أخبار السودان

إثيوبيا: مصر والسودان لم يتفاوضا بحسن نية ولذلك فشلنا في الاتفاق

كررت إثيوبيا تأكيد “سياسة عدم الإضرار” بدولتي المصب مصر والسودان فيما يتعلق بسد النهضة.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، دينا مفتي، إن بلاده ما زالت تؤمن بأن السد لن يفيد إثيوبيا فحسب، بل دول حوض النيل أيضًا، مشيرا إلى أن الإثيوبيين يحتفلون بالدورة الثانية لملء السد ليس لأنهم ملؤوا السد ولكن لأن اكتمال الملء قبل الموعد المحدد يظهر للعالم أن الحقيقة قد سادت، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية في البلاد.

وفيما يتعلق بسياسة إثيوبيا بشأن الاستخدام العادل لنهر النيل وسد النهضة، قال دينا “ما زلنا نود التأكيد على مواقفنا السابقة بشأن سياسة عدم الإضرار، وأشار إلى أن الحقيقة هي أن ملء السد لن يضر بشكل كبير بدول المصب.

وتابع “لا مصر ولا السودان قد عانوا بسببه. وبدلاً من ذلك، تعتقد إثيوبيا أن الملء أنقذ السودان من الفيضانات المفرطة”.

وأضاف “ما زلنا نصر على مواقف مربحة للجانبين مع دول حوض النهر ونحث الدول المشاطئة على الحضور إلى المائدة المستديرة والتفاوض بجدية وإخلاص.

وردا على سؤال حول استئناف المفاوضات الثلاثية، قال دينا: “ليس لدينا أي تردد وسنناقش بجدية بمجرد يتم دعوتنا إلى طاولة المفاوضات، وأضاف: “لو تفاوضت مصر والسودان بحسن نية، لكنا توصلنا منذ فترة طويلة إلى اتفاق يربح فيه الجميع.

سبوتنيك

‫2 تعليقات

  1. السودان فقد كل شئ فقد حصته في مياة النيل رغم تواضعها لتضيع مابين السلفة والهبة لمصلحة أطراف خارجية وبواسطة أزرع داخلية فقد حقه في كهربة السد العالي وفقد مثلث حلايب الذي تساوي مساحته ضعف مساحة دولة لبنان. وفوق هذا وذاك فقد المسؤول الذي يتصدي للأطماع الخارجية.

  2. مرواد الحقيقة و ودا العوض و Makknemer
    هم جواسيس إثيوبيين مقيمين في السودان ويدخلون موقع الراكوبة يومياً للتعليق على أي موضوع يخص إثيوبيا خاصة فيما يتعلق بالفشقة و سد النهضة.

زر الذهاب إلى الأعلى