مقالات وآراء

الأخضر السعودي يقدم محاضرة كروية في لوسيل ! 

إن فوكس 

نجيب عبدالرحيم 

    يسرني أن أتقدم بأصدق التهاني وأطيب التمنيات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية  وولي العهد الأمين رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان عراب الرؤية الذكية 2030م التي تعد خارطة الطريق للإنجازات العصرية  حفظهم الله ورعاهم وللحكومة الرشيدة وللشعب السعودي الشقيق بمناسبة فوز المنتخب السعودي على منتخب الأرجنتين بطل العالم بهدفين مقابل هدف في نهائيات بطولة كأس العالم 2022م المقامة بالعاصمة القطرية الدوحة .. حيث قدم أشاوس الأخضر السعودي في المونديال العالمي ملحمة كروية تاريخية تلك التي دارت رحاها على أرضية ملعب لوسيل بالعاصمة القطرية الدوحة التي شهدت تاريخ وإنجاز جديد للكتيبة الخضراء وأصبح الأخضر يتصدر المجموعة الثالثة بثلاث نقاط.

الوطنية والروح القتالية العالية هي أهم أدوات الحسم  في كرة القدم وخاصة في المباريات الدولية التي تختلف عن المباريات المحلية تدفع اللاعب للتحرك بسرعة فائقة والتركيز بصورة كبيرة لأداء مهامه داخل المستطيل الأخضر.

حديث ولي العهد الامير محمد بن سلمان للاعبين قبل انطلاق كأس العالم بث روح الحماس والعزيمة والروح القتالية وروح الجماعة كان له الأثر الكبير في الأداء الرجولي الذي لعب به الأخضر قلل الفوارق بل تفوق على كل العوامل الأخرى التي لا تكذب أرقامها عندما نذكر أن مجموع قيمة أسعار لاعبي منتخب الأرجنتين تساوي أضعاف قيمة لاعبي المنتخب السعودي.

لم يكن فوز المنتخب السعودي على راقصي التانجو منتخب الأرجنتين أقوى المنتخبات العالمية الذي خاض 37 مباراة قبل إنطلاق البطولة ولم يخسر فيها ويعد المرشح الأول لنيل اللقب لم يكن مجرد فوز وإنجاز كبير حققه لكنه كان ملحمة للروح القتالية والعزيمة والإصرار وتحمل المسؤولية التي يجب أن يتحلى به كل لاعبي المنتخبات عند ارتداء شعار الوطن فواجب الأوطان يبذل فيه كل غالٍ  ونفيس.

 الكتيبة الخضراء وطنيون حقيقيون ويتنفسون حب الوطن بالفعل والعمل الحقيقي بدءاً من حارس البوابة الأخطبوط العويس إنتهاءا ً بالشهري والضارب نجم نجوم آسيا والمونديال البروفسير سالم الدوسري الذي  قدم محاضرة كروية مع الكتيبة الخضراء بكل اللغات على مسرح ملعب لوسيل  بعنوان كرة القدم والهدف الذي أحرزه في بوابة التانجو يعد واحداً من أجمل الأهداف في سجلات تاريخ المونديال وبعد أن يسدل الستار على المونديال  ستنهال العروض عليه من الأندية الأوربية الكبيرة .

المنتخب الأخضر أكثر جاهزية وقادر عنصرياً وتكتيكياً وجماعياً وبدنياً ونفسياً على تقريب المسافة الفنية بالروح القتالية التي صعق بها راقصي التانجو والتأهل إلى المرحلة القادمة.

ياسر الشهراني الأسد الجريح  رغم خروجه مصاباً ما زالت بصمته في ملعب لوسيل  نتمنى له عاجل الشفاء والعودة لمواصلة المشوار مع الكتيبة الخضراء .

مع تمنياتنا بالتوفيق للمنتخب الوطني السعودي في مبارياته القادمة .

نجيب عبدالرحيم

كاتب وناقد رياضي

رئيس مجموعة رموز ونجوم ودمدني على صفحتي الفيسبوك والواتس أب

رئيس الإتحاد الرياضي للجاليات العربية والإفريقية والأسيوية بالعاصمة السعودية الرياض

‫3 تعليقات

  1. التحية لهم ونتمني لهم مزيد من التقدم….
    ولكن انهم قدمو محاضره كروية فهذه شطحه منك وكثير تلج ليس الا…
    الم تري التوانسه و المغاربه… مستوي رائع وفنيات عالية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى