أخبار السودان

مقتل مزارع وإصابة”4″ آخرين بطلق ناري في هجوم شنه مسلحين بمحلية طويلة

قتل أحد المزارعين وأصيب أربعة آخرين، الأحد، في إطلاق نار من مسلحين في منطقة قلاب بمحلية طويلة بولاية شمال دارفور. وذلك في امتداد للهجوم الذي شنه عشرات المسلحين على أكثر من سبع قرى يومي الجمعة والسبت وأدى لنزوح المئات.

وقال النازح أدم أحمد لراديو دبنقا إن النازح المزارع حامد محمد طربوش (52 عاماً ) قتل مساء الأحد في منطقة قلاب وأصيب 4 آخرين في إطلاق نار من المسلحين بعد أن رفضوا مغادرة أراضيهم الزراعية .

وقال إن القتيل دفن في مقابر الوحدة في الفاشر صباح الاثنين بينما نقل اثنان من المصابين إلى مستشفى الفاشر واثنان آخران إلى مستشفى طويلة. وأوضح إن المسلحين نهبوا 6 عربات كارو وعدد كبير من الماشية

وحول الأوضاع في المناطق التي شهدت هجوماً خلال الأيام الماضية قال النازح آدم أحمد إن المسلحين ما زالوا يسيطرون على جميع القرى التي عاد إليها النازحون للزراعة في مناطق كولقي وقلاب والقرى المجاورة لها، وأوضح إن النازحين اتجهوا نحو معسكر زمزم بعد تمزيق خيامهم ونهب امتعتهم وممتلكاتهم.

وقال إن الطريق الذي يربط الفاشر نيالا قبالة معسكر زمزم ما زال مغلقاً لليوم الثاني وأشار إلى إغلاق جميع المؤسسات والأسواق في معسكر زمزم.

وأوضح إن القوات المشتركة التي ارسلتها حكومة الولاية لم تتمكن من إخلاء المسلحين من قرى كولقي وقلاب والقرى المجاورة،

وفي الفاشر نفذ مزارعو قلاب بالتنسيق مع ناشطين في الفاشر، الاثنين، وقفة احتجاجية أمام أمانة حكومة شمال دارفور تنديداً بالهجوم على أكثر من سبع قرى بمحلية طويلة .

وحمل المشاركون في الوقفة لافتات تطالب بمحاسبة الجناة وتقديمهم للعدالة بجانب إبعادهم من أراضي النازحين الزراعية وقراهم .

وخاطب الوقفة والي الولاية نمر عبد الرحمن مؤكداً إرسال قوة لحسم التفلتات وفك الحصار عن المجموعات المحاصرة في القرى إلى جانب إرسال قوات إضافية من 15 عربة بعد تفاقم الموقف . واشار إلى وجود القوة في مناطق النزاع .

وقال نمر إنه تسلم الولاية في ظروف صعبة مع حلول فصل الخريف وأوضح إن هنالك احداث عنف في عدد من مناطق الولاية ، ووعد بإرسال قوة إضافية إلى قلاب ووصف الوضع بالمؤسف . وأكد إنه بصدد تشكيل لجنة من الإدارات الأهلية حول النزاع في المنطقة والخروج بتوصية تساعد الوالي في اتخاذ القرارات. وقال إن الصراع في المنطقة بدأ منذ عام 2016م.ووعد بتقديم الجناة للعدالة داعياً المحتجين لفتح الطريق الذي يربط الفاشر بمعسكر زمزم.

دبنقا

زر الذهاب إلى الأعلى