أهم الأخبار والمقالات

أفراد من الاستخبارات العسكرية يعتدون على الصحفي محمد مصطفى

بعد حادثة الاعتداء علي الدالي...

الخرطوم : امتنان الرضي

رجح الصحفي محمد مصطفى الذي أُعتدي عليه من قبل أفراد من الاستخبارات العسكرية بقاعة الصداقة بالخرطوم ان يكون الاعتداء على الصحفيين حملة منظمة بغرض إجهاض روح الثورة.

وقال مصطفى لـ(الراكوبة) انه زُج به الى الحراسة بعد مشاداة كلامية بينه وبين أفراد من الاستخبارات العسكرية لإعتراضهم على دخوله فعالية تأبين الشاعر محمد طه القدال بالرغم من كشف هويتي كصحفي فيما أوصوا افراد الاستخبارات أحد رجال المرور بفتح بلاغ ضدي تحت المادة “٧٠” بحجة أنني عارضت عملهم بينما شُطب البلاغ بعد ان تدخل مستشار رئيس الوزراء عبد الله حمدوك فيصل محمد صالح.

وفي سياق متصل قال مصطفى: لابد للصحفيين ان  يكونوا نقابتهم لأن غياب النقابة يترك مساحات فارغة يتدخل فيها أعداء الثورة. فيما شدد على الصحفيين ان ينسوا خلافاتهم حتى لا يستولوا الكيزان على نقابتهم من جديد.

‫5 تعليقات

  1. بقايا قوات حرس غردون خريجي كليته الحربية يعتقدون انهم فوق الشعب السوداني، هكذا رباهم غردون كما ربى الباشبوزق.

    1. يا ابوجلمبو رقيت الجماعة يا خى: ديل بقايا ما قبل غردون وكتشنر

      هؤلاء الطبجية باشبوزق هم عقاب هجانة ونجت باشا
      General Reginald Wingate – Camel Corps

      1. اي زول يخالف القانون سيتم حسمه بالقانون والعايز يعيش في فوضى بدون قانون من هسه يشوف ليهو بلد تانيه.
        مافي غير البل.

        1. اين القانون من اصحاب الجرايم ضد الانسانيه والمجازر واللصوصيه….
          اين القانون في هؤلاء

زر الذهاب إلى الأعلى