أهم الأخبار والمقالات

الشرطة تطلق خطة (التحدي) لدحر العصابات

عقَدَتْ رئاسة الشرطة مساء الإثنين إجتماعاً إستثنائياً لهيئة القيادة بقاعة الإجتماعات الكبرى بحضور رؤساء الهيئات ومديرو الإدارات العامة والمتخصصة وبتشريف  وزير الداخلية ومدير عام قوات الشرطة ونائبه لمناقشة الأوضاع الأمنية والجنائية بالبلاد .

وإستعراض الخطة الأمنية لتطهير العاصمة من كل أوجه الإنفلاتات الأمنية ومظاهرها والتى بدأت تثير الرهبة والخوف فى نفوس المواطنين وتشكل تهديداً أمنياً ، الأمر الذى يتطلب تضافر جميع الأجهزة الأمنية وعلى رأسها قوات الشرطة بحكم الإختصاص ، حيث وضعت شرطة ولاية الخرطوم خطة أمنية مهنية أطلقت عليها خطة ( التحدِّى ) إشتملت على عدة محاور منعيَّة وإجرائية مع تحديد القوات المشاركة والقوات المساندة من الأجهزة الأمنية الأخرى على أن تكون الإجراءات التى تتبعها تلك القوات فى تعاملها مع المجموعات المتفلتة متفقة مع القانون فى كل مراحل تنفيذها بقيادة مباشرة من مدير شرطة ولاية الخرطوم .

وتعهَّد كُلٌّ من وزير الداخلية ومدير عام قوات الشرطة على حسم هذا الأمر بإعتباره تحديَّاً من واقع مسئوليتهما القانونية والأخلاقية تجاه أمن الوطن والمواطن.

كما ناقش الإجتماع الجهود الكبيرة التى بذلتها وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة لمعالجة أزمة الجوازات والتى توجتها بزيارة السيد المدير العام ومدير الإدارة العامة للجوازات إلى المانيا وتسوية الأمر مع الشركات المعنية حيث ساق الإجتماع بُشريات لجميع المواطنين بإنفراج الأزمة كُليَّةً خلال الأسابيع القليلة القادمة .. كما تم تقديم تنوير عن موقف الخريف والجهود الكبيرة للمجلس الأعلى للدفاع المدنى لدرء آثار السيول والفيضانات ، وفى ختام الإجتماع تمت الإشادة بشرطة الدفاع المدنى التى ظلَّت تقدم بإستمرار نماذج إيجابية مبهرة لأعمال الدفاع المدنى والإشادة بشرطة ولاية الخرطوم و بجميع قوات الشرطة التى تقوم بواجباتها ومهامها على إمتداد الوطن فى ظروف إستثنائية بكل تجرد ونكران ذات.

الانتباهة

‫12 تعليقات

  1. الاحباش لافين في السودان كأنه إثيوبيا وارتريا، وبقية الأجانب من باكستانيين و سوريين و يمنيين و مصريين و افارقة يرتعون في السودان و لهم محال تجارية من غير تراخيص و لا اقامات، و انتم تجتمعون دن فائدة أيها المتخمون باكل الشية و الفراخ العاطلين المتعطلين.

    1. كان من مطالب الثوره الاولى والتى دفع الشباب دمائهم رخيصه مهرا لها : مراجعة الجنسيات والوجود الاجنبى بالبلد .وكل ماذكرتهم يحتاج فعلا لمراجعه فوريه …وهذا ليس بصعب فى ظل التكنولوجيا المعلوماتيه المتاحه الان فعليا .

  2. هذه العصابات ويوجد تحقيق بخصوص هذه العصابات تتلقى رواتب من مسؤولين بالنظام السابق واي حي اذا لم يكن سكانه رجال سوف يقوم الخونه كل مرة ابتزازكم يعني شنو عصابه تظهر فجاءة اي صعلوك يتمسك لازم يتحقق معه الاهالي ويقدم لرئيس مجلس الوزراء وبعدها ينشر على شبكة التواصل

  3. اصلاح القوانين ،هذا مربط الفرس
    لازم عقوبات رادعه جدا، حتي يفكر احدهم الف مره قبل ان ينتمي لعصابه

  4. السواي ما حداث ، يعني شُغلكم سوكيت و ام غُمتي مش هبل و سيل من التصريحات و المقابلات و إعلان ساعة الصفر و الحملة متحركة!!

  5. لو العقاب رادع ما تجرأ أحد على التطاول وإنتهاك الأمن وترويع المواطنين، ولكن هذا يثبت ضعف القرار ومنفذيه (قالوها الثوار: كنداكة جات بوليس جرا) ..!! أثبتوا العكس وأفرضوا انطباع غير الذي بناه الصغير قبل الكبير .. للأسف الحقيقة جارحة ولكن لابد منها وتعيش ياما تشوف .. ومن يتدارى وراء ال30 عاماً العجاف حري به ترك مقعده لمن هو أكفأ منه ..

  6. متأكد ان جميع العصابات غير سودانيين كل من يقبض عليه يجب أن يثبت انه سودانى بالوثائق والا فيبعد الى الحدود .. اصلا سحناتهم غير سودانية ..

    1. الهركات المُصَلهه و اجهزة الخبارات المجاورة رخصت ( اقصد جنست ) كم واهِد ؟؟؟
      اهه تارفوهم كيف ما سودانين ؟؟؟
      و الله الوضع يهير أخونا إبليس في عرشه ….

  7. طيب ومن زمان وين كنتو قال تحدي قال … إنفلات أمني ورعب وترهيب وإرهاب للمواطنين مما دفعهم لحيازة الأسلحة للدفاع عن أعراضهم فقط وليس المال لأنهم لا يملكون المال أصلاً .. حكومة غريبة وعجيبة لا أدري من أين جاء هؤلاء ؟

زر الذهاب إلى الأعلى