أخبار السودان

السودان يدرس التجربة المصرية في مجال الهجرة لتطبيقها

التقى رئيس لجنة تسيير المفوضية القومية لحقوق الإنسان والوفد المرافق له أمس بوزيرة الهجرة في مصر نادية مكرم عبيد .

وإستمع الوفد السودانيّ بكثير من الإهتمام بالتجربة المصرية في مجال الهجرة، حيث قدمت الوزيرة شرحاً وافياً عن المبادرات الرئاسية ” مراكب النجاة” و”حياة كريمة” وما ترتب عنهما من تدابير مهمة في مجال الهجرة وحماية الشباب من مخاطر الهجرة غير النظامية.

كما إستعرض اللقاء دور وحدة حقوق الإنسان بوزارة الهجرة والمهام التي تقوم بها الوحدة في مجال حقوق الإنسان.وقد عبرت الوزيرة عن سعادتها باللقاء مع الوفد السودانيّ.

من جانبه عبر الأمين رئيس لجنة تسيير المفوضية القومية لحقوق الإنسان،الدكتور رفعت ميرغني عن شكره للوزيرة وأعضاء وزارتها، كما أشاد بإطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي للإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وإعتبرها الأمين بإدرة هامة سيكون لها تأثيرها الأيجابي في المنطقة العربية.

وأكدت الوزيرة أن مصر قطعت شوطًا كبيرًا في مجال الحماية القانونية للمهاجرين وتجريم الإتجار بالبشر، إلى جانب البعد الأكاديميّ وإشراك الخبراء من الأساتذة المعنيين للوقوف على أسباب الظاهرة وعلاج مسببات الهجرة غير الآمنة.

مشيرة إلى أن مصر منذ فجر التاريخ تفتح ذراعيها للجميع من كل الجنسيات دون تمييز، وهو ما دفعنا لإطلاق المبادرة الرئاسية “إحياء الجذور” والتي تحتفي بالجاليات التي عاشت على أرض مصر، وتكريم الشخصيات التي تنتمي لجنسيات متعددة، تعلمت في مصر، خلال المبادرة الرئاسية “مصر بداية الطريق”.

وفي السياق ذاته، أوضح الدكتور رفعت ميرغني عباس الأمين، رئيس اللجنة التسييرية للمفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان، أن التجربة المصرية مهمة لدراستها وتطبيقها، وبشكل خاص التنسيق بين مختلف الجهات الفاعلة. وأشاد بالجهود المصرية في مجال تعزيز حقوق الإنسان، وبخطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي وإطلاقه الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والتي تعد خطوة رائدة في المحيط العربيّ والإقليميّ، والإهتمام بمختلف فئات المجتمع، وإرساء مبادئ حقوق الإنسان في مختلف المجالات، لافتاً إلى حرص السودان على إستلهام تلك التجربة، بناء على القواسم الثقافية والتاريخية المشتركة بين البلدين، بجانب مبادرتي “مراكب النجاة” و”حياة كريمة

‫3 تعليقات

  1. ما تنسوا تسالوهم عن العدد المهول نت اللاجٸين السودانيين الكتلتهم مصر الشقيقة في قلب القاهرة۔۔۔۔ ثوري يتعلم نت قاتل الانسانية؟؟؟؟؟ يا للغباء والجهل

    1. ال ديمقراطى ال..قول منافق وفتان والفتنة اشد من القتل .ال كتلتهم مصر كانوا مجرمين منشقين على القانون وكانوا يستحق ما حدث لهم يا مفون بلا يخمك ويخم ال خلفوك

زر الذهاب إلى الأعلى