أخبار مختارة

مصادر: وزيرة التجارة تسعى لتعيين أقربائها في الوزارة

الخرطوم: الراكوبة

قالت مصادر بوزارة التجارة والتموين، لـ “الراكوبة” إن الوزيرة آمال صالح عباس، تعمل حالياً على تعيين شقيقتها وبعض أفراد اسرتها، في الوزارة عبر مفوضية الاختيار من خلال المحسوبية واستغلال السلطات والنفوذ.

وأوضحت المصادر أن الوزيرة لديها شقيقة خريجة قانون وتعمل بدرجة عمالية في الوزارة، تريد ترفيعها إلى الدرجة التاسعة، حيث أعلنت الوزارة بصورة مفاجئة عن وظائف من بينها خريجي قانون رغم ان الوزارة ليست بها تخصصات بذلك.

وأكدت المصادر أن الإعلان عن الوظائف نشر في لجنة الاختيار لكنه لم ينشر في الصحف اليومية أو في بورد الوزارة، مشيرة إلى أن الوزارة ليست فيها تخصصات عن “تكنلوجيا أغذية وهندسة مدنية وقانون”، كما ورد في الإعلان.

وقالت المصادر: “الإعلان عبارة عن ورقة معلقة في لجنة الاختيار ولا أحد يعلم به، وهذا يعني أن المعنين بالإعلان موجودين اصلاً”.

‫8 تعليقات

  1. الفساد الاداري فى كل المؤسسات رائحته فاحت بعد استيلاء عضويات المؤتمر الوطني عبر البرهان وقاضيه اب سبيحه على كل الوطن مئات التعيينات للمواليين …………..

  2. مش جات من تحت طاولة جوبا؟ ومال بقوها وزيرة عشان كفاءتها ومؤهلاتها؟ ما جاية جقاوة زي مني وعقار وفكي كديس وحجر والهادي ابكريشة ولو ملت شبكتها بضحكوا عليها الجقاوة ناس جاغت

  3. هذه تداعيات إتفاقية التشادي المجرم القاتل اللص المسماة بجوبا ويبدو أن الجنوبي البغل المدعو توك قلواك متواطئاً في هذه الإتفاقية والدليل يسعى جاهداً لتنفيذها وهي إتفاقية جنجويدية لا تخص الشعب السوداني ويجب إلغاءها فوراً وهي إتفاقية ظالمة لأبعد الحدود منحت زغاوة تشاد السلطة والثروة وكمان مكنتهم من تولي الوظائف العليا في الدولة وعلى الشعب السوداني الوقوف بقوة لتمزيق هذه الإتفاقية وفصل هذا الإقليم النكبة على السودان فوراً هذا هو الحل والبرهان رجل نتن وإبن ستين جزمة يجب التخلص منه اليوم وقبل غداً لأنه يمثل رأس الأفعى والثورة مستمرة ي أنجاس حتى النصر ولا تراجع ولا إنكسار وعلى قحت العميلة ان ترفع يدها فوراً عن التسوية الإنبطاحية وترك الثوار لتقرير مصير هؤلاء القتلة اللصوص أما هذه الوزيرة الفرخة يجب على الثوار محاصرة مكتبها هي وكل وزراء حركات الإرتزاق المصلح وخنقهم في مكاتبهم هذا هو الحل.

    1. و دارفور ذاتها عانت من الاتفاق ذنبها شنو
      و مرتزقة الحركات لا يمثلون اهل دارفور
      فصل شنو و حل شنو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى