أخبار السودان

داخل معتقل بالقضارف: جهاز الأمن يصفي أحد المتظاهرين الشباب برصاصة في الفم

ظل مجاهد عبد الله سليمان، يبلغ من العمر 20 سنة من حي الناظر بالقضارف ، ظل مفقودا من يوم مظاهرة الخميس 20 /12 /2018 ، بحثت عنه أسرته ولم تعثر عليه ، وقيل لهم أن المشرحة بها جثة أثيوبي فقط .

تواصلت أسرته مع جهاز الامن الاسبوع الماضي واكدوا لهم انه معهم وسيتم اطلاق سراحه يوم الاحد 30 ديسمبر.

قام جهاز الامن مساء أمس الأول الموافق 31 ديسمبر  بتسليم مجاهد عبد الله جثة هامدة، استلمت اسرتة جثمانه من مشرحة مستشفي الجيش بالقضارف مشوه الوجه والجسم ومحلوق الرأس مصاب بطلق ناري في الفم. ولم يتم التعرف على جثته الا عن طريق والدته التي عرفته من جرح قديم في رجله ومن ملابسه.

وعلمنا أنه قد تم إرهاب أقرباء وجيران الشهيد للكف عن الحديث عن ملابسات وفاته.

‫3 تعليقات

  1. (قفوهم فإنهم مسئولون) صدق الله العظيم. سوف نحاكم ونحاسب كل عصبة كلاب الأمن في القضارف لاعدامهم قصاصاً على قتل نفس واحدة وسنفعل ذلك في كل مدينة وقع فيها اغتيال حتى ولو لم يثبت من منهم القاتل لأنهم حينئذ متمالئون مع القاتل وإلا فلماذا لم يبلغوا عن الجريمة والقاتل في حينه بالاضافة إلى إخفاء الجريمة ونكرانها عند سؤالهم من ذوي القتيل.

  2. يا اهل القضارف الشرفاء والله ان راح دم هذا الشهيد هدرا وانتم احياء فليس لكم إلا الخزي والعار. ايها الشعب السوداني قاطبة، مجاهد، هو شهيد الوطن وليس القضارف وحدها لابد من المطالبة بإعدام كافة الذين كانوا يداومون في تلك الايام في مكاتب الجهاز ماذا وإلا على الشعب اخذ القصاص بالقوة الشعبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..