BBC-arabic

أمير حايك: من خبير اقتصادي محنك إلى أول سفير إسرائيلي دائم لدى الإمارات

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، الأحد، تعيين أمير حايك كأول سفير دائم لإسرائيل لدى الإمارات العربية المتحدة.

وقال لابيد، في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر: “يسعدني تعيين أمير حايك سفيرا لإسرائيل لدى دولة الإمارات العربية المتحدة”.

ويحل حايك محل ايتان نائيه، الذي كان يشغل المنصب مؤقتا كقائم بأعمال المبعوث الإسرائيلي في الإمارات.

وكانت الإمارات قد أقدمت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل في سبتمبر/ أيلول العام الماضي، ضمن ما يعرف باتفاقيات أبراهام، التي توسط فيها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، والتي تركز بشكل قوي وخاص على الفوائد الاقتصادية لكلا البلدين.

فمن هو أمير حايك؟
قبل تعيينه سفيرا كان حايك يشغل منصب رئيس جمعية الفنادق الإسرائيلية، و هو خبير اقتصادي محنك كان له العديد من الأدوار القيادية رفيعة المستوى والمتعلقة بالأعمال التجارية في الحكومة الإسرائيلية.
ولد حايك في مدينة “بيتح تيكفا” وسط إسرائيل عام 1964، ودرس فيها جميع مراحله الدراسية حتى الثانوية، قبل أن ينتقل لدراسة الاقتصاد في جامعة تل أبيب التي حصل منها على بكالوريوس في كل من الاقتصاد والمحاسبة.

وعمل منذ منتصف التسعينيات مدير عاما لمعهد التصدير الإسرائيلي حتى عام 2001.

ثم مديرا عاما بوزارة الصناعة والتجارة الإسرائيلية حتى مايو/ أيار 2003. ليرأس بعدها فرع شركة تيسكوم الألمانية حتى أكتوبر/ تشرين الأول 2005.

وانتقل بعدها ليصبح الرئيس التنفيذي لشركة إلكترونيكس لاين 3000 حتى 2010.

وشغل بعد ذلك منصب المدير التنفيذي لاتحاد أرباب الصناعة في إسرائيل حتى أكتوبر/ تشرين الأول 2015.

وأسس في عام 2016 شركة بي أر تي غلوبال وعمل رئيسا تنفيذيا لها.

وظل حايك يشغل منصب رئيس جمعية الفنادق الإسرائيلية منذ منتصف عام 2017 حتى تكليفه الأخير بمهمة المبعوث الإسرائيلي الدائم في دولة الإمارات.

وقال عنه لابيد “أمير حايك لديه ثروة من الخبرة والمعرفة في مجالات الاقتصاد والسياحة، وهو الشخص المناسب لإضفاء الطابع المؤسسي على الجسر الذي يربط بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف “بعد افتتاح السفارات، حان الوقت لتعيين أول سفير لدى دولة الإمارات العربية المتحدة”.
وأشار لابيد إلى أنه ساعد في افتتاح أول سفارة إسرائيلية على الإطلاق في الإمارات أواخر يونيو/ حزيران.

وكانت الإمارات، بدورها، قد افتتحت أول سفارة لها في تل أبيب قبل ذلك بأيام قليلة بمشاركة الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ ومريم المهيري وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي الإماراتية.

ويشير هذا التعيين السياسي لحايك من قبل لابيد، إلى أن العلاقة بين الإمارات وإسرائيل من الأولويات عالية الأهمية بالنسبة لوزير الخارجية الإسرائيلي.

صفقة اقتصادية

وشملت الاتفاقيات الأساسية بين البلدين العديد من الصفقات، كان من ضمنها صفقة تنقل بموجبها الإمارات النفط الخام إلى أوروبا عن طريق شركة إسرائيلية ( شركة خط الأنابيب الأوروبية الأسيوية – إي أي بي سي )، ويتوقع ان تصل قيمتها إلى أكثر من 700 مليون دولار.

كما تضمنت الصفقة تفاهما مع شركة ميد – ريد لاند بريدج، والتي تتخذ من أبو ظبي مقرا لها، ويملكها إسرائيليون وإماراتيون.

وبموجب الاتفاقية، ستستفيد الإمارات من خط الأنابيب الموجود حاليا هناك، والذي يربط مدينة إيلات على البحر الأحمر بمدينة عسقلان على طول الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط ، لكنه سيتطلب توسيع المرافق، بما في ذلك ناقلات التخزين.

سفير الإمارات محمد الخاجة والرئيس الإسرائيلي اسحق هرتسوغ
سفير الإمارات محمد الخاجة والرئيس الإسرائيلي اسحق هرتسوغ،EPA

بيد أن وزارة البيئة الإسرائيلية رفضت، الأحد، تقييم المخاطر الذي أجراه مجلس إدارة المشروع، وجمدت المشروع في انتظار جلسة استماع حكومية بشأن استمرار الخطة.

وأصدرت وزيرة حماية البيئة، تمار زاندبرغ، تعليمات إلى مكتبها بإخطار شركة إي أي بي سي بقرار عدم التعامل مع أي مستندات أخرى تتعلق بالخطة حتى عقد جلسة الاستماع .

وفي حالة موافقة الحكومة على استمرار الصفقة، قالت الوزارة للشركة، إنها ستقبل فقط الوثائق والدراسات التي تفي بالمعايير المهنية المطلوبة.

وجاء تعيين حائك في وقت نقلت فيه وسائل إعلام إسرائيلية تحذيرات مسؤولين إماراتين من إمكانية تبلوز أزمة بين البلدين إثر موقف وزارة حماية البيئة الإسرائيلية من صفقة نقل النفط الإماراتي عبر إسرائيل إلى أوروبا وظهور بعض المزاعم الإعلامية عن توجه لإلغائها.

زر الذهاب إلى الأعلى