أخبار السودان

أردول لـ”فولكر” : محاولات إرجاع عقارب الساعة إلى الوراء مستحيلة

شدد الأمين العام لمجموعة التوافق الوطني بقوى الحرية و التغيير ؛ مبارك أردول علي ضرورة استمرار الاتحاد الأفريقي ضمن الآلية الثلاثية .

ودعا أردول في تدوينة على فيسبوك إلي ضرورة استئناف الحوار وفق منهجية واضحة ومحددة وبتنسيق من الأطراف مضيفاً أنه لا يجب أن تعلق الجلسات التي تجمع القوى السياسية المتعددة لصالح طرف واحد في الأزمة.

و تابع “يجب على فولكر أن يعلم أن محاولات ارجاع عقارب الساعة إلى الوراء مستحيلة ، إن عهد الثنائية قد ولى بلا عودة”.

‫13 تعليقات

  1. الطرف الواحد دا مجموعة احزاب عريقة وليها تاريخ ومنظمات مجمع مدنى وتجمعات مهنية – ويمثلون اغلب الشعب السودانى وهم الذين اسقطو البشير وفلوله – انت وامراء الحرب لاقواعد لكم – مجموعة انتهازيين ومتسلقى سلطة ولا وجود لكم ولم تساهمو فى هذه الثورة – فعار عليك ان تتحدث عن حزب الامة والاتحادى وهم اساس هذا الطرف الذين تتحدث عنه . الانقلابيون هؤلاء لا تنسى ذلتهم لك وانت معصب العينيين فى طائرة شحن وتم رميك فى دولة جنوب السودان

  2. السيد مبارك اردول يعد كبار السياسين بالسودان بعد رحيل الحبيب الامام الصادق .فعليه الرجل مؤهل لتحزير المبعوث الاممي المسكين فولكر بريتس.شفتو المحن كيف شعب فقير وجاهل ومريض الا السياسين سمان لابسين نضيف

  3. لو استطاع هذا اللص المتخلف اخراج خمسة في موكب من حزبه، غيره هو وعسكوري، ويمكنه الاستعانة بمن يريد من جماعة الموز، انا موافق ان يتم تعيينه رئيس وزراء.

  4. لها انت بتعمل شنو؟
    الاتحاد الافريقي لا يصح أن يكون حتى مراقباً.
    انت بالذات لا عندك مليشيا ولاعندك سند جماهيري وعديم المنطق

    حميدتي تشادي اجنبي وأخوه الأرعن غير معروف الجنسية
    العسكر للثكنات والجنجويد ينحل
    الحركات الإسلامية البغيضة وأنصار السنة لمزبلة التاريخ

  5. ألا تلاحظون بعد فشل لقاء الثلاثية مع المكون العسكري وداعميه من الحركات المسلحة وقد تبخرت أحلامهم أدراج الرياح باتوا أكثر شراسة وغواغئية … احسوا بالانهزام والخذلان والخيبة … فما كان لهم الا أن يطرقوا الحديد وهو ساخن بدل أن يلعبوا سياسة فالسياسة أن تترك حرية للراي الاخر فما فعلوه في لقاء الثلاثية وما تبعه من تصريحات الاتحاد الافريقي أن هؤلاء الشرذمة لا يحلون المشكلة وبعدها جاءت الوساطة الامريكية السعودية وانفجر الوضع وانفض السامر لم يشمت فيهم أحد وتركوهم يحدثون أنفسهم جراء الأحداث والمتغيرات … أرى الحرية والتغيير تتعامل بحنكة سياسية ودراية لمآلات الاحداث بعيداً عن المحاباة كل شيء واضح أما الكيزان فلا بواكي عليهم تبددت أحلامهم سدى وتباعدت الشقة بينهم وقواعدهم والمكون العسكري …

    1. Mohd عليا وعلي اعدائي يارب هههههه هههههه ههههه لغة كيزان معفنه والله بكره الا تشيل بقجتك وتتوه يا سجمان الجيش السوداني كلو…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى