أهم الأخبار والمقالات

أيها الثوار الحقيقيون خارج وداخل ميدان الاعتصام ، أرجوكم فقط أسمعوني..

عبد القادر محمد أحمد
                        المحاميفي رأيي المتواضع يمكن فهم وتلخيص الأحداث في الآتي :-

❎ كان لا بد أن تحكم الفترة الانتقالية بالمشاركة بين المدنيين والعسكريين ، وفي واقع حال القوات المسلحة لم يكن هناك بد من القبول بالمكون العسكري الحالي المتهم في جريمة فض الاعتصام.

❎ لم يستغل المكون العسكري الفرصة ويعمل على تحسين صورته، بل عمل على إفشال المرحلة الإنتقالية في الجوانب الأمنية والاقتصادية والعدلية وعمل على إستمرار التمكين، وقد ساعده في ذلك أن أداء الحكومة وحاضنتها لم يكن بالقدر المطلوب.
❎ شارفت مدة الرئاسة السيادية للمكون العسكري على الانتهاء ، واللعنات تزداد عليه بسبب إفشال المرحلة الإنتقالية فوق تهمة فض الاعتصام ، فازدادت مخاوفه وهو يريد أن يحتمي بالسلطة ، فبدأ بالتحرشات اللفظية التي وجدت رد فعل مماثل من بعض المسؤولين المدنيين ، فاتخذها ذريعة للتصعيد والمطالبة بحل الحكومة.

❎ بعيدا عن ذلك ، هناك أصلا عدم رضاء في الشارع حول عدم تمثيل كل قوى الثورة في الحاضنة السياسية ، وفي الطريقة التي شكلت بها الحكومة وفي أدائها وعدم قيامها بتحقيق  مهامها ، فبدأت العديد من الكيانات الثورية خارج قوى الحرية والتغيير وخارج السلطة، تتجهز للمطالبة بتمثيل كل قوى الثورة في كيان واحد والمطالبة بحل الحكومة وتشكيلها من كفاءات وطنية مستقلة، التزاما بالوثيقة.
❎ سارع السادة جبريل ومناوي واردول بتكوين قحط 2  في مواجهة قحت1 وقادوا الشارع لموكب 16 أكتوبر الذي يعتصم الآن أمام القصر الجمهوري ، وداخل المعتصمين أصوات تنادي بالعسكرية، لكن الأصوات العالية متمسكة بالمدنية وإلقاء اللوم على الجميع ، مدنيين وعسكر ، بالفشل في تحقيق مهام الانتقال.

❎ قيادة السادة جبريل ومناوي واردول لقحت2 جعلت الخلافات ، على الأقل في ظاهرها ، تبدو  مجرد صراع حول السلطة كل فئة تحاول أن تنتصر على الأخرى باستقطاب الشارع ، المعبأ أصلا في مواجهة الحكومة.
❎ بالرغم من أن العسكر وبصورة مخجلة يدعمون الموكب وخلفهم حاضنتهم من الفلول الذين استغلوا الفرصة للتحشيد ورفع شعارات عودة العسكر ، ولكن تبقى المشكلة الأساسية هي عدم تمثيل كل كيانات قوى الثورة داخل قحت1، وعدم تحقق المهام الإنتقالية ولو جزئيا ، فيبقى خروج موكب 21 أكتوبر في مواجهة المعتصمين خطوة غير مطلوبة ، فجزء من المعتصمين فيهم ثوار ينادون بنفس ما ينادي به إخوانهم الثوار خارج الاعتصام ، ثم أنها خطوة غير محسوبة العواقب ، لأن الموكب قد يتعرض لمواجهات مسلحة وهناك العديد من الجهات المتحفزة .

❎ نعلم شجاعة الثوار والسلمية التي هزمت آلة البشير العسكرية ، لكن الأمر هنا يختلف ، فالموت وإحداث الفوضى هو الهدف الذي يرمي إليه أعداء الثورة ، فذلك يحقق أماني العسكر وحاضنتهم وغيرهم من الشموليين ، للإنقضاض على السلطة بإسم حماية أمن البلاد، وحينها لا يستطيع احد أن يراهن على موقف المجتمع الدولي.

❎ المطلوب في رأيي القابل للخطأ والصواب ، هو :-
⛔ موكب 21 أكتوبر ضروري فقط، ليعلم العسكر وحاضنتهم من الفلول وجميع الشموليين ، بأن إرادة الشعب في السير نحو الدولة المدنية لن تهزم مهما كانت المعاناة وكافة محاولات التعويق ، ويجب إلتزام السلمية حتى في الشعارات وتجنب اي مسار يجمع بين الموكب والمعتصمين ، وعدم الاستجابة لاي محاولات تحرش تتم من داخل أو خارج الموكب.

⛔ يظل الحل السياسي للأزمة مسؤولية من يحملون هم الوطن داخل السلطة والحواضن والجيش وغيرهم خارج هذه الدوائر .
⛔ في إنتظار الحل يوقف الثوار مسيراتهم بنهاية يوم 21 أكتوبر لمدة أسبوع، وكذلك يقوم الثوار المعتصمون بفض اعتصامهم، وحتى إذا لم يستجيبوا تلتزم المسيرات بالتوقف لمدة أقصاها أسبوع تنتهي في 28 أكتوبر .

نسأل الله السلامة لبلادنا وجميع أهلها

‫20 تعليقات

  1. لا فُضّ فوك مولانا عبد القادر
    مع اننا مع حمدوك كرجل مرحلة مقتدر و حكيم و مدعوم محلياً و دولياً ،
    إلّا أن سلميته الزائدة و محاولاته للتوافق بين الأطراف نخشى أن تجر علينا ترضيات ترجعنا إلى مربع ما قبل الازمة مع إبقاء المشكلات إياها عالقة. مع أنّ الأمور واضحة لكل عيان و الهدف من نيل
    و إفشال المرحلة الإنتقالية بات مكشوفاً جداً بتكالب من لا يرتضون هذا الإتجاه. أتمنى أن أكون مخطئاً.

  2. انتو ناس ضعاف وحمدوك حمل وديع
    جريتو وراء المناصب ورضيتو بفتات السلطة
    هسه انتو حاكمين ؟ هل عندكم سلطة ؟
    ياخ الوزير فيكم يتم منعه من السفر
    ما تغشوا انفسكم ساي
    انتم لا سلطة بين ايديكم لانكم ارتضيتم الهوان
    من الاول ووضعتم ايديكم في يد العسكر طمعا في السلطة
    لانكم عارفين بعد مليون دورة انتخابية لن تفوز احزابكم الكرتونية
    خلاص كتمت فيكم يا وهم
    ضعيتو على الشباب ثورتهم
    وسرقتوها بانتهازيتكم
    علاقتكم اصلا بالثورة شنو؟
    عاملين زي الحركات الجات تحصل المولد
    وقالوا نحن عندنا دور في الثورة

    1. شوف من ما الواحد يقول لك الثورة ضاعت وسرقت تعرف المتحدث كوز يحاول يلبس طاقية الاخفاء الثورة ويعمل فيها ثوري غاضب في محاولة لزرع الاحباط الكيزان مثل المواتورات لا يتعبون من اللف والدوران ممكن الواحد فيها يعمل في شيوعي المهم يخرب ويسرق ويكون قريب من السلطة باي ثمن

    2. كل كلامك هدفه واحد وواضح تفكيك قوى الثورة و تمرير الاحباط ولكن الثورة مستمرة والكوز الوسخان اللص حيطلع بره

  3. دي نصائح جيدة يجب أن نحسن الظن فيها، وبالرغم من قناعتي بمدى وعي الثوار وذكائهم وشجاعتهم التي أذهلت العالم، لا بد أن ندرك بأن هناك أكثر من عدو لهذا الوطن وهو يخطط بالتزامن مع التحضيرات الجارية للمواكب لإفشالها أو حرفها عن أهدافها الحقيقية، ولن يفلح في ذلك بإذن الله ومن ضمن هذه الأهداف قد يكون جر الثوار للاشتباك مع المعتصمين بجوار القصر الجمهوري مثلما ذكر الأستاذ عبد الكريم، وهذا الأمر ليس ولا يجب أن يكون من أهدافنا فهؤلاء ليسوا الأعداء، جميعنا يعلم من هم الاعداء ونحن نريد ان نوصل لهم رسالة واضحة بأن هذا الشعب قد إختار طريقه الذي لا تراجع عنه، ولن تستطيع أي جهة أن تكسر إرادته مهما بلغت من قوة وجبروت ومهما وضعت من خطط ومؤامرات نحن منتصرون بعون الله، حفظ الله الجميع وعاش الوطن حرا ابيا.

  4. من ناحية علم نفس بحت ارى ان البرهان كرجل عسكرى لا يحتمل فكرة ان يكون رقم اثنين بعد ان كان القائد والرئيس وهو بهذا يسىء فهم الأمور وربما كان هناك من يصور له الأمر تنازلا وتقهقر وان الجيش يجب ان يقود الخ..الخ…
    والبرهان وبكل أسف اخطأ الطريق لمعاجة هذا الأمر فربما كان فى التفاهم والتواصل الهادىء ما يرضى الجميع وربما تفهمت الحرية والتغيير الظروف وربما بوساطات الخيرين من ابناء السودان ما يقود الى توصية ولكن البرهان تجاهل كل هذا وارادها لاقوة العسكرية

  5. ياجماعة الراجل الموهوم دا بيحلو مننا شنو؟

    غايتو محن وكوارث وبلاوى البلد من عينة الموهومين ديل

    اسكت شوية والله كرهتونا البلد والثورة زاتو

    1. اي والله كرهنا ذاتو قال شنو قال ثوار داخل الاعتصام!!!!!! يا حاج هووووي مافي ثوار داخل اعتصام القصر بل يوجد فقط فلول وارزقية وجنجويد ومرتزقة عنصريين يحلمون بدولة الزغاوة الكبرى . هسي معقول ده قانوي حتى الكتابة غلط والتحليل غلط والنصيحة غلط

    2. المشكلة أن الفلول وأهل الردة يريدون خلط الأوراق بالدعوة للمشاركة في تظاهرة 21/10 وأرى الفرز أن يتم اعتصام موازى أما مقر لجنة التمكين لمعرفة الاوزان

  6. يا سيدى الفاضل نقول بصريح العبارة لا للعسكر. ليس من مهمتهم التدخل فى الشأن السياسى . اخرجوا القيادة العامة من الخرطوم لان هذا ليس مكانها. على البوليس حفظ النظام فى الخرطوم وعلى الجيش الدفاع عن البلاد من المعتدى الخارجى.
    لابد من وضع العسكر فى مكانهم الصحيح وهو خارج اللعبة السياسية

  7. 1- إعادة توجه تجمع المهنيين السودانين ليكون بلا انمتا حزبي ومستقلا واجب وطنى والذي ياتي منه الكفاءات والتكنوقراط والخبرات وهم من يقودون ادارة الانتقال الديموقرطي في جميع مراحل وتكوين منصة في جميع مدن السودان للتجمع للاستعداد لمرحلة الانتخابات
    2- الشعب السوداني كان موقفه واضحا منذ انطلاق الثورة ووجه بوصلته نحو تجمع المهنيين السودان لاسقاط النظام السابق وبناء اعلى تلك الثوابت السياسية والمرجعية والتى يجب ان تدون وتحفظ وتدرس في العلوم السياسية في الجامعة السودانية وتكتب بأحرف من ذهب في تاريخ السودان السياسي .

  8. يبدو ان مولانا عبد القادر قد اصابه الزهايمر، يقول ليك هنالك ثوار داخل اعتصام القصر هم ارزقية ومن الذي سهل لهم الوصول الي القصر، خليها تجوط والحشاش يملأ شبكته يا مولانا نحن ما بنخاف العسكر ولا البرهان ولا حميرتي ولا كضباشي. الثورة مستمرة حتي كنس القمامة. يا ثوار الي الامام سر.

  9. لا يوجد اي ثوار داخل اعتصام القياده. لم نري صور الشهداء او الهتاف لهم. يوجد كيزان ومناوي واحزاب الفكه. راجع نفسك حرام عليك

  10. باختصار الثوار اذكى من الجميع ويعلمون ما لا يعلمه السياسيون و(الحكماء) , وهل البرهان واللجنة الامنية والفلول المعتصمين اقوى واكثر دناءة من حكومة البشير ونافع وهارون وعلى عثمان ؟؟؟

    دعوا الثوار يفعلوا ما يريدون فهم ادرى ماذا يتوجب عليهم ان يفعلوا , لانهم ببساطة عندما خرجوا في ثورة ديسمبر كنتم ايها المنظراتية والحكماء والسياسيون تقبعون في غرفكم وتنادون بان السودان سوف يصبح مثل ليبيا وسوريا , ومنكم من كنتم تسمونه حكيما كان يردد بان الثورة مثل بوخة المرقة سوف تنطفي لاحقا ……….. لذلك رجاءا نطلب منكم الصمت او ان نمتم مثل اهل الكهف لحين العبور سوف نوقظكم من نومكم بعد ان نصل الى مبتغانا …

زر الذهاب إلى الأعلى