أخبار السودان

مصادر بالتفكيك: لم ترد ممانعة من وزير أو مدراء لتنفيذ القرارات الأخيرة

كشفت مصادر بلجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة، أنه لم ترد إلى اللجنة أي ممانعة من وزير أو مدراء المؤسسات المعنيين بتنفيذ قرارات اللجنة الأخيرة، مشيرةً إلى أن اللجنة سوف تتلقى خلال الأسبوع المقبل تقارير عن موقف تنفيذ القرارات.

وأنهت القرارات التي أصدرتها لجنة إزالة التمكين في مؤتمرها الصحفي السبت الماضي، خدمة عاملين بمؤسسات كبيرة منها ديوان الضرائب، وشركة سودانير، ووكالة السودان للأنباء “سونا”، وشركة السكر السودانية وشركة مطارات السودان.

وقالت ذات المصادر، إن اللجنة حتى الآن لم تتلق أي رفض على تنفيذ قراراتها، إضافة إلى عدم ممانعة أي من وزراء الحكومة الانتقالية أو مدراء المؤسسات المعنيين بتنفيذ قرارات اللجنة الأخيرة.

وبحسب أعضاء باللجنة التسيرية للعاملين بديوان الضرائب فضلوا حجب أسمائهم، قالوا إنهم تواصلوا مع الإدارة العليا بالمؤسسة بخصوص تنفيذ قرار لجنة إزالة التمكين المتعلق بإنهاء خدمة (149) موظفًا بديوان الضرائب، إلا أن الإدارة أكدت لهم عدم وصول قائمة إنهاء الخدمة، مرجحين بأن هناك جهات عليا خارج الضرائب تقف حجر عثرة أمام وصول القائمة للديوان.

وأفادت المصادر بلجنة التفكيك، أنهم ينتظرون تأكيدًا لإقامة مؤتمر صحفي لتلاوة قرارات جديدة، ولفتت إلى أنه لم يتم التأكيد  بسبب ظروف سفر ثلاثة مقررين، وهم أعضاء اللجنة العليا طه عثمان، بابكر فيصل، صلاح مناع، وتوقعت حال تم التأكيد سوف يتم عقد المؤتمر الصحفي غدٍ الخميس.

وأنهت إزالة التمكين في آخر قراراتها التي أعلنتها في المؤتمر الصحفي السابق، خدمة (21) من العاملين بهيئة نظافة ولاية الخرطوم، (74) بمصلحة الأراضي، (149) بديوان الضرائب بجانب (79) من وكالة سونا.

كما أنهت خدمة (207) من العاملين بسودانير، (23) من سلطة الطيران المدني، (122) من شركة مطارات السودان، بجانب (17) من العاملين بوحدة تنفيذ السدود، و(27) من العاملين بشركة السكر، وعشرة بصندوق رعاية الطلاب، و(23) من صندوق المعاشات الحكومي و(45) من الصندوق بالقطاع الخاص.

الترا سودان

زر الذهاب إلى الأعلى