كان قبل يومين إبان عودتها من رحلتها الخارجية للولايات المتحدة وروسيا حيث شاهدنا أرتالا” من عضوية حزب الأمة وقيادييه داخل المطار وفى الصالة الرئيسه-[ صاله كبار الزوار] يحملون لافته فيها صوره مريم و عليها كتابه بأسم/حزب الأمة وعلت الأصوات داخل الصالة بتكبيرات من شاكله[الله أكبر ولله الحمد] وكأن الصاله تحولت إلى دار حزب الأمة بامدرمان.
صيحات رجاليه ونسائيه وأطفاليه وتصوير وفوضى عارمه ولا نعلم ما علاقة تلك التكبيرات بالمطار هل صالة كبار الضيوف أصبح مسجدا” لاقامه الصلاة ولا نعلمه أم ما هى القصه؟!

السؤال المشروع هو هل مريم المهدى وزيره خارجية السودان أم وزيرة خارجية حزب الأمة؟
-بأى منطق يستقبلها الحزب وهى قادمه من مهمه رسميه ذهبت فيها ممثله لحكومه السودان وليس لحزب الأمة؟
-ما دور واختصاص المراسم بوزارة الخارجية عندما يأتي حزب الأمة لاستقبالها؟
-هل كان مسؤولى المراسم بالخارجيه على علم بوصولها ولم يأتوا لاستقبالها لذلك جاء حزبها ليستقبلها انابه عن اداره المراسم؟
-إذا كان كذلك هل أخضعت مسؤولى المراسم إلى تحقيقات واسعه لمعرفه سبب عدم حضورهم المطار لاستقبالها؟
-قل لى بربك فى أى الدول رأيتم مثل هذه الفوضى وبدعه مريم المهدى؟
-هل رأيتم يوما” ما وزير خارجية يتم إستقباله فى المطار بأسم حزبه؟
-أليست هذه بدعه جديده فى عالم الدبلوماسية جاءت بها مريم المهدى لتضاف لسجل غنيس للأرقام القياسيه؟
-متى تستفيق الحكومة التنفيذية من نومها العميق وتضع النقاط على الحروف؟
-ما ذنب الشعب السوداني لكى يرى دبلوماسية بلاده مهزوزا” أمام العالم يوما” بعد يوم بدل أن تتقدم للأمام؟

عموما” هذه عاقبة المحاصصات وسياسة فلان منا ال البيت ضيعتنا ووضعتنا فى أسفل سافلين وستهوى بنا إلى أعماق سحيقه ما لم نعمل كلنا على إيقاف هذه الفوضى والمجاملات فى التعيينات بالمحاصصات والولاءات الحزبيه على حساب الكفاءه،المهنيه،الجداره والأهليه لإدارة دفه العمل الدستورى والتنفيذى والتشريعى فيا ترى متى نسمع ونرى بأم أعيننا قرارا” صارما” لإيقاف كافه الأشكال والظواهر السالبه والمدمره فى المؤسسات السودانية العامه والخاصة ولا سيما وزارة الخارجية؟!

#بلغ السيل الذبى

لكى نضع حدا” لتجاوزات وزيرة الخارجية واعاده الأمور إلى نصابها الطبيعى لابد للحكومة أن تعمل جاده بكل ما أوتيت من قوة للقضاء على الفساد واتخاذ إجراءات عمليه بالاتى:
١-اقاله مريم المهدى وزيره خارجية السودان من موقعها واختيار شخصية دبلوماسية قومية تتمتع بالقبول وتتميز باللباقه واللياقه الدبلوماسية تنظر لمصالح السودان وشعبه قبل مصالح مصر وحزبه على نسق placing team agenda before personal agenda.
٢-تعيين وزير دوله بالخارجيه لتقسيم الأدوار والعمل بروح الفريق الواحد وفق الوصف الوظيفى job description لايا”منهما بدل السياسه الاحاديه والعمل الانفرادى
٣- الإفصاح فورا” عن وظائف وزارة الخارجية وطرحها للمنافسه العامه الحره لابناء وبنات الشعب السودانى الأكفاء بدون تقسيمها بين بيوتات وأسر وأهل من يعملون بالخارجيه حتى يجد كل مؤهل فرصته من التوظيف والعمل فى خارجية بلاده.

اللهم قد بلغت فأشهد

[email protected]

‫10 تعليقات

    1. بلاش فلسفة فارغة يا شوبن الرجل نعم اخطات و لم يكتبها بالزاي كما يجب و قد يكون خطا مطبعي و ليس عن جهل و لكن خطاك انت فهو عن جهل فهي ليست ربي بالراء و تعلم قبل ان تتفلسف

  1. (١) الخطأ خطأك انت. عينك هي المخطئة الكلمة مكتوبة صحيحة
    (٢) كيف يتجرأ الكاتب مهما بلغ خلافة مع الماسورة ان يكتب ” واعتلت الاصوات بتكبيرات من شاكلة الله اكبر.
    عيب عليك يا باطل تادب امام الله لا تدع خلافك مع البشر يمتد الى المولى يا بغل

  2. الطائفية تلقفت كرسي الحكم بعد خروج السادة الانجليز….وان كان ذلك بمعرفة وتخطيط الانجليز ليضمنوا حارسا مطيعا على ارثهم الاستعمارى
    اكثر من ٦٥ سنة ماذا فعل الحزبين الاسريين لكى يصبح السودان دولة …حقيقية..قوية وغنية؟! من هو الاسبق فى التحرر من المستعمر ! الكوريتين ام السودان…..
    ابناء الطوائف ولدوا ووجدوا انفسهم اغنياء محاطين بالخدم والحشم والمطبلين وحارقى البخور وماسحي الجوخ ولاعقى الاحذية…..فورثونا أبا عن جد…..اكاديميا كثر منهم أقل ذكاء من أبناء الرعاة والمزارعين والعمال الفقراء ولكنهم ابناء اسياد لنا من درجة بشرية اعلى .

    لن ننجوا شعبا ووطنا…الا بديموقراطية تاتى بابن العامل الزبال رئيسا للوزارة طالما هو كفؤ واهلا لذلكم المنصب….وترفض الواسطة والتوسط لتوزير حفيد الحبيب النسيب فلان بن علان بن السيد الفرتكانى ادام الله عزه…لن ننجوااااااا

    1. لم يسود ابن الفرتكاني الا بجهل العامل والمزارع والراعي وعمالة حارق البخور !!!
      ولن يترجل الفرتكاني الصغير طوعا لابناء من خدعوا ابائه، إلا بسلطان!
      علينا تمليك إبن العامل وإبن المزارع وإبن الراعي وإبن حارق البخور للسلطان، وعندها لن يجد من يخدعوا.

  3. بامانة دي فضيحة واشانة للدبلماسية السودانية؟ ارجعو لفديو -زول كافية- سالت وزيرة الخارجية في نيويورك في مقر الامم المتحدة سؤال بسيط- فظلت تتطع لمدة خمسة دقائق من غير ان تجيب علي السؤال وكل الناس ضحكو فيها-I want to put…put..put* سبحان الله – دي وزيرة خارجية؟ اجزم اي طالب جامعي يستطيع اجابة السؤال لكن وزيرتكم يتطع واجاب غلط…الله يستر لوزارة الخارجية—–ارجعو لفيديو رجل كافية واحكمو باعينكم؟؟؟؟؟

  4. اذا قامت وزارة الخارجية باقصاء واستبعاد اكثر من 60 كادر من الكفاءات الذين الذين اجتازوا المعاينة الاولي والذين يعملون بالخارج بالبعثات الدبلوماسية الاجنبية والمنظمات الدولية ولديهم خبرات تزيد عن ال14 عاما في المجال الدبلوماسي حيث قامت الخارجية بالتواطؤ مع مفوضية الاختيار باستبعادهم عن اداء الامتحان التحريري وذلك لعدم تمكنهم من الوصول الي السودان بسبب القيود التي فرضتها الدول التي يقيمون بها نسبة لجائحة الكرونا حيث كان من الاولي ان يمكنونهم من الجلوس للامتحان من مقر البعثات في الدول التي يقيمون بها اسوة بالامتحان الاول الذي عقد بمقر البعثات في مختلف الدول. اذا قامت الخارجية باستبعاد هذه الكفاءات التي يحتاجها العمل الدبلوماسي فماذا ننتظر غير المحاصصات في توزيع الوظائف بالخارجية . لك الله يا وطني.

زر الذهاب إلى الأعلى