مقالات وآراء سياسية

زلة لسان وجدي صالح التي إلتقطها مناوي بغباء

عبدالماجد موسي – لندن

لا أدري كيف لم يفطن القانوني وجدي صالح للجمل والكلمات التي يُمكن أن يُساء إستخدامها ضد قائلها في مجتمع تطغى عليه العنصرية حتى داخل الأسرة الواحدة بل البيت الواحد في بعض الأحيان كيف ، فات على وجدي صالح أن التربص به وبلجنة تفكيك نظام الإنقاذ وصل لأعلى نقطة لعرقلة عمل اللجنة التي أعادت بعض المنهوب من أموال الدولة وتَبَقّى الكثير منها بعد وهاهي المكائد تُنسج والمؤامرات تُحاك ليلاً ونهارا ولكن لا زالت اللجنة ماضية في طريقها لتصل للرؤوس الكبيرة حتى نرى ما هي الأسباب الحقيقية وراء التخبط والهرولة واللهاث الذي يطالب به البعض لحل هذه الحكومة وإيقاف عمل اللجنة لإعادة الأمور الى نقطة البداية وضياع كل المكتسبات وفرار الفارين والمستعدين للفرار أيضاً .

جملة ( ما بشبهونا ) التي جهر بها خال البشير ضد الجنوبيين خلال العهد البائد والتي جعلت منه الشخص الأكثر كرهاً وعنصرية داخل وخارج السودان أعاد وجدي صالح نفس الجملة بود مدني ربما بزلة لسان لم يحسب لها حساباً قد تكلفه الكثير في مستقبله السياسي إن لم يعتذر عن سوء توقيت إستخدامها لمواجهة جرعات مناوي السالبة وغيره ممن يستغلون الأخطاء الغير مقصودة ولقد شاهد الجميع مناوي وهو يخطب أمام المعتصمين مردداً جملة تصب في ذات السياق أحد عشر مرة يقول فيها ( يا وجدي الذي لا يشبهنا ) في إشارة لتشويه صورة الرجل ولترسيخ الجملة في الذهن الجمعي العام للمواطنين لزرع مزيد من الكراهية وبالتالي تداولها بصورة غير شريفة وغير أخلاقية في هذا الجو السياسي المشحون قذارة وعدم أخلاق .

لم يسقط دكتور القراي من منصب مدير المناهج لأنه وقف ضد الدين ولو فعل ذلك لتمت مقاضاته وجرجرته من قِبل تجار الدين وأعداء دولة القانون والنظام والعدالة، سقط القراي لأنه لم يُحسن ضربة البداية في وظيفته وتناول أكثر الموضوعات حساسية ومثيرة للجدل والاختلاف ليتحدث عنها أو يفتي فيها فوقع في المحذور وليس المحظور وتمت محاصرته بإتهامات وتلفيق أحاديث وتأويل كلامه يمنة ويسرة حتى تم إجباره نفسياً على الأقل للإستقالة،

لهذا يجب على وجدي صالح أن يعمل بصورة جادة وواضحة لمحو آثار هذه الزلة اللسانية في اعتقادي بالإعتذار المتواصل في كل منصة يعتليها حتى يقطع الطريق أمام الأسلوب القذر الذي ينتهجه مناوي وأمثاله من المنتفعين بوقف عمل اللجنة ، أما التصريح بأن حديثك قد أخرج من سياقه هذه لا تكفي في مثل هذه العثرات لأنها تظهرك بمظهر الجاني الذي يريد أن يبرر لفعلته وأنت في هذا الموقع الذي لا تحسد عليه ، ولا تنسى أيضاً أن الشعب السوداني فطن ولمُاح ويفرّق تماماً بين المعاني ومقاصدها ويقبل الإعتذار أيضاً طالما شعر بصدق لسان ونقاء سريرة صاحبه .

‫16 تعليقات

  1. كلام الاستاذ وجدي صاااااااح مليون في المية
    فعلا الناس الفي اعتصام الموز ديل ما بيشبهونا ولا انحنا عارفين جونا من وين لانهم كلهم جايين من دول وسط وغرب افريقيا زى دارفور (داركوز) وتشاد وافريقيا الوسطى والنيجر ومالي والسنغال وشمال نيجيريا وغيرها
    الناس ديل ماعندهم علاقة بوادى النيل او مملكة كوش قديما وكلهم مجنسين حديثا واصلا في اختلاف حضارى وثقافي بينا
    عشان كدا انحنا قررنا مصيرنا وفك الارتباط بين دولة وادى النيل او مملكة كوش قديما مع دولة دارفور الاسلامية المنضمة لنا في عام ١٩١٦م
    الانفصال سمح ياجلابة
    هذا او الموت

    1. انت مين وبتمثل شنو عشان تتحدث باسمنا يا عنصري يا بغيض
      أنا أشك بانك شخص مدسوس وتتحدث بإسم الجلابة التي أنتهى زمانها وولى الى الأبد
      ولمن لا يعرف من الجيل الجديد الجلابة تعني جلب العبيد أو الرق وقد حدث ذلك في زمن المستعمر الانجليزي حيث أن بعض الشماليين من سكان النيل ساعدوا المستعمر في هذا الأمر وهم قلة ولكن دارفور لم تكن مسرحا لجلب الرق بل جنوب السودان ودول في غرب افريقيا
      لقد عاشت دارفور طول عمرها حرة مستقلة وقاومت المستعمر الانجليزي وشاركها السودانيين في الوسط والشرق والشمال

  2. كل مرة يتضح لي ان سياسيينا هؤلاء هم ناشطون لا معرفة لهم الا بالخطب الرنانة والتي تدل على سطحية بالغة,
    استمعت لحديث الاخ وجدي وقد اخذه الحماس اكثر مما يلزم ليقول عن معتصمي القصر وتشابههم في كل شي وانهم “يشبهوا بعض ولكن لا يشبهونا)!
    لا اعتقد ابدا انه قصد الاساءة العنصرية للمعتصمين ولكنه تحمس أكثر من اللازم في النكاية بخصومه السياسيين
    لا بد من حساب الكلام خاصة السيياسيين فربما كلمة واحدة تنهي الحياة السياسية للشخص

  3. هل سمعتم بمقولة، ( بين منطوق لم يقصد ، ومقصود لم ينطق ) هذا هو الخطاء الذي وقع فيه وجدي صالح وكلمة ما بشبهونا دي قالها الخال البشير نزلت كالصاعقة علي الجنوبيين وبتلك الكلمة فصلت السودان الي دولتين كلمات لا داعي لها من الاساس يجب علي السياسي الابتعاد عن الكلمات المشبوه والتي تفسر علي هوي كل نفس

  4. مهما تصيد المعتوه مناوي لتشويه صولرة المناضل الجسور وجدي صالح لن يستطيع النيل منه , فالشعب واااااعي والعبرة بالاعمال وليس بتصيد الالفاظ والنوايا لا يعلمها الا الله رب العالمين.اقسم بالله انا غرباوي قح لكني فهمت عبارة ما بشبهونا في سياقها (بان هؤلاء المرتدين عن مبادئ الثورة لا يشبهوننا كثوار) والموضوع ما عنده اي علاقة بالعنصرية .. والكل يعلم من هو وجدي صالح..دعونا ننجز ثورتنا دون الالتفات الي امثال مناوي وجبريل الذين باعوا دماء اهلنافي دارفور قبل عن يبيعوا دماء شهداء الثورة, والشباب واعي ولا يمكن تغبيش فهمه بتصيد الالفاظ والدغمسة, والعبرة بالافعال لا بالاقوال

  5. اين الخطا لا يشبهو افعال السودانيين وبعدين وجدي رطاني برضو يا مناوي الطيب صالح قال قديما من اين اتى هؤلاء هل في حد قال هي عبارة عنصرية مناوي بالذات تحركه احقاده تجاه ابناء النيل ومعروف حتى في الجزيرة عندنا يحرض ابناء الكنابي ضدنا وليه انت يا مناوي بالذات فهمت كده ليه التوم هجو مافهم كده ولا الجاكومي لانو انت بالذات حاقد وعندك شعور بالدونية

  6. مطلب الثوار لازم يكون سحب جنسيات التشاديين الحاقدين
    4 مليون تشادي تقريبا تم منحهم جنسيات لتغيير المكون الديموغرافي في دارفور وطرد باقي القبائل الاصلية
    ديل حلاقدين وديل فلول وما ليهم علاقة بالسودان
    ومثلهم من الاريتريين يحملون نفس الحقد على السودان والحبش وباقي الجنسيات الجلبها الكيزان
    اهم مطلب يكون سحب جنسيات كل المجنسين من العام 1989
    مافي واحد مثلا لو استحق الجنسية قانونيا ،، ان يتم منح ابنائه واخوانه الجنسية بناء على جنسيته
    لااااااااااااااااااااااا
    اي مجنس لا يحق له تجنيس من معه
    المحافظة على هويتنا
    شوفوا سفه التشاديين المجنسين
    وغيرهم
    المهم عايزين وحدة وتماسك المجتمع السوداني المتنوع
    دة ما بيتم الا بسحب جنسيات الاجانب الحاقدين

  7. لا يعني بالعبارة ما عناه الخال الرئاسي و لكن وجدي لم يتحسب لتأويل كلامه من قبل مني أركوي و الفلول و زواحفهم
    ربما كان يعني التوجه السياسي للمعتصمين و يوسوس لهم الكيزان عيال ابليس

  8. غالبية التعليقات تدل على العنصرية المقيته وبقول ليهم يا عنصريين امشو اوروبا او حتى بعض الدول العربية لتمارس ضدكم العنصرية في ابشع صورها عشان تعرفوها حارة كيف وقايلين رقبتكم جنس نظيف انتو براكم والآخرين تابعين لكم
    بعدين الكاتب خلى وجدي صالح وبراءه من كلامه القبيح ومسك في مناوي ونعته بصفات مذمومة وهذه في حد ذاتها عنصرية ايها الكاتب العنصري لأنك وقفت مع طرف اطال لسانه ضد طرف مجني عليه

    1. ياكوز ياتربية المال الحرام كنت مستخبي وين ياجدادة الظاهر استلمت رقعة جاااامدة من المال الحرام ياوسخ قال عنصرية قال
      انت ماعارف سيدك المخلوع اللص حبيس كوبر كان مطلق علي الدارفوري علي الحاج شنو؟
      تبا لك من كوز مقدود مطرقع ساهي يا حرامي

      1. ثيمان معناها شنو يا قذع اللسان يا زفر
        السودان لن يبنى بامثالكم ما عندكم غير السب والشتم لأنكم مفلسون

  9. لكن فعلا ما بشبهونا، على الاقل بعض الشماليين تزوج من جنوبيات، لكن احكي لي قصة شمالي نيلي واحد تزوج زغاوية يا مناوي. لم يحدث

  10. وجدي صالح لم ياخذ المعني من البشير ولكن هو كلام الطيب صالح عن الاخوان حيث قال(من اين اتي هؤلاء) وسارت بها الركبان نعم الفلول لايشبهوننا وحتي من شايعهم يكون من جنسهم في الاقوال والافعال.

زر الذهاب إلى الأعلى