أخبار السودانصور وكاريكاتير

انقلابيو السودان ينحنون أمام التدخلات الغربية … كاريكاتير عمر دفع الله

انقلابيو السودان ينحنون أمام التدخلات الغربية … كاريكاتير عمر دفع الله

انقلابيو السودان ينحنون أمام التدخلات الغربية ... كاريكاتير عمر دفع الله
انقلابيو السودان ينحنون أمام التدخلات الغربية 8230 كاريكاتير عمر دفع الله

‫11 تعليقات

  1. وهل كانت هنالك حكومه منتخبه قبل ٢٥ اكوبر حتى يتم الانقلاب عليها؟ كانت اسؤ ديكتاتوريه فى تاريخ السودان قبل ٢٥ اكتوبر. انت ياعمر دفع لاتحترم عقلك لذلك لاتحترم عقول الناس .

    1. يا فاطمة كجر هل تعرفين معنى الحكومة المنتخبة؟ انتي من مستجدين النعم، لك الحق، المالية، دارفور، الطاقة والتعدين، وعضوية مجلس السيادة، وتهريب الصمغ العربي الى تشاد. أنتي غبية وتنتمي لمجموعات الأكالات!! ما يحدث يخص الشعب السوداني.
      .

    2. وهل انتي عندك عقل لكي يحترم؟ لان الكوز ذكرا كان ام انثى كائن لا خلق ولا دين ولا عقل له، لانك لو كان عندك دين كان عرفتي ان المسلمين عند شروطهم وان الغدر بالعهد هو خصلة من خصل النفاق.

  2. حكومه ماقبل٢٥ اكتوبر حكومه منتخبه من فولكر و امريكا وبريطانيا والامارات والسعوديه وتم الانقلاب عليها من العساكر . حفظ الله الاسد البشير رضى الله عنه كل الدول الاستعماريه كانت تحت جزمته وبعد ذهابه اصبح السودان تحت جزمه امريكا وفولكر وبريطانيا والامارات والسعوديه. يفتقد البدر فى الليلة الظلماء

    1. فعلا الكوز ذكرا كان ام انثى كائن لا خلق ولا دين ولا عقل له، لانك لو كان عندك دين كان عرفت ان المسلمين عند شروطهم وان الغدر بالعهد هو خصلة من خصل النفاق. عن اي اسد تتحدث يالاعق جزم العسكر؟ هل هو ذاك الذي جلس ذليلا مكسورا يستجدي الحماية من بوتن الشيوعي من دون الله، اذل الله كل كوز ذنيم رجيم الى يوم الدين.

  3. فاطمه كجر هو اوهاج هيكل هو اوشيك جعفر اوشيك… يا كوز يا بليد علي الاقل كان تتسمي باسماء تعطي ايحاء بان المعلقين من اقاليم مختلفة مش كلها اسماء توحي بانها من شرق السودان… الله اكبر عليكم حتي في التزييف والتزوير اغبياء

  4. لمطالبة بكفاءات عسكرية غير حزبية حق اصيل يجب المطالبة به ، وعلي القادة العسكريين، والمدنيين ، سماعه وتنفيذه ، لطالما جميعنا ندعي الوطنية ، والثورية ، ونريد الإصلاح ، والخروج بهذه البلاد الي بر الامان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى