اخبار السياسية الدولية والاقتصاد

رئيس حكومة سريلانكا يعلن انهيار اقتصاد بلاده “بالكامل”

 

 

 

قال رئيس وزراء سريلانكا إنّ اقتصاد البلاد المثقل بالديون “انهار”، بعد شهور من نقص الغذاء والوقود والكهرباء. وشرح رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ للبرلمان، اليوم الأربعاء، أنّ الدولة الواقعة في جنوب آسيا “تواجه وضعاً أكثر خطورة بكثير يتجاوز مجرد النقص في الوقود والغاز والكهرباء والطعام. لقد انهار اقتصادنا بالكامل”.

ويكرمسينغ هو أيضاً وزير المالية المكلف بتحقيق الاستقرار في الاقتصاد، قال إنّ سريلانكا غير قادرة على شراء الوقود المستورد، حتى مقابل النقد، بسبب الديون الثقيلة المستحقة على شركة البترول. وأكد أنّ الحكومة أضاعت فرصة لتغيير الوضع و”نشهد الآن بوادر سقوط محتمل إلى الحضيض”.

كما أكد رئيس الوزراء السريلانكي أنّ حكومته تسعى للحصول على مساعدة مالية من دول من بينها الصين والهند واليابان والولايات المتحدة. وأضاف: “نحن بحاجة إلى دعم الهند واليابان والصين الذين كانوا حلفاء تاريخيين”.

وقال ويكريمسينغ: “إننا نخطط لعقد مؤتمر للمانحين بمشاركة هذه البلدان لإيجاد حلول لأزمة سريلانكا”. وتابع: “سنطلب المساعدة من الولايات المتحدة”.

لقد عرضت الهند بالفعل دعمها للدولة، حيث زودتها بنحو 3 مليارات دولار (2.45 مليار جنيه إسترليني) من المساعدة. وسيصل وفد من الهند إلى سريلانكا، يوم الخميس، لإجراء مزيد من المحادثات، بينما سيعقد فريق من الولايات المتحدة اجتماعاً مع المسؤولين السريلانكيين، الأسبوع المقبل.

(أسوشييتد برس، العربي الجديد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى