أخبار السودان

الحزب الشيوعي يتحفظ على اتفاق البرهان وحمدوك ويدعو لفترة انتقالية أطول

 أصدر الحزب الشيوعي السوداني بيانا خلال الموتمر الصحافي الذي عقد اليوم بمقره بالخرطوم، أبدى من خلاله تحفظه على اتفاق 21 نوفمبر 2021 بين البرهان وحمدوك، مشيرا إلى ضرورة الالتزام بالوثيقه الدستورية التي وقعها الشركاء سابقا.

ودعا بحسب وكالة السودان للأنباء يوم الأربعاء، إلى فترة انتقالية أطول يعقد بعدها مؤتمراً دستورياً يشارك فيه أهل السودان للتوافق حول كيفية نظام الحكم، وعدم تكرار أخطاء ثورات ٨٥ و٦٤، كما طالب البيان بضرورة التحقيق في إطلاق النار ضد الثوار في المسيرات السابقة، التي وصفها بالسلمية.

 وأشار الحزب الشيوعي السوداني إلى وجود مشاريع ومواثيق أعدت للفترة المقبلة.

وأقر بوجود أخطاء في تحالفاته السابقة.

وأعلن عدم ممانعته عن التحالف مع أي قوى سياسية. شدد البيان على ضرورة قيام الانتخابات في مناخ ملائم حتى يتحقق السلام والأمن والاستقرار والنماء.

‫3 تعليقات

  1. أمس عجائز الحزب الشيوعي كانوا مع حمدوك……اهر ضحك وانبساطة …ويجو بي هنا يقولوا للشباب المساكين اطلعوا مظاهرات

  2. فترة انتقالية ٤ سنوات ما كفاية؟
    عايزينها كم اصلو. ١٠ سنوات؟

    مافي دولة في العالم فيها فترة انتقالية اكثر من سنة واحدة وانتو مطيتوها ٤ سنة ولسه عاوزين تمطوها لأنكم حتسقطو في اي انتخابات

  3. يا بخيته متي كان عجائز الحزب الشيوعي مع حمدوك؟ والعجائز هؤلاء كانوا شبابا وثبتوا علي المبادئ حتي صاروا عجائز، الحزب الشيوعي ترك قحت منذ وقت طويل لخيانتها للثورة وهرولتها للهبوط الناعم، يا بخيته عندما تكتبي عن حزب بقامة الحزب الشيوعي ينبغي عليك توخي الموضوعية وخليك من حكاية عجائز. والي مصطفي الفترة الانتقالية في السودان ينبغي ان تكون عشرة سنوات لنظافة وسخ الكيزان والعسكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى