مقالات سياسية

ساعة الثورة تدُقّ.. من كانبري حتّى لوس انجلس عبر الخرطوم

د. عصام محجوب الماحي
زي دخول السنة الجديدة..
فعلا السودانيون دخلوا في ثورة جديدة.. بعد ان إتْلمّ الكيزان وفلول النظام السابق والعسكر من الانقلابيّن وجماعات الحركات بتاعة “الحركات المُصلّحة” في حِتّة واحدة لتسقِطهم الثورة دُفعة واحِدة وتنطلِق للأمام بدون معوِّقات لإنجاز التغيير المطلوب وتحقيق اهدافه السامية.
لن ينجح انقلاب البرهان الوسخان السجمان ومَن معه من الخونة والمتاجرين بدماء اهلهم في دارفور، وسيسقط باذن الله وبإرادة شباب “من تلاتين سنة لتحت” صنعوا ثورة يجدّدونها الآن بثورة مُكتمِلة أركان النجاح وعلى الذين “من تلاتين سنة لفوق” ان يساعِدونهم فقط باستِكمال الاضراب الشامل والعِصيان المدني لأيام قليلة ليحتفلوا معهم بالانتصار، حتّى لا تضيع التضحيات العظيمة وارواح الشُهداء سُدى.
واصلوا عصيانكم فالشوارع لها الشباب الذين تعرَفهم ويعرفونها، لا تخونهم ولايخونونها، يترِّسونها وتنصرهم فتصنع لهم غد جميل، يحققون فيه احلام وآمال غالية.
لا ريب انّ ساعة الثورة تدُقّ دقّات النصْر.. من كانبري حتّى لوس انجلس عبر الخرطوم وكل مُدُن السودان.
بوخارست – رومانيا
31 اكتوبر 2021
زر الذهاب إلى الأعلى