أخبار متنوعة

نهاية مأساوية لطباخ سقط في “حلة شوربة”

لقي الطباخ العراقي ( عيسى إسماعيل) حتفه، وذلك نتيجة إصابته بحروق باللغة، إثر سقوطه أول أمس في قدر كبير للشوربة خلال عمله بمطبخ قاعة للأعراس، بقضاء زاخو بمحافظة دهوك.
وأفادت مصادر محلية وإعلامية عراقية بأن الطباخ سقط في قدر كبير وهو يعد الحساء لحفلة زفاف، نقل على إثر ذلك لأحد المشافي العراقية، وتلقى خلاها العلاج على مدار خمسة أيام ولكن دون جدوى.

وذكرت وسائل الإعلام نقلاً عن والد الطباخ ( محمد إسماعيل) الذي تعرض لحادثة الموت روايته لتفاصيل الحادثة الأليمة، مبينًا أن ابنه عيسى البالغ من العمر 25 عامًا، وهو أب لثلاثة أطفال كان يقوم بطبخ وجبة العشاء لحفل زفاف أقيم داخل القاعة.

مضيفا: ” في تلك الأثناء انزلق على الأرض ووقع في قدر شوربة الدجاج، وأصيب على إثر ذلك بحروق أفقدته حياته.”
وأفادت مصادر محالية من أقارب الطاهي الراحل بأن “المتوفي كان يعمل طباخًا منذ 8 أعوام، حيث كان يطهو الطعام في حفلات الأعراس ومجالس العزاء ومختلف المراسيم، ومنذ سنتين وهو يعمل في قاعتي حفلات مقابل 25 ألف دينار في اليوم”، لافتًا إلى أنه أب لثلاثة أطفال.
وفجرت الحادثة الغريبة حزنًا واسعًا في منصات التواصل الاجتماعي الكردية والعراقية، حيث شدد العديد من المعلقين على ضرورة مضاعفة ومراعاة إجراءات الوقاية داخل المطاعم والمطابخ.

ورأى معلقون أن الإهمال والاستعجال وضغط العمل، وسوء التنظيم داخل الكثير من هذه المطاعم، يتسبب بحالات مؤسفة كهذه خاصة، وأن هذا القدر الضخم كان على الأرض على ما يبدو من الرواية.

صحيفة حبر

زر الذهاب إلى الأعلى