بيانات - اعلانات - اجتماعيات

شبكة الصحفيين السودانيبن ولاية البحر الأحمر- بيان

بسم الله الرحمن الرحيم

شبكة الصحفيين السودانيبن ولاية البحر الأحمر

ياتو رصاص ما عقبو خلاص

ياتو وطن دام للأنجاس …

جماهير ولاية البحر الأحمر الشرفاء نخاطبكم اليوم والثورة تدخل مرحلة جديدة تمايزت فيها الصفوف وتبين الطريق أكثر من ذى قبل ونحن نتطلع لوطن حر ديمقراطى ودولة مدنية كامله وهو هدف لن نحيد عنه لذا فإن خيارنا الواضح هو إلى جانب شعبا فى الشارع السودانى العريض ويقيننا إن الشوارع لا تخون ..

جماهير شعبنا ..

إنَّ الاتفاق الذي تم التوقيع عليه بين حمدوك والمجلس الإنقلابى هو شرعنة للإنقلاب وردة عن تطلعات شعبنا فالمجلس الانقلابى كان يبحث عن مخرجٍ لورطته، وأعطاه حمدوك شيكا على بياض ولكن الشارع قال كلمته وهي الاستمرار في الفعل الثوري بشعار “الشعب أقوى والردة مستحيلة” ..

إنَّ ما حدث يؤكد على صحة موقف شبكة الصحفيين عندما رفضت في بياناتها الوثيقة الدستورية والاتفاق السياسي وحكومة الشراكة التي تأسست عليه، وكان في الإمكان أفضل مما كان بالوصول إلى دولة مدنية كاملة .

جماهير شعبنا ..

وجماهير الولاية الشرفاء ..

إننا في شبكة الصحفيين إذ نعلن رفضنا القاطع للاتفاق فإننا ندعو في ذات الوقت للتصعيد الثوري والعمل اليومي الدؤوب من أجل إسقاط العسكر لكي تصبح كل السلطة في يد الشعب.

الشعب أقوى والردة مستحيلة

زلزال 25/ نوفمبر ..

نلتقى فى توقيت الثورة ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى