أخبار السودان

كلمة مرتقبة لـ”الميرغني” ونجلاه يصلان الخرطوم

وصل إلى الخرطوم مساء اليوم نجلا مرشد الطريقة الختمية ورئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل محمد و جعفر الميرغني. ومن المقرر أن يشاركا في الذكرى الرابعة والخمسين للسيد علي الميرغني والرابعة عشر للسيد أحمد الميرغني والتي ستقام بمسجد السيد علي بالخرطوم بحري غداً الخميس.

وتشهد الذكرى كلمة لمرشد الطريقة الختمية ؛ السيد محمد عثمان الميرغني.

وفي وقت سابق وصل نجلا الميرغني عبدالله المحجوب وأحمد الميرغني للوقوف على ترتييات إحياء الذكرى.

المصدر: باج نيوز

‫12 تعليقات

  1. ديل عملاء مصريين ومخابراتيه مجنده ومدربه ، ما عندهم شيء للسودانيين وعندهم الكتير لاسيادهم الفراعنه… ويلهم المراغنه الخونه!!!

    1. استغفر الله يا شقي الحال بتنسخط
      سيدي الميرغني واولاده الله يديهم الصحة وطولة العمر يااااااارب

  2. هو الكهنوت دا مازال حى يرزق
    الشباب يقتلون بالمئات وهؤلاء العجائز يختبئون من الموت

  3. ديل أكبر مواسير … ضلالة وكذب باسم الدين… قوم لف بمرغني بلا بتاع راقدين رز للمصرين … خلينا في حالنا ياخي بلى يخومكم

  4. هذه الكلمة للسيسي وجهاز المخابرات المصري عباس كامل هذا الكهل مجرب بواب للفرعون المصري وحزبه عميل وينفذ الأجندات المصري بحذافيرها وهو دائما يرغب أن يكون السودان رهينة بأيدي المخابرات المصرية ما شفنا لينا رئيس حزب وطني يعيش في دولة محتلة أراضية وناهبة لثرواته ومقدرته ومعيقة لمسيرته الديمقراطية في سبيل التطور والنمو وهل يعقل أن حزب قبلي إنتهت صلاحيته هو رئيسه منذ الإستقلال لم يقدموا أي ميزة حسنة تحسب لهم وتغفر لهم عن سوؤاتهم وتآمرهم وخداعهم للبسطاء ونهب أراضيهم بحجة انهم أبناء المهدي المنتظر الآن يوجد جيل شاب وطني واعي جيل تكنلوجيا متقدم عليكم بآلاف السنوات الضوئية ويفهم في السياسة والأقتصاد وكل مطبات السياية أفضل منكم ويستطيع إدارة البلا بحنكة سياسية والمضي في تقدم البلاد بسرعة البرق فلتتنحوا من الساحة السياسية ونسأل الله العلي القدير ان ياخكم أخذ عزيز مقتدر أيها الخرفين العملاء.

  5. ياجماعة وللتاريخ المراغنة دائماً حلفاء وعملاء للمصريين وأكبر شارع فى مصر الجديدة اسمه شارع الميرغنى وللتاريخ ايضا والد محمد عثمان الميرغى واخ والد محمد عثمان الميرغنى احمد هما من دخلا السودان مع حملة كتشنر عام 1898 واشتركا مع الحملة ضد ثوار المهدى فى معركة شيكان وكذلك فى انهاء حكم السلطان على دينار فى دافور عام 1916 وهذا كله موجود وموثق فى دار الوثائق البريطانية فى لندن ووالد محمد عثمان الميرغنى حظى بلقب K.C.M.G من ملكة بريطانيا يعنى فارس وقائد فى كتيبة القديس مشيل والقديس جورج ( وثائق ونجت باشا عند فتح السودان ) . ومنح هذا اللقب لخدماته الجليلة للجيش المصرى والجيش البريطانى بالسودان يعنى تاريخ مخزى . وكمل آل الميرغنى على عمالتهم بتاييدهم للانقلاب والرهان وهذا ليس غريب عنهم . تاريخ مخزى عمالة وخيانة وارتزاق . ويتكلمون عن الشرف وانهم من اعرق الأسر السودانية . ياللعار وياللعار وكمان عندكم مريدين ومؤيدين .

    1. انا ليس ختمي وليس اتحادي ديمقراطي ولكني مؤرخ هذه المعلومه التي تتداول في الاوساط السياسيه خاطئه 100% وهي كيد سياسي نسجه حزب الامه للكيد للحزب المنافس.

      1. وانا لست بحزب امة ولست من الانصار ولكن السيد علي جاء للسودان وهو ضابط استخبارات مع الجيش الغازي وهذا هو التاريخ

  6. سبحان الله من يحي العظام وهي رميم، تاني كلمة لابو هاشم يعني حيقول شنو. احسن ينطم وهذا هو حال العواطلية.

  7. الميرغنيه ماعندهم شي يقدموه للسودان والسودانيين . ويكفي انهم عايشين في مصر منذ عهود طويلة لذلك لاترجى منهم رجاء للسودان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى