أخبار السودان

إعتقال الناشط زكريا محمد أحمد بواسطة الأمن بالدمازين

بتاريخ الثالث عشر من يناير 2019 أُعتقل جهاز الأمن والمخابرات السيد/ زكريا محمد أحمد من سوق الدمازين لأسباب غير معلومة حتي الآن. من حينها ظل مكان إحتجازه مجهولاً ويعتقد بأنه يتعرض للتعذيب.

السيد/ زكريا محمد أحمد يبلغ من العمر 26 عاماً وتخرج حديثاً من جامعة النيل الأزرق ترجع أصوله لدارفور وهو معروف بأنه كادر نشط في التنظيم الطلابي المسمي الجبهة الشعبية المتحدة (UPF).

في يوم 13 يناير 2019 إعتقل أفراد من جهاز الأمن والمخابرات بالدمازين السيد/ زكريا محمد أحمد من سوق الدمازين أثناء تسوقه. أخذ السيد زكريا لجهة مجهولة مما زاد المخاوف من تعرضه للتعذيب والمعاملة اللاإنسانية.

تعرب HUDO عن أسفها الشديد لأوضاع المواطنين وخصوصاً خلال هذه الفترة والتي تشهد موجة التظاهرات.

تنادى HUDO بالآتي:

  • الحكومة السودانية، بأن توقف إستهداف وإعتقال الشباب والطلاب.
  • حكومة ولاية النيل الأزرق بأن تكشف مكان إعتقال السيد/ زكريا وضمان عدم تعرضه لسوء المعاملة أو التعذيب.
  • حكومة ولاية النيل الأزرق وجهاز أمنها، بضرورة الكشف عن عدد المعتقلين ومكان إحتجازهم كما السماح لزويهم ومحاميهم بالزيارة
  • سلطات الأمن بالدمازين، بضرورة ضمان إطلاق السراح الفوري والغير مشروط للسيد/ زكريا محمد أحمد أو تحويله للقضاء في حال ثبوت إرتكابه لجريمة يقرها القانون.
  • معلومات إضافية

بدأت المظاهرات بولاية النيل الأزرق باكراً منذ الثالث عشر من ديسمبر 2018 ولحقتها عدد من المدن السودانية طالب فيها المتظاهرين بتغييرات سياسية جذرية. منذ ذلك الحين قتل وجرح وأعتقل الكثير من المتظاهرين بواسطة جهاز الأمن والشرطة في عدد من المدن السودانية. حالياً يقبع بسجون الأمن بالدمازين أعداد كبيرة من الشباب والطلاب رهن الإعتقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..