أخبار مختارة

وزير الدفاع يكشف أسباب تأجيل “الترتيبات الأمنية”

الخرطوم – مشاعر دراج

كشف وزير الدفاع السوداني الفريق ركن ياسين إبراهيم عن عقبات تقف خلف تأخير اكتمال تنفيذ “الترتيبات الأمنية” في اتفاق جوبا للسلام.

وذكر الوزير  في حوار تلفزيوني أن عدم اكتمال تنفيذ ملف الترتيبات الأمنية، يرجع إلى “عدم توفير الدعم الخارجي”؛ إذ أن كل ما تم في هذا الملف، هو بالإمكانيات المحلية المحدودة.

وقال ياسين إبراهيم: “لم نتلق أي دعم خارجي لملف الترتيبات الأمنية، ولعل ذلك هو السبب الأساسي في تأجيل الترتيبات الأمنية”، مذكرا أن هذا الملف، ورد في اتفاقية جوبا لسلام السودان، بلغة واضحة وصريحة لا تقبل التأويل.

ورغم ذكره لعوائق خارجة عن إرادة القوات المسلحة والنظامية، أشار وزير الدفاع السوداني إلى أن “الملف شهد تطورا كبيرا بداية من استيعاب 320 فردا من حركات مسار دارفور و66 من المنطقتين تم تدريبهم وتخريجهم وهم يتبعون لحراسات الشخصيات الهامة”.

وشدد الوزير على أهمية هذا الملف بالنسبة للقوات المسلحة السودانية، وهو بمثابة ضخ دماء جديدة في القوات المسلحة، مضيفا أن الأخيرة، أكثر استعجالا لإكمال تنفيذ ملف الترتيبات الأمنية.

ولفت وزير الدفاع إلى أن الخرطوم ليس لها علاقة بملف الترتيبات الأمنية بكل مراحله، لذلك وجود هذه القوات داخلها تم عبر أذونات، بغرض تسجيل زيارات لأسرهم، واتفاقية جوبا لا تسمح بوجود قوات داخل العاصمة بخلاف حراسات الشخصيات الهامة.

وتوقع الفريق ياسين، خلو شوارع الخرطوم من أي مظاهر مسلحة في الأيام القادمة، مؤكدا على استعداد القوات المسلحة لاستيعاب عناصر الحركات بعد الإيفاء بالشروط اللازمة.

ووقعت الحكومة السودانية والحركات المسلحة، في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، على اتفاق جوبا للسلام، الذي يتضمن إصلاح المؤسسة العسكرية، من خلال عمليات دمج قوات الحركات المسلحة الواردة في بند الترتيبات الأمنية.

ورغم الآمال في أن يضع الاتفاق حداً لحروب ونزاعات امتدت سنوات في مناطق دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، مخلفة آلاف الضحايا وما يقارب ثلاثة ملايين من اللاجئين والنازحين، إلا أن أحداث عنف لا تزال تندلع بين وقت لآخر.

العين الإحبارية

‫9 تعليقات

  1. ما هو موقع الدعم السريع هم جزء من الجيش السوداني ام هم جنود دوله اخري في ضيافة ارض السودان ؟ ام اصبح في السودان دولتين حتي يكون به جيشين؟

  2. هههههههههههه سودان الجلأبة اول يوقعو ويرقصو ويغنو وخطاب طويل عن
    الوطنية والتضحيات ويجي وكت التنفيذ
    نبقي في كشف عن عقبات وأوضح وابان
    ووعد ..اي والله من بعد الإنجليز نحن مع
    الناس ديل كدا…

  3. اقتباس(أن عدم اكتمال تنفيذ ملف الترتيبات الأمنية، يرجع إلى “عدم توفير الدعم الخارجي”؛) هل هذا كلام رجل مسوؤل عن حماية الوطن. كيف تجلسون لتوقيع اتفاق سلام داخلى تعرفون كل تفاصيل بنوده وتبصمون عليه ثم ترهنون تفعيله على ارض الواقع على جهات و عون خارجى. ؟الا تخجلون يا هؤلاء.؟ فلماذا تبصمون على اتفاق انتم لستم عاى قدر مسئوليته؟ لماذا تصدموننا كل يوم بخيباتكم؟ هبب ان العون الخارجى لم يتحقق؟ هل تموصون اوراقه و تشربون عصير احبارها و بصماتكم؟ هل هذا عذر رجل دولة سودانى؟ خسئتم يا هؤلاء وحفظ الله الوطن بغيركم.

    1. الاخ إبراهيم كلامك صحيح و بجمله بسيطه أمن الدول يجب أن يكون غير مرهون لدول خارجيه .. إنتهى..
      أنا عاوز أعرف شنو هو الدعم الخارجى البيتكلم عنه جنابو الوزير ده البخلى محمد ما يكتل أحمد عربات ؟ قروش كاش؟ سلاح؟ بطيخ؟
      إستيعاب القوات المعارضه يتم بإختيار الإنضمام للجيش أو تقديم مشروع صغير للعيشه الكريمه مع الإلتزام بالوضع المدنى . ده كل الموضوع و بالمناسبه العرض ده لازم يضم قوات حميدتى..،. أها هنا مربط الفرس و الظاهر دى الحكايه العاوزه دعم خارجى!!!! كان الموضوع كده معليش و يلا دوروها لغايه موت النمل …. بلد غريبه فيها كل الخيرات و العبط.

  4. لماذا لا يتم تسريح هولاء المرتزقه، وحثهم على ممارسة الرزق الحلال في سوق الله اكبر،؟؟ ، كما هو حال غالبية الشباب الشرفاء فى بلادنا، الذين مارسوا المهن الحره زراعه، عتاله، جر الدرداقات، بيع وشراء،، كنس الشوارع من الأوساخ لم يحملوا السلاح لم يقتلوا لم ينهبوا…..

    ….المواطن لن يأمن بوجود هولاء المرتزقه في القوات النظاميه لان الطبع يغلب على التبطع، سيظلوا كما هم ،،لأنهم تربوا على الهمباته وترسخت في ادمغتهم ان السرقة والنهب المسلح والقتل هو اقصر الطرق لجني المال والحواكير والانعام..
    … لا لاستيعاب هولاء المرتزقه اللصوص القتله في القوات النظاميه…

    1. اقتباس
      ((المواطن لن يأمن بوجود هولاء المرتزقه في القوات النظاميه لان الطبع يغلب على التبطع، سيظلوا كما هم ،،لأنهم تربوا على الهمباته وترسخت في ادمغتهم ان السرقة والنهب المسلح والقتل هو اقصر الطرق لجني المال والحواكير والانعام..
      … لا لاستيعاب هولاء المرتزقه اللصوص القتله في القوات النظاميه…))

      —————-

      نعم لا ثم لا لتلويث شرف الجيش باستيعاب متمردين لايؤمن خلقهم ولاجانبهم،،، قتلة متفلتين مجرمين بالجينات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى