مقالات وآراء سياسية

هل بدأ العد التنازلي لإعلان دولة الجنجويد في دارفور

خليل محمد سليمان

الجنجويدي قال ليكم انا قاعد في دارفور تلاتة شهور، تلاتة سنين في الخرطوم ما وصلنا لنتيجة، يعني ٣٠ يونيو ماني حاضرو في الخرطوم “محل الكتمة بتقوم”.

يا ربي دي إستشارة محلية، ولا دولية، اقصد روسية؟ .

إعلان إنسحاب الإتحاد الافريقي من الثلاثية له علاقة بخلعة ٣٠ يونيو، وذهاب الجنجويدي الي دارفور له علاقة بخلعة ٣٠ يونيو، وتعثر حوار الوثبة ٢ له علاقة بخلعة ٣٠ يونيو، والكل يجمع ان للشعب كلمة مدوية ستدك حصون الطغاة.

اهلنا في دارفور شِدو حيلكم من تحالف فكي جبرين، ومناوي مع دولة الجنجويد.

في حين إنشغل الجميع في صراع السلطة في الخرطوم، ظل الجنجويدي يعمل ليل نهار لتهيئة المشهد في دارفور لهذه اللحظة، وإستنفر كل مطاريد الصحراء.

ابناءكم في شوارع الخرطوم من شفاتة، وكنداكات اقسموا علي إسقاط هذه الدولة النجسة، والمتعفنة برائحة الموت، والقتل، والإغتصاب.

شاء من شاء، وابى من ابى الخرطوم عصية علي حكم الجنجويد، والمرتزقة، والعملاء، وإلا لكان اللص الراقص الماجن المخلوع صانعهم لا يزال حاكماً.

الخرطوم عصية علي القادمين من وراء الحدود، ومطاريد الصحراء.

مساخر سلام جوبا .. راحت عليكم لم يعد الإبتزاز بالسلاح يخيف احداً.

“الشفع ديل لو شالوا سلاح قسماً ارض السودان ستصبح جحيماً لا يطيقه المرتزقة، والعملاء” .

كسرة ..

هارون سقت معاك موسى اخوك؟ .

اردول .. اخدت حقك من اهل الشمال، والوسط ولا لسة ؟ .

فكي جبرين نسوان الجلابة اشتغلن خادمات في بيتك، ولا لسة؟ .

تسقط دولة التحالف العنصري البغيض.

#٣٠ – يونيو – الزلزال

[email protected]

‫4 تعليقات

  1. اخبار اجتماع حركات الارتزاق الدارفوريه المسلحه في النيجر مع وفد حكومة الانقلاب برعاية فرنسيه : ( ويضم الائتلاف الجديد الذي تفاوضه الحكومة السودانية كل من مجلس الصحوة الثوري الذي أسسه الزعيم القبلي موسى هلال وحركة العدل والمساواة السودانية الجديدة التي يقودها منصور أرباب وهي فصيل منشق عن العدل والمساواة قيادة جبريل إبراهيم إضافة إلى الحركة الثورية للعدل والمساواة قيادة يس عثمان و حركة تحرير السودان القيادة المستقلة التي يرأسها عباس جبل مون ومجلس الصحوة القيادة الجماعية بزعامة علي السافنا وهو ضابط جيش أعتقل لسنوات عقب إعلان تمرده قبل أن يتم إطلاق سراحه في ديسمبر الماضي بجانب حركة العدل والمساواة التصحيحية برئاسة زكريا الدش ومجلس الصحوة الثوري للتغيير والإصلاح قيادة عبد الله حسين.

    وكان موقع “مونتي كارو” أكد أن تجمع قوات العدل والمساواة الذي يقوده عبد الله بنده المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية تحفظ على المشاركة في اللقاء بسبب خلافات داخلية .

    ويعتبر عبد الله بنده من المقربين لمناوي فيما لم يتم توجيه الدعوة لمجموعة “يوسف كرجكولا” المقرب من عبد الواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان لكون الأخير رافض للحوار مع الحكومة.)) نهاية الخبر..

    …تذكروا هذه الأسماء الدارفوريه التي مارست الارتزاق في ليبيا وتسعى لممارسة الابتزاز في الخرطوم بالتهديد والوعيد بقوة السلاح حتى تجلس على كراسي السلطه في هذا البلد الهامل وهم :

    …. منصور أرباب.
    … عبدالله بنده..
    … على رزق الله السافنا..
    … موسى هلال..
    … اسماعيل اغبش..
    … يوسف كرجكولا.
    … زكريا الدش.
    … عباس جبل مون…
    … عبدالله حسين..
    … ومصطفى طمبور..

    … كل هذه الأسماء وحركاتهم المسلحه سيدخلوا الخرطوم قريبا محمولين على عربات الدفع الرباعي المدججه بالسلاح مرددين الشعار الدارفوري القديم المتجدده ( كل القوة الخرطوم جوا) ومعه أيضا هتافات الحركات الدارفوريه الغازيه لديارنا
    عمارات نهدموا،. جلابه نكتلوا،،بناتن نغتصبوا، بيوتن نسكنو في،. موية بحر نشربو.

    …. وهل الجنجويدي الريزيقي حافظ عبدالنبي والهادي عجب الدور وال دقلو ومناوي وفكي جبرين افضل من زكريا الدش ويوسف كرجكولا، وعباس جبل مون؟؟

    . الإجابة كلا ثم كلا،،مؤهلات الجميع هو حملهم للسلاح ولبس الكودمول وركوب التاتشرات،، يتفوقون على بعضهم البعض في النهب المسلح والاغتصاب والقتل.

    … وهكذا هو الحال مع الدارفوريين، اجتماعات واتفاقات لا نهاية لها أمس اتفاق جوبا واليوم اتفاق النيجر ولا ندري أين يكون الاتفاق غدا..

    .. ويظل خيار فصل دارفور عن بقية السودان ووضعها تحت الوصاية الدوليه لحماية المواطنين العزل من جرائم ذوي قربتهم هو الخيار الذي لا بديل له..

    1. الاخ العزيز / سيف العزل , انفصال دارفور او اي جزء من السودان لا يعني نهاية الكون والموضوع عادي جدا بالامس انفصل الجنوب ولم تشرق الشمس من المغرب ومر الموضوع عادي , لكن لماذا لم تسأل نفسك من هو الذي اتي باجنجويد من صحاري غرب افريقيا ووطنهم في ديار الدارفوريين ؟؟؟؟من الذي اسس وسلح ومد الجنجويد بالعتاد الحربي واللوجستي وسمح لهم بارتكاب كل الفظائع اللانسانية واللاخلاقية من قتل وحرق واغتصاب ليس علي حملة السلاح ولكن علي المواطنين العزل؟! والشئ الثاني سبب الحروبات ليس انسان دارفور كما تريد ان تصور الامر هكذا ولكنفي الواقع تكمن المشكلة في عقلية البعض الذي لا يري احد غيره بدليل تململ اجزاء كثيرة من السودان (الجنوب انفصل ليس بسبب دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق حملوا السلاح ليس بسببدارفور والشرق يتململ ويهدد بتقرير المصير ليس بسبب دارفور) اذن تكمن المشكلة في طريقة تفكير الذي حكم ويحكم السودان وليس الدارفوريين , فاذا لم يتم طريقة تفكير من يحكم السودان حتي لو انفصلت دارفور سوف دارفور اخري وهكذا دواليك الي ان يتشظي كل السودان فالهروب الي الامام ليس لحل لاي مشكلة..مع احترامي

  2. ده الكلام
    ولو كان السلاح أو الإرهاب يسلم الخرطوم للجنجويد، لكانت الحركة الشعبية تحكم الخرطوم حالياً فقد كان وراءها 4 أخماس العالم الصهيوأمريكي وحتى نظام البشير كان متواطئاً معها، وفشلت في احتلال الخرطوم فهل يعجز الخرطوميون عن هزيمة حفنة من المرتزقة شذاذ الآفاق الحاملين للسلاح الذين يعيشون كالبكتريا على جهد وعرق الشعب المبتلى بهم، دون أن يقدموا شيئاً حتى لمواطنيهم الذي حملوا السلاح باسمهم؟

  3. فكي جبرين نسوان الجلابة اشتغلن خادمات في بيتك، ولا لسة؟
    *******************************************************
    والله كلامك كله زين ونبصم عليه بالعشرة بس العبارة الفوق دي مافي داعي ليها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى