أخبار مختارة

حمدوك يرفض طلبا للبرهان وحميدتي بحل الحكومة الانتقالية

رفض رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك طلبا من رئيس مجلس السيادة الفريق أول البرهان ونائبه الفريق أول حميدتي، بحل الحكومة الانتقالية، المكونة من قوى الحرية والتغيير وتعيين حكومة جديدة بدلا عنها.

وعقد رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو “حميدتي” اجتماعا أمس الخميس مع حمدوك لمناقشة الأزمة السياسية في البلاد.

وأكدت مصادر متعددة لـ ” سودان تربيون ’’ أن رئيس مجلس السيادة ونائبه طلبا من حمدوك حل حكومته واستبدالها بحكومة أخرى تضم جماعات السياسية تخطط لمظاهرات غدا السبت.

إلى ذلك، طلب البرهان تجميد نشاط لجنة إزالة التمكين التي صارت مناوئة. وفقا للمصادر، رفض حمدوك هذه المطالب، مذكرا أن قوى الحرية والتغيير قد اختارته لقيادة حكومتها وتنفيذ الانتقال الديمقراطي في السودان.

وتخطط مجموعة منشقة من الحرية والتغيير لمظاهرات غدا للمطالبة بالعودة “لمنصة التأسيس وتوسيع قاعدة المساعدة في الحكومة الانتقالية.

سودان تربيون

‫19 تعليقات

  1. ارفض أرفض أرفض الله اكبر ولا نامت اعين الجبناء امثال مناوي وجبريل وهجو والجاكومى وجاويش وعسكوري واسامة سعيد ومن تبعهم.

    1. أهلي الفصاح أسياد الصباح درعك يا وطني
      كل الملاح الجمالهن… فاح زينتك ياوطني
      انت عندي كبير… و حبي ليك كتير
      القومه ليك يا وطني..
      شيلوه.. وزيدوه.. وطن الجمال..
      علوه.. وخلوه.. في عين المحال
      أبنوه.. و مدوه.. بالمال و العيال
      زيديوه.. و أبنوه.. بعزم الرجال
      بأملنا وبعملنا و بالمحنه
      و بوفا النيل في دمانا نبني جنه
      و نبتهج نحنا و صغارنا و نتغنى
      يا أصلنا و مبتدانا يا حلاة مسرح صبانا وذكرياتنا و مشتهانا
      انت فينا كبير و ريدنا ليك كبير
      القومه ليك يا وطني🌹
      ا

  2. لقد ظن الكوز البرهان ان نيران الثورة اللافحة قد خمدت لذا كشر عن انيابه وكشف القناع الذى غطى به سوءة وجهه طوال الشهور السابقة ممنيا الكيزان المجرمين بالعودة الى السلطة مجددا ليمارسوا هوايتهم فى الفساد والنهب وتدمير الوطن بلا رحمة
    نعمقد آن اوان اقتلاع الكوز البرهان والزج به مع المجرم البشير
    الى مليونية ٢١ أكتوبر مليونية الحسم الثورى واجتثاث الكيزان من جذورهم والبداية بقطع رأسهم البرهان

  3. الثنائي الانقلابي برهان وحميدتي دما زالا يخاوران ويناوران وحتى لو حدث النستحيل وتم الانقلاب سيقتلك حميدتي الجنجويدي يا برهان فحميدتي احلامه المفاجئة ليست لها خدود وانت انزلت من مكانتك كبائد في جيش سوداني عظيم لمتآمر مت جنجويدي مأجور من اجل ان تخنق بلدك فتبا للعميل البرهان

  4. اذا حاول البرهان و حميدتى ارضاخ حمدوك لمطالبهم الشاذة الملغمة ضد اهداف و مكتسبات الثورة, فسيرتكبون خطأ فادح لأن شعب الثورة و كل دول العالم الحر ستقف الى جانب حمدوك.

  5. من هو البرهان ومن هو حميدتي حتي يطالبوا بحل الحكومه… ٢١ أكتوبر سوف يخرج الشعب من كل ركن لتسليم السلطه كامله للمدنيين. أمن البشير وهؤلاء المتسلطين علي رقاب الشعب ليس لهم مكان في السودان الحديث

    1. ربط البرهان مصيره بحميدتي في مشوارهم
      وعلي يقين انهم يحركهم الكيزان والتنظيم الدولي للاخوان
      الاثنين وسيله لتحقيق طموحات المتاسلمين وسيتم لفظهم بعد اداء المهمه القذره قريبا

    2. مرحبتين كوزنا حبابك وهي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه وما لدنيا قد عملنا نحن للدين فدأ تهليل تكبير هههههه

  6. دعوة مراكبية لاشتراك حمدوك في انقلابهم على الاقل كان تتضعو الراجل في الصورة قبل تسعة طويلة ومسرحية انقلاب المدرعات وفلم الشرق الهندي والارهاب والكباب في جبرة الذي تم مهاجمة الارهابيين المزعومين في وضح النهار وبعد كل هذا الشغل الفطيرة عايزين حمدوك يشارك مع الفشلة

  7. كان على حمدوك ان يطلب منهم حل مجلس السيادة اولاً واستبدالهم بضباط شرفاء لم تلوث ايديهم دماء الشهداء والجرحى

  8. غير صحيح أن حمدوك رفض حل الحكومة، هذا كلام غير دقيق، الصحيح أن حمدوك لم يوافق على حلها ولم يرفض، فهو ما يزال في مرحلة تشاور.
    القول برفض حمدوك هو تصوير للموقف بأنه صدام بين حمدوك والعسكر، والقول بذلك ما هو إلا زرع للفتن وتأجيج للنيران لا يستفيد منه غير قوى الثورة المضادة التي تسعى لإرباك الفترة الانتقالية، حمدوك لم يرفض حل الحكومة ولا أحد يتحدث بلسانه، موقف حمدوك انه لا يزال يتشاور، كما أوردت اليوم التالي أدناه 👇
    (اليوم التالي) تورد تفاصيل اجتماع الخميس بين حمدوك والمكون العسكري في مجلس السيادة
    أكتوبر 15, 2021
    كان الاجتماع بين الدكتور عبدالله حمدوك مع المكون العسكري مرتب له مسبقا للإطلاع على نتائج تواصل الدكتور حمدوك مع طرفي الحرية والتغيير:(الحرية والتغيير-المجلس المركزي) و(الحرية والتغيير- منصة التأسيس).
    في الاجتماع أكد دكتور حمدوك بأن (الحرية والتغيير-منصة التأسيس) قدمت له رؤيتها لحل الأزمة الحالية وتم بموجب ذلك تسليمها ل(الحرية والتغيير-المجلس المركزي) والتي لم ترد على المذكرة، ولم تقدم رؤية بديلة حتى ساعة انعقاد الاجتماع.وطلب الدكتور حمدوك إمهاله لمدة (يومين آخرين) للتواصل مع طرفي الحرية والتغيير مرة أخرى.
    استمر الاجتماع لمدة قصيرة “حوالي عشرة دقائق” وحضر الاجتماع من جانب المكون العسكري الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان، والفريق محمد حمدان دقلود والفريق ركن إبراهيم جابر، فيما تغيب الفريق اول ركن شمس الدين الكباشي بسبب المرض، والفريق ركن ياسر العطا.

  9. الموضوع اكبر من فلان قال وعلان قال، صلب الموضوع الان يوجد طريقين طريقة الثورة والتحول الديمقراطي او واد الثورة وعودة الحكم الشمولي حميدتي البرهان الفلول الكيزان واحزاب فكة او تشكيلة من ايهم ودور حمدوك ممكن يكون حاسم، ليس لانه لشخصه عبدالله حمدوك، لكن لأنه رئيس حزب الثورة وهذا هو المهم ويا حبذا لو عقد مؤتمر صحفي فقط قرء فيه عدم دستورية طلب البرهان له بحل الحكومة من نصوص الوثيقة وكرر قراءة حدود صلاحية البرهان كما منصوص عليها في الوثيقة والاطراف التي توافقت لتشكيل الحكومة ومن هم الان وبذلك يزيل الكثير من الغبار الذين يثيره دعاة موكب ١٦ اكتوبر؛ لكن دفن الدقن ده ما بينفع كما قال البطل محمد صديق وهو يدعو اخوانه الضباط لحماية الثوار في اعتصام القيادة

  10. الوثيقه الدستوريه لا تسمح للبرهان او مجلسه العسكري المطالبه بحل الحكومه المدنيه… الوثيقه تؤكد ان وظيفة مجلس السياده وظيفه تشريفيه وتمثل راس الدوله فقط .. وحل الحكومه يمكن أن يتم بواسطة المجلس التشريعي او البرلمان لو تم تكوينه، ولكن للأسف لم يكون حتى الآن…!!! اذن حل الحكومه لا يمكن حاليا.. كما أن انتقال رئاسة السيادي للشق المدني صار واقعا بعد انتهاء الفتره المنصوص عليها في الوثيقه الدستوريه… والشهود الدوليين موجودين… قال تعالى في محكم تنزيله : يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود… الي اخر الايه…

  11. نفس سيناريو السيسى ادونى تفويض عقول لا تعرف الابتكار يريدون تطبيق ما حصل فى مصر فى السودان محن الاقزام يتصدرون الموقف٠

زر الذهاب إلى الأعلى