مقالات سياسية

هذا بيان للناس

كمال كرار

وبالخصوص لجان المقاومة في كل مكان وزمان..
ليكن *هذا بيان للناس*
وبالخصوص لجان المقاومة في كل مكان وزمان..
ليكن معلومًا أن الوفود الأجنبية التي تنهمر الآن على بلادنا باسم الاستثمار الزراعي، هي ذات الوجوه التي نهبت بلادنا باسم الاستثمار على أيام النظام البائد.
وهم يأتون الآن لتكريس الامر الواقع بحجة أن تلك الاتفاقات ملزمة للسودان، وأن الثورة لن تغيرها.
والصندوق الدولي يدخل على الخط، وتأتي الأوامر بتعديل القوانين والسياسات الاقتصادية لصالح القطاع الخاص الأجنبي والمحلي.
وليكن معلومًا أن إسهامات الاستثمارات الزراعية الأجنبية قبل وبعد النظام المخلوع في الاقتصاد والموازنة كانت ولا زالت صفر.
وإن تلك الاستثمارات المزعومة قامت على أراضي مملوكة لسودانيين تم طردهم منها، بل قتلوا كما حدث في سكر النيل الأبيض.
إذن ليكن معلومًا لهؤلاء الذين يبيعون الأرض السودانية باسم الاستثمار أنهم غير مفوضين لتوقيع أي اتفاقات تمتد لما بعد الفترة الانتقالية.
وأنهم غير مفوضين لتكبيل الشعب باتفاقات الإذعان في غياب مجلس تشريعي ثوري.
وليكن معلومًا للكافة أن الشعب السوداني لم يخلع الإنقاذ فقط بل خلع اتفاقاتها وقوانينها..
والإنقاذ المخلوعة رفعت علم الاستثمار لخدمة مصلحة الإسلام السياسي في العالم، وهؤلاء إن عادوا اليوم فأهدافهم الخفية دعم الإسلام السياسي بالداخل وإعادة إنتاج المؤتمر الوطني بلافتة جديدة..
وأخيرًا ليكن معلومًا لسدنة البنك الدولي أن الثورة لا زالت مستمرة وأن خطوط الدفاع عنها متماسكة.
ومن ينتظر إجهاض الثورة سينتظر طويلا.
وأي كوز مالو؟
الميدان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى