أخبار السودان

مجلس الطفولة يطالب بحماية أطفال نهر النيل من لدغات العقارب

أكد والي نهر النيل المكلف محمد البدوي عبد الماجد أبو قرون، اهتمام حكومته ورعايتها للطفولة باعتبار أن الأطفال هم أساس المجتمع.

جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه بأمانة الحكومة بالدامر اليوم وفد المجلس القومي لرعاية الطفولة برئاسة دكتور عبد القادر أبّو أمين المجلس بحضور تهاني ميرغني وزير الشؤون الاجتماعية المكلف و رشيدة عطا المنان أمين مجلس رعاية الطفولة بالولاية.

وكشف الوالي عن إجراءات لحفظ حقوق أطفال الولاية بما تقرره الولاية لتلبية الحاجات الفعلية للطفولة مؤكداً على أهمية تنظيم دخول المنظمات الداعمة للولاية في المجال الاجتماعي عبر وزارة الشؤون الاجتماعية و مفوضية العون الإنساني و أشار إلى دعمهم اللامحدود لأطفال الولاية في مختلف المجالات.

وأوضحت تهاني أن مجلس الطفولة هو أحد أذرع الوزارة الفاعلة مؤكدةً إهتمامهم في حكومة الولاية بقضايا الطفولة التي تجد الأولوية في خطة الوزارة والمجلس ، مؤكدة اهمية دعم المجلس القومي للطفولة لدفع العمل وتحقيق التطوير الإداري والتدريب الداخلي والخارجي والتشبيك والربط مع الولايات الأخرى من أجل تبادل الخبرات مشيرةً إلى عدد من مشكلات الطفولة وعلى رأسها التسرب الدراسي وعمالة الأطفال خاصةً في محليتي بربر وابو حمد .

وأشارت إلى الورشة التدريبية المزمع تنفيذها بمحلية أبو حمد في مجال عمالة الأطفال مؤكدةً التنسيق مع عدد من الجهات الشريكة.

من جانبه أشاد الدكتور أبّو باهتمام نهر النيل بالطفولة مؤكداً تنسيقهم مع الولاية لدعم برامج الطفولة وأشار إلى ضرورة التناظر الإداري بين المركز والولاية تسهيلاً للتعاون والتنسيق من أجل تنفيذ العديد من البرامج في مجال الطفولة بالتركيز على التدريب الداخلي و الخارجي.

وأوضح أن المجلس القومي للطفولة لديه خطة متكاملة لتوزيع فرص التدريب بعدالة بين كل الولايات والمركز مؤكداً حرصهم على تحقيق مربع التنمية و الرعاية و الحماية و الرفاهية للأطفال.

وكانت رشيدة أمين المجلس الولائي قدمت تقريراً عن المجلس مشيرةً إلى رئاسة الوالي للمجلس ونيابة وزير الشؤون الاجتماعية الى جانب الإدارات المتخصصة واشارت الى إجازة الهيكل الوظيفي للمجلس من قبل مجلس الوزراء والذي ينتظر تمويل وظائفه .

كما أشارت إلى أن المجلس أعد تقريراً عن أوضاع الطفولة من 1-1-2021 حتى 1-5-2022 مؤكدة ضرورة معالجة التسرب الدراسي وحماية الأطفال من لدغات العقارب بمحلية البحيرة.

واختتم الوفد الإتحادي زيارته للولاية بزيارة خلوة المجاذيب بالدامر وقرية رفقاء للأيتام حيث وقف من خلالها على أوضاع الأطفال.

تعليق واحد

  1. نعم اطفال وانسان نهر النيل هم ضحايا العقارب الزاحفة وأطفال دارفور يواجهون العقار المجلوبة من الصحراء الكبرى وأطفال الشرق اخير ليهم العقارب من ترك بتاع المؤتمر الوطني
    كان الله في عون السودان حميدتي التشادي الأجنبي وتابعه الذليل البرطمان الأجوف يتمتعون بفلوس دهب نهر النيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى