أخبار متنوعة

لجنة مقاومة تقيم عرضا مسرحيا عن مشاركة المرأة في الفضاء العام

 

 

أعلنت لجنة المقاومة بحي المزدلفة بالحاج يوسف، عن تنظيم عرض مسرحي عن مشاركة المرأة في الفضاء العام.

والأربعاء، قالت 17 هيئة حقوقية إن المرأة السودانية تعاني من انتكاسات وتراجع في مكتسبات نضالها من أجل المساواة وحقوق الإنسان نتيجة انقلاب أكتوبر وتداعيات العسكرة وعودة ظهور الإسلاميين المتشددين.

ودعت لجان المقاومة بالمزدلفة، وفقًا لبيان صادر عنها حصلت عليه (الديمقراطي)، إلى “تشريف وحضور العرض المسرحي حول دور ومشاركة المرأة في الفضاء العام”.

وأشارت إلى أن العرض المسرحي تصاحبه فعالية ندوة عن مشاركة النساء في الشأن العام تتحدث فيها تيسير النوراني، إضافة إلى بازار نسائي وفقرات شعرية وفاصل أغنيات للمرأة يقدمها الفنان عاطف عبدالحي.

ويأتي العرض المسرحي والفعاليات المصاحبة له تحت شعار: “وطن بالفيهو نتساوى”، وستقام السبت المقبل بنادي المزدلفة وسط.

وقال البيان إن هذه الفعاليات تأتي “إيمانا منا بالموقع الطليعي الذي تحتله المرأة في مجتمعنا ودورها بالتغيير الحقوقي والإجتماعي والسياسي الذي ننشده”.

وأضاف: “إن مشاركة النساء في الشأن العام تعني المساواة في الحقوق ونبذ العنف المبني على أساس العنف وتحقيق المشاركة والفاعلية بما يتناسب مع وجودها ودورها المتقدم”.

وستنظم الفعاليات بالتعاون مع مركز ألق للخدمات الصحفية والمجموعات النسوية السياسية والمدنية (منسم) ونادي المزدلفة وسط ونادي المزدلفة شمال ولجنة الخدمات والتغيير بالمزدلفة شمال.

ومنذ أكثر من 8 أشهر، ظلت لجان المقاومة تقود الاحتجاجات السلمية ضد سلطات الانقلاب، بينما ظلت القوات الأمنية تواجه المظاهرات السلمية بالعنف المفرط، ما أدى لاستشهاد 116 متظاهرا.

وتستخدم قوات الانقلاب الأسلحة المضادة للطيران والكلاشنكوف وسلاح الخرطوش الذي يطلق مقذوفات متناثرة ومسدسات تعمل بالليزر مسببة كسوراً في الأيادي، علاوة على القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع والأسلحة البيضاء؛ في قمع الاحتجاجات التي تُطالب بإسقاط انقلاب 25 أكتوبر 2021م على الحكم الانتقالي وسلطته المدنية.

وانقلب الجنرال عبدالفتاح البرهان في 25 أكتوبر 2021م على السلطة الانتقالية التي نصبتها ثورة ديسمبر بعد الإطاحة بنظام المخلوع عمر البشير، وواجه الشعب السوداني الانقلاب بمقاومة أبرز أشكالها المواكب الاحتجاجية التي نظمتها وتنظمها لجان المقاومة، وقابلتها السلطة الانقلابية بعنف وحشي.

الديمقراطي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى