مقالات وآراء سياسية

الخَوَّاجِي تْطُول رُوحُو !!!*

جمال أحمد الحسن

 

أتذكَّر ونحن في المتوسطة في العام 1988م، عهد الديمقراطية الثالثة.. والخنقة الإقتصادية التمَّت على حكومة الإمام الصادق المهدي ، وبعدها كارثة فيضانات 88 التي ضربت الولاية الشمالية.. تداعَى علينا جيراننا الفيهم الخير السعودية ومصر وماما أمريكا ومدُّوا لنا يد العون والمساعدة جزاهم الكريم خير .. الشاهد في الموضوع بعد الفيضانات دي رقد عندنا جنس خير مبااااااااااالغة .. خيام أشكال وأنواع ومواد تموينية تئن منها المخازن شي دقيق وشي سكر وشي زيوت لاحدي القمح دا ذااااااااااتُو جابُوهُو لينا (قمِح معَتِّت كدي ولونُو أحمر) إسمو قمِح ريغان!!! .

المهم.. الخير دا جايينا من وين؟؟ من أمريكا.. شعراء الهواوير عندنا قامُوا ينمُّوا فوق أمريكا:

الخَوَّاجِي تْطُول رُوحُو..
جاب العيش بي ملُوحُو..
باعتبار جاب الدقيق والسكر والزيييييييييت الينجضُوبُو السمك الرقد في السنة ديك..
الخوَّاجي يسلم لينا..

جاب العيش حطَّ لينا..

وظهرت محبة حينها للخواجات والأمريكان بصفة عامة لم يقلعها من قلوب أهلنا ديلك إلاَّ يُوم تلَّب بِشَّة واستولى على السلطة وجاءت بدل هذه الأشعار :

أمريكيا روسيا قد دنا عذابها!!!

عليَّ إن لاقيتُها ضرابها!!!

ومرَّت الأيام والسنين.. وزال بشَّة (أو إختفى من المشهد إلى حين).. وجاءت الأحزاب وجاء معها الضغط الإقتصادي الأكعب وأشرس من زمن حكومة الصادق..

وفاتت الأحزاب وجاء العسكر تاني راجعين بصبغة حمدوكية تجميلية ، واستشهد بعض الشباب ومشى الخوَّاجي زار أهل الشهيدة.. وتعاطف الشعب (أو قُول معظم الفسبكنجية) مع هذه الزيارة.. وتاني خرجت مواكب ويُقال أن خواجي صغير ولد خواجي كبير شُوهد في أحد المواكب ونفس الشعب دا برضُو تعاطف معاهُو!!! .

النتيجة شنو ؟؟؟ أننا شعب عاطفي نمجِّد اللحظة أو كما يُقال بلغة الرياضة نشجع اللعبة الحلوة وبس.. وبسسسسسسسسس!!! .

يعني بي بساطة كده .. شعب كان لقى اللقمة والملاح وشاي الصباح بيغني ليك..

هل دي صعبة على ساسة يمتلكُون ثروات بلد بي طولها وعرضها .. وبدل يصرفوا القروش دي لمساعدة هذا الشعب الطيب يقوموا يبعزقُوا فيها هنا وهناك لشراء ذمم رخيصة وفرتكَة أحزاب وخراب بيوت؟؟؟!!!!! .

السؤال التاني والأهَم : تتذكروا الدكتورة إحلام حسب الرسول اللي كانت إتمنَّت عودة الخواجات البريطانيين لقيادة البلاد لفشلنا.. وقامُوا الكيزان فوقها دحفسوها وقالُو مجنونة وأودعُوها مستشفى المجاذيب؟؟ بعد عملية فضل السيد/ الزبير الأخيرة دي .. في شباب لاحظت ليهم في الفيسبوك تمنُّوا دخول قوات أُممية تحت البند السابع لحماية الشباب والتصدِّي للعسكر!!! .
يا ربي هل ببساطتنا دي ومناداة بعضنا بالإحتلال من أجل تحقيق أبسط الحقوق الإنسانية (الأمن + أُكلُوهُو اشربُوهُو) الكلام دا جاء من فراغ ولة مُنظَّم؟؟؟!!! .

 

*خارج النص*

الحمد لله قد إكتمل اليوم إخراج معظم المعتقلين السياسيين بعد حادثة زعل البرهان وجماعتُو من قحت (أ).. وأرجُو أن يُطلق جميع مُعتقلي الرأي.. من عليه قضية جنائية أو ملفه مُكتمل يُقدَّم إلى محاكمة عادلة والبقية يُطلق سراحهم وفوراً …

هناك شعار ثوري يقُول إتفقنا أو اختلفنا معاهُو فنغمته جميلة جداً :

لا تَدِّي قَفَاك للعسكر .. العسكر ما بِيصُونَك..

بس أدِّي قفاك للشارع .. الشارع مابِيَخُونَك..

مُجاراةً لهذا الشعار .. يقُول أحدهم :

لا تدِّي سرَّك لبخيت .. بيَفِتَّك وما حيصُونك..
بس أدِّي سرَّك لمنَّاوي .. يحكيهُو لملايين دُونَك..

معقُولة زوجات الوُزراء يكُونِن بالشراسة دي لي درجة يُخاف على حياة حمدُوك من تجمهرهِنَّ فُوقُو ويهَرِّبُوهُو لي بيت الضيافة عشان يسكِّنُوهُو مع البرهان شخصياً؟؟!!..

شُوفُو السُمعة السيئة الوقعت فيها المرأة السودانية.. المشهُورة كونها رقيقة ودمها خفيف وطيُّوووووبة!!!!! .

..

.

*ويظل سؤالنا الدائم .. البلد دي السايقها منووووووو؟؟؟* .

*+ خبر الجماعة القبضوهم في مطار الخرطوم مهرِّبين (الذهب) برَّة شنو؟؟؟* .

*وأخيراً .. القروش الضايْعَة بين المالية ولجنة التمكين، إتعرفت كم وعند منو ولَّة لسَّع؟؟!!!*.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى