قيادي بالشعبي: على البشير مصارحة الشعب والقيام بخطوات عملية لحل الأزمة

كشف الدكتور بشير أبو رحمة، نائب الأمين العام لحزب “المؤتمر الشعبي”، عن مبادرات من عدة أطراف سياسية داخلية لاحتواء الأزمة الراهنة، ونصائح للبشير بمخاطبة الشعب ومصارحته ووضع حلول وأفعال على أرض الواقع.

وقال أبو رحمة في مقابلة مع “سبوتنيك” لا يحتاج السودان إلى وعود جديدة، بل يحتاج إلى بيان بالعمل من الرئيس مباشرة وتلك مسؤوليته ولا تصلح من وزير في الحكومة، بأن يخرج البشير بشخصه ويتكلم، واليوم هناك نصائح للرئيس بأن يخرج ويصارح الجماهير بالواقع الصعب ويضع أمامهم الخطوات العملية للخروج من المأزق الحالي وعلى رأس تلك الخطوات وأهمها الدعوة لحوار شامل.

وتابع أبو رحمة، في رأيي الوضع الراهن في السودان لا يحتاج إلى تظاهرات وتظاهرات مضادة، لو فرض أن هذا النظام سقط أو تغير فكيف سيكون الحل للوضع الاقتصادي، فيجب أن يجلس السودانيون الآن ويحافظون على مابقي وألا يكون هناك استخدام للسلاح الناري أو استفزاز للناس ويكون هناك اعتراف بالمشاكل الموجودة ويكون هناك وعد بحلها، بمعنى آخر أن تكون هناك خطوات عملية من الرئيس وليس من أي شخص آخر.
ويشهد السودان، منذ أسابيع، احتجاجات واسعة بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة؛ وأسفرت المواجهات مع قوات الأمن عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 20 شخصا حسب تصريحات مسؤولين محليين.

وقالت الحكومة السودانية إن التظاهرات خرجت عن مسارها الصحيح في طريقة الاحتجاج السلمي، لافتة إلى أن هناك مندسين استغلوا هذه التظاهرات، وعمدوا لتخريب ممتلكات الدولة والمواطنين.

وشددت الحكومة السودانية على أن قوات الشرطة، ستتعامل بحسم مع هذه الفوضى التجاوزات.

ويعاني السودان أزمة اقتصادية منذ انفصال الجنوب ليكون دولة مستقلة عام 2011، وفقدانه آبار النفط في أراضي جنوب السودان، التي كانت تمثل المورد الرئيس لخزينة الدولة، وتراكمت الأزمات حتى وصلت إلى مطلع العام الحالي 2018، بعد عجز الحكومة عن زيادة إنتاج صادراتها، مما تسبب في نقص حاد في النقد الأجنبي، لاستيراد الوقود والأدوية ودقيق.

سبوتنيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق