أخبار السودان

قيادات في الشعبي: بقاء النظام أفضل مائة ألف مرة من حكم اليسار.

أمين شؤون الولايات بأمانة الطلاب في المؤتمر الشعبي (الطيب عبدالله آدم) وهو أحد المستقيلين من الحزب مؤخراً، قال إنهم اجتمعوا مع قيادات الحزب لحثهم على فض الشراكة لكن رد القيادات (إدريس سليمان وإبراهيم عبد الحفيظ) كان “لن نخرج من الحكومة ونشارك في مظاهرات تقود إلى استيلاء اليسار على السلطة، واستمرار النظام أفضل بمائة ألف مرة من الإتيان باليسار”.
مليشيا أمانة الطلاب في المؤتمر الوطني مجموعة ارهابية ترتكب جرائم الأختطاف والتعذيب والقتل بحق الطلاب المعارضين ويبدو أن أمانة الطلاب في المؤتمر لا تختلف عنها في العقيدة الاقصائية والاستبدادية

Message body

‫5 تعليقات

  1. ههههههههه وديل حالتم عاملين بتاعين ديمقراطية وتبادل السلطة بالانتخابات, الكيزان طينة واحدة فاشست حتى النخاع.

  2. ليس هناك يسار بالمعنى الذي تريدون إخافة البسطاء به، لقد وضح الأمر وأنجلى وأصبحت كل الأوراق مكشوفة الآن، هناك شعب سوداني واحد إِبتُلي بتجار الدين والمنافقين والفاسدين وسفّاكين الدماء وأعوانهم من الخونة الإنتهازيين لثلاث عقودٍ كانت كافية للفرز بين من هو وطني شريف ونزيه وبين من يحاولون المراوغة والتلاعب والإحتيال وتغلِّيب المصالح الشخصية والأسرية. إنتهى زمن النسيان والذاكرة قصيرة الأمد وكل من قال كلمة أو وقف موقفاً فهو مسجل في الانترنت كتابةً أو بالصوت والصورة. وأقول للمرجفين الخاسرين في المرحلة القادمة من النهوض بالوعي وتحرير وبناء الإنسان السوداني وإعادة صياغة حاضره ومستقبله وتصحيح الكثير من المفاهيم، الذي سوف يكون أحد إفرازات هذا الثورة، افعلوا ما في مقدوركم وتفننوا في التآمر والإلتفاف ولن تنجحوا أبداً في إفشال الثورة السودانية الأصيلة في غاياتها وهتافاتها ووجوه من يصوِّب النظام الغاشم رصاصه الى قلوبهم النابضة بالأمل والمشتاقة أرواحهم الى الكرامة والعزة والحرية، هذه يا دينوصارات سياسة المماحكات السياسية والصراعات على السلطة والثروة والمناصب، هذه ثورة شباب القرن الحادي والعشرين قرن المعلومات وسهولة و سرعة تبادلها وحفظها حيث اصبح حتى الإنسان زجاجياً شفافاً والعالم قرية صغيرة

  3. ومين قال ليكم حيحكم اليسار؟ لا يسار ولا يمين ولا أحزاب الشعب سيحكم نفسه بنفسه مباشرة وبدون تفويض لأي جهة لتحكم باسمه لا يسار ولا يمين ديمقراطية مباشرةً

  4. يا أخي أفتحوا عقولكم دي شوية.. مش انتو مقتنعين بسوءات الحكومة التي لا تحصى ولا تعد!! طيب نفترض جدلاً بأن الحراك ده جايب يسار عديل زي الحزب الشيوعي ولا البعثيين للحكم، وهو طبعاً افتراض غير صحيح، لكن نقول ده الوضع، كده قولوا لينا متين شفتوا اليسار بحكم في السودان عشان الواحد منكم يقول ( بقاء الحكومة أفضل بمليون مرة من حكم اليسار)!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق