مقالات وآراء سياسية

السودان اليوم…… مواكب الحكم المدني في ذكرى ثورة 21 إكتوير المجيدة…….

اسماعيل احمد محمد ( فركش)

خرجت اليوم جماهير الشعب السوداني من كل مدن السودان المختلفة في مواكب الحكم المدني في  ذكرى ثورة  21  إكتوير المجيدة  تطالب بتسليم رئاسة مجلس السيادة الانتقالي الي المكون المدني وفق ما جاء في الوثيقة الدستورية  وهيكلة الأجهزة النظامية من قوات مسلحة وشرطة وأمن وإدماج  جيوش الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق جوبا والدعم السريع في القوات المسلحة ليصبح جيش السودان جيش واحد متنوع بكافة اثنياته العرقية.. وتكوين المجلس التشريعي هذه أبرز مطالب مواكب اليوم..
هنالك مطالب   اساسية ظلت الجماهير تطالب بها  منذ تكوين الحكومة الانتقالية وهي قضية فض الاعتصام وتسليم مجرمي الحرب الي المحكمة الجنائية في لاهاي.. الي يومنا هذا  لجنة فض الاعتصام بقيادة استاذ نبيل أديب لم تقدم تقريرها النهائي   الي رئيس مجلس الوزراء وايضا السيد رئيس مجلس الوزراء لم يقدم  للشعب اي توضيح عن هذه القضية التي تعتبر هي الفيصل الحقيقي للحفاظ على مكتسبات ثورة ديسمبر المجيدة 2018 وايضا   امتحان حقيقي لحكومة حمدوك…

في تقديري   مواكب اليوم  أثبتت للعالم أجمع إن الشعب السوداني هو معلم الشعوب في الثورات السلمية. ومواكب اليوم تعتبر امتداد طبيعي لثورة ديسمبر المجيدة 2018 التي ضحى من أجلها الشهداء بدمائهم الطاهرة في سبيل تحقيق الدولة المدنية التي تسعنا جميعا بمختلف مكوناتنا لا فرق بين دين ولا لون.

مواكب اليوم  خرجت فيها كل  فئات المجتمع السوداني طلاب مدارس ثانوية وجامعات وموظفين وعمال وأصحاب المهن الهامشية وستات الشاي والكسرة ليعبروا عن رفضهم  للمكون العسكري وبعض من لف حولهم من  قادة الحركات المسلحة والجبهة الثورية  وبعض منتسبي  مسار الوسط والشمال وغيرهم الموقعين  على اتفاق جوبا وبعض من فلول  النظام البائد وبعض النفعيبن الذين يحبون السلطه والجاه…
في رأيي ان خروج عضو مجلس السياده الانتقالي الاستاذ محمد الفكي سليمان مع الجماهير في الموكب يؤكد لنا ان مكانه الطبيعي هو وسط الجماهير لأنها هي  التي اتت به  إلى هذا المنصب الدستوري الرفيع أيضا مشاركة المستشار السياسي لرئيس مجلس الوزراء الاستاذ ياسر عرمان في مواكب اليوم والمهندس خالد سلك وزير  شؤون مجلس الوزراء يؤكد ان الحكومة الانتقالية مع الجماهير في خندق واحد من أجل التحول الديمقراطي الذي يمهد لدولة حديثة بأطر وأسس  جديدة تستوعب طموحات وتطلعات هذا الشعب العظيم…   أيضا  كذلك خروج الاستاذ وجدي صالح المحامي عضو لجنة إزالة التمكين يؤكد ان هذا الشعب يدعم لجنة إزالة التمكين لانها هي أكبر مكاسب ثورة ديسمبر المجيدة 2018.. وايضا مشاركة الناطق الرسمي بقوى الحرية والتغيير وعضو المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير الاستاذ جعفر حسن  يؤكد التزام قوي الحرية والتغيير بتصحيح مسار الحكومة الانتقالية وانها في خندق واحد مع الجماهير من أجل تحقيق الدولة المدنية التي تسع الجميع دولة تتحقق فيها العدالة والمساواة بين كافة مكونات المجتمع وتتحقق  فيها التنمية المتوازية في كافة مدن السودان المختلفة…

في رأي مواكب اليوم كانت رسالة واضحة للعسكر داخل مجلس السيادة  مفادها ان الشعب السوداني يدعم عملية التحول الديمقراطي ويقف مع المكون المدني  في تقديري تعتبر  أقوى رسالة   الي الحكومة الانتقالية ومجلس السيادة بأن الشعب السوداني  هو صاحب السلطة…..

في رأي  ما قدمه  الشعب السوداني اليوم في موكب الحكم المدني في  ذكرى  ثورة 21 أكتوبر يعتبر نصرآ جديدآ للثورة السودانية ودرس كبير لكل من يقف في طريق الثورة وضد رغبة هذا الشعب.. معآ من أجل دعم التحول الديمقراطي الذي يمهد لدولة الحرية والسلام ودولة العدالة والواجبات…..

زر الذهاب إلى الأعلى