أخبار السودان

وقفات احتجاجية بعدد من المدن احتجاجا على مجزرة 17يناير

نفذت الكوادر الطبية والصحية وقفات احتجاجية ببورتسودان وشمال دارفور رفضاً للانقلاب واستنكارا لمجزرة 17 يناير واقتحام المستشفيات ودعماً للإضراب السياسي والعصيان المدني. وقالت اللجنة التسييرية للأطباء شمال دارفور مواصلة لجرائمها التي لا تحصى قامت قوات الانقلاب بارتكاب مجزرة يوم ١٧ يناير في حق الثوار السلميين في محيط شروني ومنطقة الديم بالخرطوم، كانت محصلتها ٧ شهداء وعشرات المصابين بالرصاص الحي، منهم حالات حرجة منومة الآن بغرف العنايات الحثيثة واستنكرت اللجنة عدم قيام السلطة الانقلابية بتوضيح ملابسات حادثة العميد رغم ما يتوفر لديها من إمكانيات للتصوير والتتبع، ونبهت الى مهاجمة الثوار في محيط شروني بسيارات عسكرية تتبع للجيش في نفس اليوم، وقام منسوبو الجيش بإطلاق النار على المتظاهرين على مرأى من عيون الكاميرات ليوقعوا عشرات الجرحى جزء منهم ما زال يتلقى العلاج بالمستشفيات. واشارت إلى قيام رئيس السلطة الانقلابية بتكوين قوات لحسم الفوضى كما سماها، ما يشيء بنِية الانقلابيين لارتكاب مجزرة جديدة في تاريخ سلسلة مجازرهم المتكررة، حيث لم يتم السماح للثوار السلميين بالتقدم إلى شارع القصر في مليونية17يناير، وسرعان ما انقضت عليهم قوات الانقلاب مستخدمة الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والرصاص الحي ما أجبر الثوار على التراجع يحملون في ظهورهم وأياديهم الموتى والمصابين، ولَم تتركهم تلك القوات بل وفِي مشهد لا أخلاقي يشبهها تماماً-اللجنة التسييرية لأطباء شمال دارفور

مداميك

زر الذهاب إلى الأعلى