أخبار السياسة الدولية

اعتقال صديق ترامب بتهمة “التخابر” مع الإمارات

.. كان على اتصال بالقيادة العليا لأبوظبي

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، الثلاثاء 20 يوليو/تموز 2021، اعتقال الملياردير توماس باراك، صديق الرئيس السابق دونالد ترامب بتهم من بينها ممارسة ضغوط بشكل غير قانوني لصالح جهات أجنبية وعرقلة سير العدالة، إذ وُجهت إلى باراك اتهامات بتعزيز مصالح دولة الإمارات في الولايات المتحدة بشكل غير قانوني وفق وكالة “رويترز” للأنباء، فإن باراك متهم أيضاً بالكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي خلال مقابلة حول تعاملاته مع الإمارات.

وباراك (74 عاماً) حليف منذ فترة طويلة لترامب، ومؤسس شركة الاستثمار الخاص الكبيرة كولوني كابيتال، قبل أن يستقيل من منصب الرئيس التنفيذي لشركة كولوني كابيتال في 2020.

طوماس باراك

في السياق نفسه، ذكرت شبكة “CNN” الأمريكية، أنه بحسب لائحة الاتهام، فقد اتهم باراك إلى جانب شخصين آخرين هما الأمريكي ماثيو غرايمز من كولورادو، وراشد سلطان راشد الملك الشحي، وهو مواطن إماراتي.

وفق المصدر نفسه، فإن الشخصيات المذكورة ستتابع كذلك بتهم تقديم معلومات استخبارية إلى الإمارات العربية المتحدة.

بحسب الاتهامات، كان باراك على اتصال مباشر وغير مباشر بالقيادة الإماراتية العليا.

حسب الشبكة الأمريكية، فإنه من المقرر أن يتم استدعاء باراك وغرايمز بعد ظهر الثلاثاء في لوس أنجلوس، وفقاً لوزارة العدل، بينما لم يتم القبض على الشاهي.

في السياق نفسه، قال المدعون إنه بعد ثلاثة أيام من استجوابه من قبل عملاء اتحاديين في أبريل/ نيسان 2018، فر الشاهي من الولايات المتحدة ولم يعد.

عربي بوست

زر الذهاب إلى الأعلى