أخبار السودان

السودان يكشف عن خطوة عسكرية جديدة بشأن الحدود مع إثيوبيا

كشفت الحكومة السودانية، أمس الثلاثاء، عن اتخاذها خطوة عسكرية جديدة بشأن الحدود مع إثيوبيا.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية “سونا”، مساء أمس الثلاثاء، عن الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين، رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش السوداني، تأكيده استمرار وجود قوات جيش بلاده في مدينة الفشقة الحدودية، بهدف الحفاظ على الحدود وحماية الشعب.

وذكرت الوكالة وصول قيادات رفيعة من الجيش السوداني إلى منطقة الفشقة شرقي البلاد، على الحدود مع إثيوبيا، بالتزامن مع حلول عيد الأضحى، بهدف أداء صلاة العيد، فيما خاطب الحسين ضباط الصف والجنود والمواطنين السودانيين بالمنطقة، شاهدا على برامج توزيع الأضاحي، والذي نفذته حكومة بلاده بولاية القضارف.

ورافق الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين، نائب رئيس هيئة الأركان للإمداد وقائد متحرك القضارف، بجانب رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية بالجيش السوداني، واللواء أحمدان محمد خير، قائد المنطقة العسكرية الشرقية، واللواء حيدر الطريفي، قائد الفرقة الثانية مشاة بالقضارف.

وفي السياق نفسه، أشارت الوكالة السودانية إلى أن الجيش السوداني قد استعاد، في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أغلب أراضي الفشقة الزراعية الخصيبة، وهي المنطقة التي بقيت تحت سيطرة مزارعين وميليشيات إثيوبية لمدة 25 سنة.

وقال الفريق منور عثمان نقد، نائب رئيس هيئة الأركان بالجيش السوداني، في وقت سابق، إن بلاده لن تسمح للإثيوبيين بزراعة شبر واحد من أرضها، وهو تصريح سوداني يتعلق بآخر تطورات أحداث منطقة الفشقة السودانية الحدودية مع إثيوبيا.

سبوتنيك

‫6 تعليقات

    1. السودان لم يدعو إلى حرب الجيش السوداني استرد أرضه المحتلة من الأيوبيين الذين استغلوها لأكثر من ٢٥ سنة… هذا الأمر يثلج صدر اي سوداني حر ابي ولا يمكن أن يتصف بأنه حرب بالوكالة…
      الحكومة الإنتقالية ورثت مليون مشكلة في السودان من ضمنها مشكلة احتلال مثلث حلايب و الفشقة… تم تحرير نسبة كبيرة من الفشقة ويبقى القليل… سؤالي لك لم تعتبر تحرير الفشقة حرب بالوكالة؟ وهل انت فعلا سوداني؟ واذا سوداني عرفنا على شخصك؟

      لا فرق بين اي شبر وبشر آخر من الوطن… ونحن كسودانيين عندنا أوراق ضغط كبيرة على المصريين وسوف يأتي يوم تحرير حلايب وعما قريب ان شاء الله..

      1. ولماذا لم يسترد حلايب التي أحتلت بواسطة قوات نظامية وليست مليشيات .بل فتحت الأراضي السودانية للمحتل المصري لإجراء مناورات عليها . أليست هذة خيانة عظمي في حق الوطن والمواطن . والأن تم تشيد مطار دولي في شلاتين لنقل الذهب المستخرج من مثلث حلايب ولماذا هذا الصمت من وزارة الخارجية فمصر ترفض حتي الدخول في مفوضات فيما يتعلق بمثلث حلايب. في الوقت الذي تبدي فيه أثيوبيا أستعدادها للتفاوض من أجمل حلحلة مشاكل الحدود.

        1. يا حبشي انت أصبحت كرت محروق مفروض رئيسك في الإستخبارات الإثيوبية يغير اسمك الحركي ده.

  1. اختلاف جوهري بين الفشقة و حلايب هي قتل السودانيين في الفشقة
    كان ولا زال يقوم به الامهرة .
    حلايب ارض سودانية و لكن الجيش به مصرين و مواليد مصر
    و هنا تكمن المشكلة و هناك عوائل طائفية أصولها غير سودانية او مولدين .
    التعامل مع مصر بندية فى وجود هؤلاء فى الحكم والسياسة صعب

زر الذهاب إلى الأعلى