مقالات سياسية

التوم هجو هل تستحق شبشب صفاء؟

ما وراء الكلمات

طه مدثر

(1) كثيرة هي المواقف المحرجة التي يتعرض لها الغالبية من الناس، ولكنها تكون أشد مضاضة، عندما تحدث لبعض الشخصيات العامة، وهذه الشخصيات العامة وفي احيان كثيرة تكون امتحاناً واختباراً وابتلاءً من رب العزة، حتى يرى رب العالمين، كيف تحمل وصبر الناس على مثل هكذا ابتلاء، وأمامكم ما ابتلانا به الله من تسلط اللجنة الأمنية للمخلوع البشير، على رقابنا، والتي بالغدر وبالخيانة وبنقض العهود والمواثيق، ، آلت إليها مقاليد الحكم.
(2) ومن هذه الشخصيات العامة، رئيس مجلس السيادة الانقلابي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، فقد وضع نفسه في مواقف،(بايخة)عديدة، فغالبية دول العالم، سمعت أو وصل لسمعهم وابصارهم، هتافات الشارع الثوري، ضد البرهان، مثل (البرهان جابو الكيزان) (يابرهان ماتتغشه احنا الجيل الطير بشه) فهذه المواقف البايخة التي ارتضاها البرهان لنفسه، جاءت نتيجة لنظرته الخاطئة للأوضاع بالبلاد، او ربما، وعبر هذه المواقف كان يريد تحقيق حلم والده في حكم السودان، ولكن ما أقسى أن يتحول الحلم الى كابوس، وتحول الهتاف باسمه، الى هتاف ضده وبصورة ساخرة، وتناوشته سهام الثوار من كل حدب وصوب.
(3) ويبدو لي أن الجنرالات (ابن عوف، وكمال عبدالمعروف وعمر زين العابدين، وغيرهم)، من الذين كانوا على قيادة الجيش، في أوائل ايام ثورة ديسمبر المباركة، يحمدون الله ويشكرونه ان جنبهم الوقوع في مثل هذه المواقف البايخة، وسماع تلك الهتافات التي سار بها الركبان، وتناقلتها الميديا، ودونها التاريخ في سجلاته.
(4) وهذه الهتافات افضل بكثير من التعبير بأدوات أخرى، فقد شاهد العالم كيف أن أحد الفرنسيين، رمى البيض على رأس الرئيس الفرنسي ماكرون، ومن يشوف مصيبة ماكرون تهون عليه مصيبته، ولا ننسى الصحفي العراقي الزيدي الذي القى حذاؤه على وجه الرئيس الأمريكي بوش.
(5) وبالامس، تعرض الدكتور التوم هجو رئيس مسار الوسط، والعضو الاكثر ضجيجاً بالجبهة الثورية، تعرض إلى محاولة لإلقاء الحذاء على وجهه، (ولكن اولاد الحلال كتار، وبسرعة ، امسك صاحبه بالجنب، بشبشب الكنداكة صفاء، قبل أن يصل إلى مثواه الأخير ، والله الكنداكة دي نياشة نيش)، واعتقد أن صورة الاستاذة صفاء وهي تلقي بالحذاء، ستكون صورة العام.
(6) وحبست قاعة المؤتمر الصحفي، أنفاسها ، في انتظار ردة فعل السيد التوم هجو، (قلبك ميت تضحك، تضحك الكهارب في الشوارع) ويبدو لي أن التوم يريد ارسال رسالة، بأنه متعود على مثل هذه المواقف البايخة، وانه تعرض من قبل لمواقف أشد سخونة من شبشب صفاء، فاصبح صاحب خبرة وتجارب وله (بااااع طويل)، وهذه الأمور أصبحت عادية بالنسبة له.
(7) وحذاء صفاء سيدخل التاريخ ضمن حذاء الطمبوري وخف حنين، وحذاء جحا وشبشب دكتور شول، وهنا نسأل السيد هجو هل انت تستحق افضل من الشبشب؟، فمن وضع نفسه في مكان ليس بمكانه فلا يلومن إلا نفسه، ولكن نقول لك مبروك عليك دخولك التاريخ ضمن المرجمين بالأحذية.
الجريدة

‫8 تعليقات

  1. لو عرضنا التوم هجو وشبشب صفاء فى سوق الله اكبر مين حيجيب سعر اكتر
    طبعا شبشب صفاء اما التوم هجو مافيش حد حيشتريه حتى لو كان سعره صفر

    1. يا عمك انت جبان و الله، لماذا تعلق على كتابات الناس و تمنع التعليقات على مقالاتك الهايفة…
      عايزين رد دون ان تستخدم الفاظك النابية التي تعودنا عليها….
      احترم شيبك يا مساح يا من تدعي انك مهندس.
      تحياتي لكل مساح شريف يحترم نفسه و يعتز بمهنته و ليس مثل هذا الدعي الطبل الاجوف
      يا بلة الغايب و بنك يا زول؟ هل صرت تخاف من بذاءات عمك و لا شنو.؟!!
      شوف يا مهندس خلا نحن وراك وراك حتى تستسلم و تقر بحقيقتك و لسانك الزفر لن يثنينا عن قول الحق..

  2. يا راجل اختشي
    هذا كان خطأ كبير ونحن ندعو للحرية والديموقراطية..
    والصحفية كانت اكثر شجاعة حين اعتذرت عن التصرف وقالت بشجاعة ليست هذه هي الحرية التي خرجنا من اجلها!
    خرجت الصحفية نظيفة من اي سبة وهي تشير الى عمر التوم وسنه وهو في عمر والدها فكان اعتذارها مؤثرا
    فما بلك انت ..وتاكد اي لغة تستخدمها في السياسة ستستخدم ضدك عاجلاام اجلا فليتك تقل خيرا او تصمت

    1. كاااااااك
      ظهور كثيف جدا جدا للجداد الالكترونى الكيزانى الارهابي الممعوط ومزعوط بفعل الثورة ولجنة ازالة التمكين بعد كان مستخبي تحت السراير طلع من مقالب الزبالة بتعليمات من اسيادهم الكيزان الارهابيين زناة نهار رمضان تجار الدين والمخدرات اولاد الحرام تربية المال الحرام

  3. وايه اللي يخلى عمر التوم يجالس التوم هجو الا يعلم بان الجليس بالجليس يقارن حتى لو كان كبير فى السن يحترم سنه ويجالس الكرام وليس السفهاء فالتوم هجو هو صاحب مقولة الليلة ما بنرجع الا البيان يطلع اهو طلع وطلعت معه روح اكثر من ٩٠ شهيد اليس التوم هجو شريك فى الجرم مع البرهان حين حرض على الانقلاب قبحه الله

    1. يا باشمهندس كمان عندك نفس تعلق مرتين.
      افتح السمسم دا عندك هناك
      في مقالك الأخير بتاع يسرية دا كنت داير أقول لك بطل.

      لقيت مقفول تذكرت دعوة العرس المختوم باكرا.
      قلت ألقى محل أودعها لك فيه
      بس الحمد لله لقيتك هنا
      تحياتي.

  4. التور هجو ده براز كلب كتير عليه يفكوه بيهو…. انسان احقر واوطى وارزل منو ربنا خلق مافى !#!!#!!

زر الذهاب إلى الأعلى