أخبار السودان

لجنة حكومية: لا توجد فرصة لتقنين سيارات “البوكو “مرة أخرى

كادقلي: الراكوبة

أكد المقرر الفني للجنة العليا لجمع السلاح والعربات الغير مقننة الفريق عبد الهادي عبد الله، انه ليست هنالك أي فرصة لتقنين  العربات مرة أخرى بالسودان بعد انتهاء الفترة الزمنية التي حددتها اللجنة بتاريخ 15 مارس (2021)، جاء ذلك لدى اجتماعه اليوم بلجنة أمن ولاية جنوب كردفان بأمانة الحكومة برئاسة والي جنوب كردفان الدكتور حامد البشير إبراهيم.

واكد ان اللقاء بحث ثلاثة محاور متعلقة بعمل اللجنة والتي تتمثل فى جمع السلاح والعربات الغير مقننة بجانب ضبط الظواهر السالبة، وقال ان من خلال هذا الاجتماع تم التوصل لاتفاق مع حكومة جنوب كردفان بشأن المحاور الرئيسية الثلاث فى جمع السلاح عبر الحصار والتفتيش لكل المدن بهدف الوصول الى مدن خالية تماما من السلاح.

أما فيما يختص بالعربات يتم تحويلها الى شركة جياد  فضلاً عن محاربة الظواهر السالبة ومحاربة تهريب المخدرات و البشر.

من جانبه أكد والي الولاية حامد البشير، ضبط (25) عربة غير مقننة وسيتم ترحيلها الي مدينة جياد خلال الأسابيع المقبلة .

وقال ان الاجتماع ناقش الإمكانيات والظروف الاستثنائية التي تمر بها الولاية، مطالبا حكومة المركز بدعم الولاية لتتمكن من تنفيذ الإجراءات المطلوبة، مبينا أنه تم تنوير اللجنة العليا لجمع السلاح والعربات الغير مقننة بالمعلومات والإجراءات التي اتخذتها حكومة الولاية.

على صعيد متصل وقفت اللجنة على ضبطيات اللجنة الأمنية المشتركة بالولاية حول عمليات الكردون والتفتيش.

تعليق واحد

  1. لماذا لا يتم تقنين العربات مرة اخرى
    اولا من المخطيء والذي سمح لهذه العربات بالدخول الى العاصمة والمدن الاخرى ، الا يوجد رقابة في الحدود ومكافحة التهريب
    من الذين قاموا بادخال هذه العربات اليس هم القوات النظامية من عساكر وضباط ، وبعد ما باعوها وقبضوا قروشها ، والضحية هو المواطن العادي
    الفترة التى تم فيها حصر العربات ١٥ يوم غير كافية في زمن الكورونا ومماطلة المسئولين في سرعة انجاز مهامهم وكثير من الناس حاولوا تقنينها لكن لوجود الزحمة ومماطلة المسئولين لم يتمكنوا من انهاء اجراءآتهم
    السؤول ، كيف تقوم بمصادرتها ودرجها ضمن الاسلحة الغير مقننة ، هذه اموال ناس تعبانين فيها وعندما اشتروها كان هدفهم استغلالها في مواصلتهم وليس بهدف الارهاب وترويع الناس
    نرجو من المسئولين مراجعة قراراتهم وفتح باب التقنين مرة اخرى

زر الذهاب إلى الأعلى