مقالات وآراء

عودة الميرغني..وتيار الثورة العاتي..!!

 

مسألة

د. مرتضى الغالي

“زيارة” الزعيم محمد عثمان الميرغني للسودان هي زيارة ضد الثورة بامتياز..! هي ضد الثورة لا ريب…بما سبقها من تصريحات ومشاهد وبمن كان في معية الزعيم العائد…وهي ضد الثورة بما رافقها وما أعقبها.. وهي ضد الثورة بما جاء في شعاراتها وبياناتها وتصريحاتها التي صدرت بلسانه وباسمه…! هذا هو ما يقرره الواقع وما يؤكده المنطق وما تشير إليه القرائن..ونقبل أن يقول لنا غير ذلك أكثر الناس تحرّياً لحسن الظن (حتى لو ذهب حسن الظن إلى درجة الغفلة والانجذاب الصوفي) ليناقض ما قلناه عن هذه الزيارة التي لا نتحرّج أن نقول أنها في حساب راهن الثورة (زيارة غير ميمونة)..مع وافر التقدير والاحترام ..!!

مولانا الميرغني

بعض الناس لا يتعظون وبعضهم لا يتعلمون في حين لا يزال اثر تجنيهم على الوطن شاخصاً للعيان..ولا نقصد حاتم السر (مصنّف صفوف الإنقاذ) ولا احمد سعد عمر (وزير رئاسة مجلس وزراء الإنقاذ.). بل كل الذين حضروا مع المعيّة وبعض الذين يطلقون تصريحات التخذيل ضد الثورة فلا يطرب لتصريحاتهم إلا الفلول والانقلابيين..وقد كانوا قبل الثورة في معية المخلوع والإنقاذ..وها هم يعيدون الكرّة الآن لمناصرة الانقلاب والإنقاذيين وهم يحتمون بجناح الميرغني فيسيئون المرّة بعد المرّة لجماهير كيانهم وحزبهم العريق..وفي حين لا يزال الناس يذكرون مشاركتهم في الإنقاذ باسم الزعيم..لا يمكن اعتبارهم في صف الثورة وقد كانوا في قلب صفوف الإنقاذ حتى لحظة سقوطها الداوي إلى قاع المزابل بإرادة الشعب الجسور وعلى أضواء مشاعل ثورة ديسمبر العظمى المباركة..المخضبة بدماء الشهداء..!

انظر للذين كانوا في استقبال الميرغني ووجدوا من خلال بياناته وتصريحاته سانحة يريدون عبرها تقوية صفوف الفلول ومعاداة الثورة والعودة للضلال القديم..! انظر إليهم كرّة أخرى فلن تجد غير (الموقوذة والنطيحة) ومن بدّدت الثورة أحلامهم الكسيحة…وانظر مرة ثالثة فلن تجد غير الموتورين والمتاجرين بالدين والزعامات الهلاهيل والإنقاذيين الصرحاء وأعوانهم المتسللين من نافذة الفساد والداعشيين المبتدئين والإرهابيين الصغار..وفي مقدمة هؤلاء وأولئك (الشيخ الجد) صاحب المبادرة المأفونة الموءودة..والذين دخلوا إلى خيمة مبادرته المتهالكة بعد انغماسهم في مياه الإنقاذ الآسنة أملاً في العودة إلى سطح الحياة وبحثاً عن زعامة سياسية (زمانها فات ومغنيها مات)….!

كم كان مؤلماً وغريباً ما تناقلته الوسائط عن الجفوة التي بدرت من الزعيم الميرغني تجاه (فلذة كبده) لمجرد انحيازه إلى صف الثورة..وكيف تناوشت عساكر لجنة الإنقاذ الأمنية وعسكر الانقلاب إبن الميرغني وحرمته من لقاء والده..!!

نحن لا نحسب موقف الميرغني هذا الذي أبان عن الاصطفاف مع الإنقاذ والانقلاب علي المراغنة والاتحاديين الذي وقفوا مع الثورة وأبلوا فيها بلاءً حسنا ومشرّفاً وأميناً.. ولكننا لا نجامل في أمر الوطن ولا ننكر على أي شخص أو حزب أو كيان موقفه السياسي أياً كان… إلا أن يكون دعماً للإنقاذ وللقتلة والانقلابيين..! نعم لا مجاملة في الوطن وثورته مستقبله..وهذه الثورة لا تراجع عنها..وقد قال الثور أن الردة المستحيلة..فهذا شأن شهداء ودماء زكية أراقها بطش الإنقاذ وبنادق الانقلاب..! الثورة منتصرة بإذنه تعالى..ولن تستطيع الجنادل أن توقف تدفق هذا النهر الفتي وتياره الموّار .والمجد للسودان وثورته الظافرة..!!

[email protected]

‫10 تعليقات

  1. جاء جده مع المستعمر الانجليزي لوأد الثورة المهدية مرسلاً من خديوي مصر السابق حينها و يأتي هو لوأد ثورة ديسمبر المجيدة مرسلاً من خديوي مصر الحالي. انا متأكد ان هولاء يحملون فصيلة دم خامسة بعد فصائل (ا )و(ب) و(اب) و(او ) تسمى خيانة.

  2. سلمت ايها الغالي والواعي مابوصوه سلمت وسلم قلمك المغموس في حبر الوطن النقي وكلماتك الفتاكة ثلاثية الابادة الانقاذية والعالمين ناس فكي جبرين وكل المعفنين والمرجفين الذين باعوا الدين وكانو فيه من الزاهدين اما عمنا الديناصور نقول له : ( ومن نعمره ننكثة في الخلق لكي لا يعلم من بعد علم شيئًا اما عملاء مصر لهم دعوات اهلنا الصابرين ولهم من الله ما يستحقون وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون

  3. يا اخوان عندنا مثل بقول الاسد لما يكبر الغنماية بتلحس ،،،،،،،؟
    دحين دي عودة ديجانقو الظاهر قبره في حوش جامع الضرار
    الخاتم اللابسنو المصاروة قبحهم الله الصوفية الضالين المضلين اهل الشرك والبدع قالوا هم خاتمين للاولياء كذبتم ورب البيت لا انتم اولياء ولا خاتمين لهم تبت ايديكم يا عملاء مصر

  4. اقتباس : ( زيارة” الزعيم محمد عثمان الميرغني للسودان هي زيارة ضد الثورة بامتياز..! هي ضد الثورة لا ريب…)

    … ، ،نعم انها زيارة للسودان وليس عودة للسودان..لان هذا الميرغني لا ولاء له للسودان،، ولا يحمل اي ذرة من الإنتماء اليه.

    … وصف بليغ من مرتضى الغالي لهذا العميل الذي تحركة مخابرات العدو المصري بالريموت..

    … قبع هذا الميرغني، جل حياته مع أسرته وأبنائه في بلده مصر،،وبامر من مصر جهز له عباس كامل طائرة خاصه،، ليقوم بزيارة خاطفه الي السودان الشقيق،،

    …. مصر مازالت تتعامل مع السودان عبر عملائها التاريخيين، من أحزاب طائفيه او أحزاب عقائديه، عروبيه لا وجود لها في الشارع،، سوي اللافتات والشعارات الباليه..

    …. فلتعلم مصر وعملائها ان سودان الثوره وشبابه الغر الميامين،، ليس بسودان الامس الخانع ،الخاضع لمصر و الذي مازال عالقا في مخيلة وعقول ساسة وعسكر مصر ومخابراتها واعلامها المضلل…ولتعلم مصر ان تصفية الحساب معها قادمة لا محال…

  5. كلكم بما فيكم مرتضى ظاهرة صوتية لا اثر لها.
    الاثر والتأثير هي للسيد فصوته يمثل صوت الشعب وارادته هي ارادة الشعب والذي سيكشف ذلك بدون تدبيج مقالات ونسج كلمات هو الصندووووق!
    الصندوق هو البعبع الذي يخيفكم من هذا الرجل.

    1. يا جهلول اذا اردت بناء عمارة ثابتة الاركان فاتريد من ان تزيل الزبالة والاوشاب ليقوم البناء قويا ثم لابد من هدم هبل ويعوق ونسوا يعني الاصنام الشركية لتكون العبادة خالصة لله لكن اسيادكم ناس الحسيب النسيب لازم يفارقونا فراق الطريفي لجملو

  6. يا اخوانا صراحة الثورة دي لن تنتصر طالما الذين يتحدثون عنها من أمثالكم.. كدي راجعوا كتاباتكم وتعليقاتكم مافيها اي شي ينم بصلة لقيم الثورة الحضارية ولا النظرة الحكيمة لواقع البلاد ولا خطط استراتيجية لإنجاح الثورة يعني ذيكم وذي مشجعي الهلال والمريخ لا هم لاعبين ولا إداريين ينتهي دورهم عند الهتاف والتشجيع.

    1. باقيلك كلامنا مش اخير منً كلام دق له الجاهل او السجمان العسكري البليد الذي للحجة ولا برهان رأس مليان مخاط اومخاتيت بالدارجي او فسوة مدنقر في الخلاء
      عاجبك كدا يا عسكري السجم البجم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى