مقالات وآراء

إستقالة ضابط تكشف كذب البرهان ، ونفاقه..

خليل محمد سليمان

إستقالة المقدم احمد تاج الدين العباس رئيس اللجنة القانونية للنظر في قضية الجرحى ، ومصابي العمليات الحربية ، من اللجنة المعنية بالنظر في حقوقهم.

تُعتبر قضية مُصابي العمليات الحربية من القضايا القديمة ، ويتم ترحيلها ، بلا جدوى ، حيث لا احد يعيش معاناتهم ، إلا هم ، واسرهم ، وما يستحقون من رعاية، فجميعهم افنى زهرة شبابه في خدمةً القوات المسلحة ، فمنهم من فقد طرفاً ، او أُصيب بعجز نتيجة لإصابة بالغة اقعدته.

في السابق كانت لهم جمعية داخل السلاح الطبي ، تم إغلاقها بأمر اللمبي ، حيث قاموا بإغلاق كوبري السلاح الطبي لعدة مرات ، فأصبح وجودهم في هذه المنطقة الحيوية يشكل مصدر قلق ، وإزعاج للنظام ، فقامت الابراج الإستثمارية التي لا علاقة لها بخدمات افراد القوات المسلحة من قريب او بعيد ، فهي حصرية علي الكيزان ، واسرهم ومن توفر له المال لينال هذه الخدمات في علياء.

لذر الرماد في العيون شكل البرهان لجان عديدة لألهاء العسكريين ، والرأي العام بقضايا العدالة بعد الثورة ، كإستحقاق دستوري اثبت حقوق فئة كبيرة من ابناء الشعب السوداني تم البطش بهم ، وأختطاف مؤسستهم لصالح فئة قليلة.

في السابق اثبتنا التزوير الذي قام به البرهان في لجنة الفصل التعسفي ، وعدم قانونية قيادته للجيش ، وكيف جيرها لصالح الكيزان ، وتكريمهم ، وهذا في اضابير محكمة المعلوماتية كأكبر فضيحة حاكمنا بها النظام البائد ، وربيبه البرهان ، واللجان الكيزانية ، العبثية ، وعلي رأسها النائب إدارة الحالي الداروتي ، وقد بيّنا جرائمهم تجاه الجيش ، وافراده من الضباط ، وضباط الصف ، والجنود.

بالامس ردد زوراً ، وبهتاناً في خطاب حطاب ، والمرخيات بأنه عالج قضايا افراد الجيش، في ملهاة سياسية لا علاقة لها بالواقع علي الإطلاق.

* سبب إستقالة المقدم احمد تاج الدين..

اقرت اللجنة القانونية التي يرأسها بمنح الضابط ثلاثة مليار ، ونصفها للصف ، والجنود ، من مصابي العمليات.

في بيان إستقالته ذكر بأنه تلقى إتصالاً هاتفياً من الفريق الداروتي ، النائب إدارة بأنه ناقش الامر مع البرهان ، بصفته القائد العام ، ورفض  سعادته قائلاً ان هذه المبالغ ستكلف القوات المسلحة ترليونات..

حيث ابلغه البرهان بأنه يستطيع منحهم قرض من التمويل الاصغر ، قابل للسداد ، وسيصرف علي دفعات ، وهذا سيكلفهم زمناً اطول في الإنتظار ، او القبول بمنحة عبارة عن 700 الف للضابط ، و300 الف للصف ، والجنود.

ذكر الضابط المستقيل في بيان إستقالته أن هذا الامر غير قانوني ، وغير إنساني لذلك ليس بمقدوره تحمل هذه المسؤولية ، تقدم بإستقالته للسيد النائب إدارة في تسجيل صوتي تم تداوله في الوسائط المختلفة.

هذا يُثبت ان البرهان يُتاجر بقضايا جنوده قبل الآخرين ، ويريدهم ان يصطفوا في طوابير مؤسسات التمويل التي تعمل لصالح الكيزان ، وتنظيمهم داخل الجيش ، ويديرونها بالكامل كإحدى حلقات إستثمارات الجيش التي تستولي علي 82% من الإقتصاد السوداني ، وجنود الجيش ، وضباطه هم افقر خلق الله علي الارض من هم بالخدمة ، او بالمعاش علي حدٍ سواء ، واموالهم تذهب للتنظيم الإجرامي ، ويستمتع بها منسوبيه في تركيا ، وماليزيا ، وعواصم العالم.

كسرة..

من ظن ان البرهان ، وسدنة النظام البائد اعضاء لجنة المخلوع الامنية يعملون لصالح القوات المسلحة فهو واهم..

هؤلاء عملاء مأجورين ، ولائهم للجماعة ، ولكم العِبرة ، والمثال في قسم ولاء رئيس الاركان السابق عبد المنطلب ، وتلقيه الاوامر ، والتعليمات ، من علي كرتي ، والجاز ، وعلي عثمان.

كسرة ، ونص..

الظروف التي جاءت بعبد المنطلب ليتولى رئاسة الاركان هي ذات التي جاءت بالبرهان ، وجميع اعضاء اللجنة الامنية ، و الجنرالات الذين هم علي رأس الجيش السوداني الذي تم تدميره ، وتحجيم دوره لصالح مليشيات الجنجويد القبلية.

كسرة ، وتلاتة ارباع..

بالامس تناقلت الوسائط مشاركة مليشيا الجنجويد في مؤتمر دولي معني بالجيوش في اندنوسيا حيث غاب الجيش السوداني عليه رحمة الله ، وغفرانه.

إن دل هذا علي شيئ إنما يدل عل ان الجيش الرسمي للبلاد هي مليشيا الجنجويد ، اما ما نراه عبثاً انه الجيش السوداني في علامات ، ونياشين البرهان، واعضاء لجنة المخلوع الامنية، فما هو إلا مليشيا كيزانية ، كحيانة ، تحكي عن خيابتهم ، ووضاعة فكرهم ، ومنهجهم.

شكراً المقدم احمد تاج الدين لقد برأت ذمتك ، فكنا نتمنى من كل الذين شاركوا في اللجان العبثية التي قتلت قضايا الفصل التعسفي ، ان يكونوا بذات الشجاعة ، وتحمل المسؤولية ، فلكن قِصر الهامات ، ووضاعة الطموح كان عبارة عن سيلفي مع السجمان، ودراهم كما فضحتهم القيادة نفسها ، وما ادراك ما حق خروف الضحية! .

اخيراً .. تخيل عزيزي القارئ لجنة عليا تنظر في ملف العدالة الإنتقالية يتم شراء اعضاءها بمبلغ عشرة الف ربع قيمة خروف الضحية في وقتها لكلٍ منهم..

(الكلام دا ثابت في محاضر محكمة المعلوماتية)

#برهان – السجمان – عدو – السودان .

[email protected]

‫3 تعليقات

  1. لو كان الجيش هو ميليشيات الجنجويد كان عملوا انقلاب زمان
    برهان و كلبه حمتي و عبيدهم مرتزقة غرب أفريقيا ستذهبين و يبقي ألجيش
    عندك مشكله مع الجيش يا ناعق

  2. شكرا السعادة خليل وسعادة المقدم ركن احمد تاج الدين الذي اثبتم للعالم الظلم الذي حاق ويحيق بقيادة الجيش من استمرار مثل هؤلاء علي كراسي القيادة …ماذا تساوي اموال الدنيا كلها لضابط او صف او جندي فقد طرفا من احل وطنه بينما يمرح هؤلاء المرتزقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى