مقالات سياسية

لقاء حمدوك بقناة الحدث

عبدالرحيم وقيع الله 
في لقائه مع قناة الحدث يوم أمس الأربعاء 25 نوفمبر 2021م قال رئيس الوزراء د. حمدوك انه يتوقع ان يتم إعلان حكومته الجديدة خلال أسبوعين مشيرا إلى انه يجري حاليا مشاورات مع الجميع بهدا الشان.

وفي هذا الصدد ذكر حمدوك أنه التقى صباح اليوم بمديري الجامعات السودانية وناقش معهم عددا من القضايا ومن ضمنها تشكيل الحكومة الجديدة.

وفي سؤال تلميحي للمذيعة لينا يعقوب عما إذا كان سيعيد تعيين بعض الوزراء السابقين اجاب بان كل الخيارات مفتوحة.

وفي سؤال آخر لها عما اذا كانت حركات اتفاقية جوبا المسلحة تحتفظ بمقاعدها الوزارية ذكر ان ذلك يعتمد على خيارات الحركات المسلحة مما يعني امكانية عودة جبريل ابراهيم في التشكيلة الوزارية القادمة لأن جبريل هو الحركة والحركة هي جبريل الا اننا نأمل ان يحتفظ الدكتور حمدوك بالمناصب المهمة في حكومته للتصرف فيها بنفسه كيفما يشاء وأن لا يسمح أن تضيع الكرة من ملعبه ابدا طالما ان الشعب ارتضى مؤقتا بأن لا تكن حكومة محاصصات حزبية… جبريل إبراهيم أثبت أنه ممن لا تؤمن بوائقه.

المهم في الأمر على الدكتور عبدالله حمدوك أن يستعد لمعارضة شديدة من الفلول فهؤلاء لا يعجبهم العجب او الصيام في رجب او رمضان وسيكون الفلول اول من يرفع راية الزعيق والتمرد والعصيان ولن يرضوا عنهم ولم يسبق أن رضوا عن أحد من العالمين قبله إلا أن الحكومة موالية لهم من أجل مواصلة ما انقطع من تهريب الأموال وثروات البلاد الى البنوك الخارجية.

‫4 تعليقات

  1. حمدوك مهذب ووفاقي نعم لكنه فاشل وأظن أن قحت كانت أكبر سبب لفشله والحقيقة التي بات يعرفها الجميع الآن أن السودان كان افضل بكثير في كل شئ في زمن الكيزان وكان مستقرا في التعليم والكهرباء والخبز والوقود أما الآن انهيار في كل شئ وتردئ مريع لم يشهد السودان مثله حتى في زمن الصادق و نميري وإن كان هناك إنجاز وحيد يُحسب له هو ان حمدوك إستطاع فتح ابواب العالم والمجتمع الدولي للسودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى