أهم الأخبار والمقالات

توتر في كادوقلي على خلفية مقتل 4 أشخاص برصاص مجهولين

قُتل 4 أشخاص، الاثنين، إثر هجوم نفذه مسلحون على مواطنين في مدينة كادوقلي، أثناء توجههم لمناطق خاضعة لسيطرة الحركة الشعبية – شمال بقيادة عبد العزيز الحلو.

ومُنذ أسابيع يشكو مواطنين مدينة كادوقلي، حاضرة ولاية جنوب كردفان، وبعض القُرى المحيطة بها من تنامي ظاهرة وجود المتفلتين والخارجين عن القانون الذين تورطوا الفترة الفائتة في ارتكاب جرائم عديدة شملت النهب والاعتداء على المواطنين.

وأفادت مصادر أمنية (سودان تربيون) بأنّ “مسلحين مجهولين هاجموا فجر الاثنين، محطة لنقل المواطنين في حي المصانع داخل مدينة كادوقلي، وأطلقوا عليهم النار بصورة عشوائية ما أدى لقتل 4 أشخاص في الحال وإصابة 3 آخرين بجروح خطيرة”.

وأشارت المصادر إلى أن المواطنين المستهدفون كانوا في طريقهم لسوق (حجر الفيل)، وهو أحد أسواق التواصل التي تجمع سكان المناطق الخاضعة لسيطرة الحركة الشعبية في إقليم جبال النوبة والمواطنين المقيمين في مناطق سيطرة الحكومة.

وأثارت الحادثة موجة غضب واسع في مدينة كادوقلي، وحشود لأعداد كبيرة من المواطنين في مشرحة المدينة.

وأكد والي جنوب كردفان موسى جبر لـ(سودان تربيون) وقوع الحادثة، وقال في تصريح مقتضب أن لجنة أمن الولاية منعقدة لبحث تداعيات الواقعة المأساوية.

وتسيطر الحركة الشعبية شمال التي تعذر التفاوض معها بشأن ملف السلام في حقبة الحكومة الانتقالية المعزولة بقيادة المدنيين، على مناطق واسعة من ولاية جنوب كردفان.

سودان تربيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى