أخبار الرياضة

بلينكن يعلق على الحكم الروسي بحق نجمة السلة الأميركية

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الخميس، إن حكم المحكمة الوسية بسجن المواطنة الأم

يركية، بريتني غرينر، تسعة أعوام “يضاعف من ظلم احتجازها غير المشروع”.

وأوضح بلينكن في بيان أن هذه الخطة “تسلط الضوء على مخاوفنا بشأن النظام القانوني الروسي واستخدام الحكومة الروسية للاعتقالات غير المشروعة لتعزيز أجندتها الخاصة باستخدام الأفراد كأدوات سياسية”.

بلينكن اعتبر أن “لا شيء في قرار اليوم يغير تصميمنا على أن بريتني غرينير محتجزة ظلماً” مؤكدا أن الإدارة الأميركية ستواص

ل العمل لإعادتها والمواطن الأميركي، بول ويلان، المحتجز ظلماً إلى الوطن”.

وأكد أن هذه أولوية مطلقة له ولوزارة الخارجية.

وشدد على أن الولايات المتحدة ستواصل الضغط على النظام في روسيا من أجل معاملة عادلة وشفافة لجميع المواطنين الأميركيين المحتجزين هناك واعتبر أن روسيا وأي دولة تمارس الاحتجاز غير المشروع تشكل تهديداً لسلامة كل من يسافر ويعمل ويعيش في الخارج.

وأكد أن الولايات المتحدة تعارض هذه الممارسة في كل مكان.

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، علق على قرار المحكمة الروسية، فور إعلان الحكم، بالقول إن “هذا غير مقبول وأدعو روسيا إلى إطلاق سراحها فورا لتتمكن من الانضمام إلى شريكتها وأحبائها وأصدقائها وزميلاتها في الفر

يق” مؤكدا عزمه على “العمل بلا كلل” لإعادتها إلى البلاد.

وكانت غراينر أعلنت آخر مرة توجهت فيها إلى قضاة المحكمة قبل صدور قرارهم “ارتكبت خطأ عن حسن نية وآمل ألّا ينهي الحكم حياتي هنا”.

وقبل بدء الجلسة الخميس، حملت صورة أمام الصحافيين تظهر فيها محاطة بزميلاتها في نادي أو غي أم كا إكاتيرينبورغ الروسي الذي جاءت لتلعب معه.

ووصلت اللاعبة البالغة 31 عاما الى روسيا من أجل اللعب مجددا خلال فترة توقف الدوري الأميركي مع “أو غي أم كا إكاتيرينبورغ”، في تقليد بدأته مع الفريق الروسي منذ عام 2014 خلال فترات توقف دوري “دبليو أن بي أيه”.

الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى