اخبار السياسية الدولية والاقتصاد

223 مليون دولار من أمريكا لمواجهة المجاعة في جنوب السودان

ساهمت حكومة الولايات المتحدة، من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بمبلغ 223 مليون دولار أمريكي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة لتقديم مساعدات غذائية والتغذية الضرورية للوصول إلى الملايين شخص يواجهون المجاعة في جنوب السودان.

تشهد جنوب السودان، أسوأ أزمة غذائية منذ الاستقلال في عام 2011، بسبب الصراع المستمر، وأربع سنوات من الفيضانات المستمرة، و 18 شهرا من الجفاف المحلي، وتأثير أزمة الغذاء والوقود العالمية التي تفاقمت بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.

ووفقا للبيان الذي حصل عليه راديو تمازج اليوم “الخميس” قدمت حكومة الولايات المتحدة من خلال مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، برنامج الأغذية العالمي 106 ملايين دولار أمريكي من صندوقها التكميلي الأوكراني لتقديم دعم فوري لـ 2.4 مليون من النساء والأطفال والرجال الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد مع المساعدات الغذائية والتغذوية المنقذة للحياة بالإضافة إلى التحويلات النقدية.

وستوفر مساهمة ثانية من صندوق بيل إيمرسون الإنساني التابع للحكومة الأمريكية، والتي تشرف عليها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والتي من المقرر أن تصل بحلول نهاية عام 2022، لبرنامج الأغذية العالمي مساعدات غذائية عينية بقيمة 117 مليون دولار، تكفي لإطعام 1.1 مليون شخص. تتكون الشحنة من الذرة الرفيعة والزيوت النباتية والأغذية المغذية للأطفال دون سن الخامسة وللحوامل أو المرضعات.

وقال ادينقا بأديقو، المدير القطري بالإنابة لبرنامج الأغذية العالمي إن “تُظهر هذه المساهمة المنقذة للحياة التزام حكومة الولايات المتحدة تجاه شعب جنوب السودان”.

وأضاف: “لقد شهدنا مؤخرا زيادة كبيرة في معدلات الجوع في جميع أنحاء البلاد. وبفضل هذه الموارد الجديدة، سيتمكن برنامج الأغذية العالمي من تفادي تدهور حالة السكان”.

وقال القائم بأعمال السفرة الأمريكية ويليام فلينس: “لقد وقفت الولايات المتحدة مع شعب جنوب السودان منذ بداية هذا البلد، وحتى قبل الاستقلال. نواصل حث حكومة جنوب السودان على معالجة دوافع العنف دون المحلي التي تساهم في الأزمات الإنسانية حتى تساعد مساعدتنا في التخفيف منها”.

وقال مارك انطوني، القائم بأعمال مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إن الولايات المتحدة تدعم شعب جنوب السودان في سعيه لتحقيق السلام الدائم والاستقرار والديمقراطية. وستعمل هذه المساهمة على تحسين نوعية الحياة في جنوب السودان نحو مستقبل أكثر إشراقًا.

تعد حكومة الولايات المتحدة من أكبر المانحين لعمليات برنامج الأغذية العالمي في جنوب السودان، حيث قدمت 516.7 مليون دولار في عام 2022.

تعليق واحد

  1. وانا سمعت برضو بي 88 مليون دولار للسودان فلماذا جنوب السودان وهو يحمل سكان اقل من السودان ياخذ223 مليون دولار أمريكي والسودان الذي اكبر سكان وفيه نازحي دارفور والحركات ولاجئين ونازحين الدول الاخري وفقط 88 مليون دولار ودي مش حقارة وقلة ادب احتجوا وارفضوا المبلغ المقدم البيسيط دا وهي امريكا دافعه من جيبها ودي ماقروش الدول الغنية التي دفعتها لامريكا عشان توزيعها علي الدول الفقيرة ولكن وين العدل هنا https://www.albawabhnews.com/4623683

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى