أخبار السودان

حميدتي يؤكد على دور الاتحاد الإفريقي في تسهيل الحوار

جدد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو، التأكيد على الدور الكبير الذي تقوم به الآلية الثلاثية، في تسهيل الحوار بين الأطراف السودانية خاصة الاتحاد الإفريقي، الذي يشكّل ضلعاً مهماً لا يمكن الاستغناء عنه في عملية الحوار.

وأكد عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الأربعاء، على أهمية وجود ومواصلة الاتحاد الإفريقي ضمن الآلية الثلاثية، معربا عن أمله أن تعمل أطراف الآلية بتنسيق تام وفق منهجية واضحة ومحددة، تعجل باستئناف الحوار السوداني، الذي يفضي إلى استكمال الفترة الانتقالية وصولاً للانتخابات.

وفي وقت سابق، أصدر الاتحاد الإفريقي، بيانا صحفيا اليوم الأربعاء،حول ما نشر يوم أمس عن انسحابه من الآلية الثلاثية بشأن الحوار السوداني، والتي تضمه والايقاد واليونتاميس.

وقال البيان: «على إثر التأويلات غير الدقيقة لكلمة الممثل الخاص للاتحاد الإفريقى بالسودان، يؤكد نفس المصدر أن الاتحاد الإفريقي لم ينسحب من الآلية الثلاثية التي شارك مشاركة فاعلة في تأسيسها».

وتابع: «وإنما أكد رئيس البعثة أنه لن يحضر بعض الأنشطة؛ بسبب انعدام الشفافية واحترام كل الأطراف والالتزام الدقيق بعدم الإقصاء في العملية السياسية، بما يضمن نجاحها تمشيا مع مبادئ وقيم المنظمة القارية».

‫4 تعليقات

  1. الجنجويدي المجرم عنده صفحة في الفيسبوك سبحان الله سبحان الله سبحان الله ده شخص امي جاهل لا يعرف القراءة والكتابة
    اختشي يا حميدتي بيع الحمير وسرقتها لا يحتاج للفيسبوك متى سترجع تشاد
    لكن لقيت اراذل البشر البشير والبرهان ادوم سلطة
    ورتب لا تستحقها ابدا عطاء من لا يملك لمن لا يستحق
    حميرتي سراق الحمير تشادي اجنبي وأخوه الأرعن غير معروف الجنسية
    مصيرك حبل المشنقة.

    1. سبحان الله من راعي أنعام أصبح نائب رئيس بفضل قحت العميلة التي سكتت عن هذا المنصب المصطنع وثانياً حكاية الفيس بوك دي المستخدم الرئيسي للصفحة الرزيقي وهو معروف هو الذي يكتب بإسمه ،حميرتي التشادي فهموا شنو في السياسة والاقتصاد بقدرة قادر يستطيع أن ينطق له كلمة صحيحية !!!!

  2. الحل تسليم الحكم للمدنيين ولا بحاجة لوساطات .شعب بليد وحكام ابلدمنهم بلد يتوفر به نهرين من اطول انهر العالم وسكان العاصمة عطشي ما هو السبب لانعلم والكل رئيس ومدير وفريق وبروف ورجل مال واعمال وعلماء .مصيبة المت بالامة السودانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى