أهم الأخبار والمقالات

53 منظمة دولية: الإنقلاب العسكري بالسودان يعمل على تعزيز سلطته وإنتهاك حقوق الإنسان

قالت 53 منظمة دولية ومحلية غير حكومية، إن سلطات الأمر الواقع العسكرية في السودان، تعمل على تعزيز سلطتها واستمرار انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك ضد المتظاهرين السلميين وفي دارفور ومناطق النزاع الأخرى.

طالبت المنظمات، المفوض السامي لمفوضية الأمم المتحدة، بمساعدة الخبير المعين لحقوق الإنسان في السودان، أن يطلع المجلس في دورته الـ 52 في حوار تفاعلي يعزز على حالة حقوق الإنسان في البلاد.

وحملت في خطاب لها، المجلس مسؤولية متابعة ما يتخذه من إجراءات هادفة بشأن السودان، ودعت بضمان قيام المفوض السامي بتقديم تقارير علنية ومنتظمة عن حالة حقوق الإنسان واستمرار عقد المناقشات العامة المخصصة.

كما طالب الخطاب الذي قدمته هذه المنظمات للمفوضية، المفوض السامي، القيام بمساعدة الخبير المعين لحقوق الإنسان في السودان، لتقديم تحديثات وتقارير عن حالة حقوق الإنسان.

فضلا عن مواصلة المفوض السامي والخبير المعين الإبلاغ عن انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان المرتكبة في السودان وتقديم المشورة بشأن الخطوات الأخرى التي قد تكون مطلوبة.

قبل الدورة الخمسين للمجلس، حث الخطاب الذي حصلت عليه (صوت الهامش) دعم المجلس، اعتماد قرار يضمن استمرار الاهتمام بحالة حقوق الإنسان في السودان من خلال الحوارات التفاعلية المعززة.

وطالب الخطاب كذلك، المفوض السامي، بمساعدة الخبير المعين لحقوق الإنسان في السودان، على تقديم المجلس في دورته الـ 53، تقريراً خطياً شاملاً يركز على حالة حقوق الإنسان في السودان على أن يتبعه تقرير تعزيز الحوار التفاعلي، ومواصلة تقديم تقرير عن حالة حقوق الإنسان في السودان إلى المجلس مرتين في السنة.

صوت الهامش

‫4 تعليقات

  1. مرحبا بحكم العسكر والجيش لانهم هم الوطنيون حقا والذين يدافعون عن شرف الوطن والامةضد الخونة والعملاء مدعين المدنية والديمقراطية وهم اصلا عملاء ماجورين وحونة دمروا البلاد واوصلوها الى هذا الوضع المذرى وماهم عارفين يسووا اى شئ امام قوة وجسارة الجيش الذى لولاه لاصبح كل هؤلاء الشرزمة مشردين فى بلاد الدنيا ويضربون ويجلدون على الحدود

  2. اللهم عزز سلطة الجيش وانصره نصرا مؤزرا على الخونة الماجورين والشباب الهائج المضجوك عليه من هؤلاء الخونة.الجيش هو من حرر الارض والعرض واسترد كرامة الزيلان بعد ان مرمغ الاحباش الانجاس كرامتها واحتل الارض وهتك العرض وقثل الاطفال والنساء بلا رحمة وللاسف بتاييد من هؤلاء العملاء الماجورين الحشاشين ومتعاطى الخمور والبلطجية .قارن ايها السودانى الشريف بمن يضحى بحياته من اجل الدفاع عنك وعن عرضك ضد الاعداء وبمن جاء عميلا مدفوعا من اعداء الوطن والمتامرين عليه بحجة المدنية الفنكوشية وهى ستار يتوارون خلفه من اجل تحقيق نواياهم الخبيثة والاستيلاء على السلطة وهم غير قادرين عليها مما سيدفع البلاد الى حرب اهلية ضروس ستقضى على ماتبقى من ارض وحياض الوطن ثم بعد ذلك وفى نهاية المطاف تقسيمه وتفتيته واضعافه .فعليك ان تختار بعد ان وضحت الرؤى والنوايا

  3. ماتسمونه انقلاب هو من حافظ وحما حياض الوطن ولولاهم لما استطعتم ان تخرجوا وتتظاهروا .والامن يؤدى واجبه فماذا تريدون منه مثلا يترك الامر لهذه الجماعات التخريبية ويترك لهم الحبل على الغارب لينهبوا ويسرقوا ثم بعد ذلك تلومون الامن وتصرخون .عودوا الى صوابكم وايدوا الجيش الذى لولاه لتشردتم ولاصبحتم رقيقا عند الدول .لعنة الله على كل من حاول شيطنة الجيش والامن فالعزة والمجد للجيش والخزى والعار والهزيمة لمن يشككون فيه ويقفون ضده ومهما فعلوا فلن يسخنوا شعرة واحدة من شعر مؤخرة اى جندى باسل

  4. يبدو ان هنالك دجاجه الكترونيه تكتب باسماء مختلفة و هي دجاجه لاعقه للبوت و مؤيده للقتله و امرها مفضوح……اللهم عليك بالقتله فأنهم لا يعجزونك

زر الذهاب إلى الأعلى