أخبار السودانأخبار مختارةأهم الأخبار والمقالات

البرهان ينسحب من التوسط بين مركزي الحرية والتغيير وتحالف الكتلة الديموقراطية

 

كشفت مصادر مطابقة بحسب  “الشرق ” ان اجتماع انتهى ليل الإثنين  ببيت الضيافة اجتماع بين رئيس السيادي الفريق اول عبد الفتاح البرهان و مجموعة ميثاق التوافق الوطني .

وقالت المصادر إن البرهان سحب وساطته التي تهدف الي تقريب جهات النظر بين المجلس المركزي و مجموعة ميثاق التوافق الوطني، و أكدت أن  البرهان أعلن عن توقف الاجتماعات التي يتوسط حولها بين المجلس المركزي و مجموعة ميثاق التوافق الوطني نهائيا.

و أرجعت المصادر توقف البرهان عن اوساطة إلى تباعد المواقف بين المجلس المركزي و مجموعة ميثاق التوافق الوطني ما ادي الي انسحاب البرهان .

وأكدت المصادر أن  البرهان إطلع التوافق الوطني ان الحرية و التغيير تتمسك بطرحها للتعامل مع

المجموعة كتنظيمات منفردة وليس كتحالف .

‫17 تعليقات

  1. الغريب في الأمر الشاويش عبدالوهاب هؤلاء الخونة التشاديين هم حاضنته وداعميه وهم أيضاً مساهمين معه في قتل الثوار والزج بهم في السجون الآن الشيطان يعظ ويقوم بدور المصلح ألعب غيرها يوجد جيل تكنلوجيا مفتح وراكب رأس وانت وحاضنتك التشادية في سلة واحدة في نظر الشعب وبل العالم أجمع.

    1. السب والشتم والافتراء تحت التخفي وراء الاسماء المستعارة والكيبورد لا يحلان مشكلة بلد

  2. بدأت خطة المصريين بالأتفاق بين جماعة الموز خصوصا الغرابه وبرهان.الخطه هى أفشال الأتفاق الأطارى وكبحه نهائيا وذلك بسبب أختلاف المدنيين وتناست وبرهان ومصر أن جماعة التوافق الوطنى لم يكونوا مدنيين بل عساكر برتب خلاوأتفاقية جوبا المعيبه صنفتهم عسكر والمفترض الان أن يكونوا من ضمن التشكيلات العسكريه. ثم حتى لو كانوا مدنيين فأين أسهامهم فى الثوره هؤلاء الرافضين من جماعة التوافق الوطنى عديمى الوطنيه . بل هم من خزلوا الثوره والثوار. خطة مصر بنت على عدم التوافق ثم يعلن برهان (أعطيناهم فرصه للتوافق ولم يتوافقوا ولن نترك الوطن للمهددات الأمنيه ويستمر فى الحكم. طبعا سيناريو فطير ولكنه متوقع من برهان وتحريض مصر.

    1. خصوصا الغرابه؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!! اوافقك في كل ما كتبت من تعليق لكن يا أخي مافي داعي للعبارات المستفزة والعنصرية دي

  3. علي قوي الحرية والتقير المركزي ان تتمسك بعزل كل من شارك في او ساند انقلابا بمن فيهم مناوي وجبريل حتي لو لم يبقي الا شخص واحد صادق فسيسانده الشعب ويقف خلفه

  4. طبعاً دي عملية بليدة جداً لتطويل تغييب الحكومة المدنية وتمديد للإنقلابيين للخرمجة ونهب أكبر ما يمكن نهبه، ألعب غيرها يا وهم!

  5. اذا انت عسكري مالي هدومك كنت توصلت لحل ولو بالقوة
    هؤلاء جميعا كالحمير يعملون لمصالهم الذاتية اضرب بيد من حديد لإصلاح البلد يا ارحل مع المتصارعون ألفي الساحة السياسية الان غير مأسوف عليكم ضيعتم البلد يا سجمان

    1. اذا انت عسكري مالي هدومك كنت توصلت لحل ولو بالقوة
      ******************************************
      انت اثبت بانك فعلا و قولا حمار

  6. ايوة كدا انسحب ينسحب دمك الفي عروقك انشاءالله انت مالك وقحت تتوسط ليها مش قلت الجيش خارج من السياسة ولي اه نسيت انت ما الكاذب وماعندك كلمة اطلع من جناح قحت تطلع روحك انشاءالله وبعدين قحت مفروض تصرف من جيوبها وجيب السفارات وفولكر في طلعوا الطائرات والذهاب للدول مثل جوبا مفروض الحكومة لاتعطيها طائرة مجان عشان تمشي وهي ليست جهه حكومية ومفروض الاستقبال في جوبا ما يكون علي اساس انو القحاتة ديل حكومة وتبع الحكومة ويقوموا يوفروا لينا فنادق مجان وترحيل مجان واكل مجان لا لازم يدفعوا من قروش دعم السفارات ليهم ويعتبروهم مجرد حزب تافهه وحتي لو سلفاكير ماعاوز يستبقلهم ممكن برضو لانهم ليس جهه حكومية او مرسل من جهه حكومية وبلاء يخم البرهان صارف لينا قروش الشعب في الفارغة

    1. وهل توجد حكومة في البلد من اصلو؟ والكذاب الماعندو كلمة بذات نفسو اقر واعترف انه مافي حكومة في البلد عند اعادة المخابرات المصرية للكوز المجرم ايلا، المطلوب القبض عليه في جرائم فساد ككل الكيزان، وبعد انقلابه الخلاقة على قحت وقف كحمار الكوز في مستنقع القاذورات ولا يدري في اي اتجاه يسير وعاد مكسورا مذلولا لقحت مما جعل الارادلة والفلول يهذؤون كمن مس من الجنون# وتسقط بس.

  7. بعد كده جماعة الموز الامل الوحيد المتبقى لهم هو الهرولة نحو أولاد بمبه على أمل أن يقلبوا المعادلة لصالحهم, ربما بغزو و تدخل عسكرى.

  8. واحد عنصري قال مصيبة السودان قادة الجيش والزرق ، قلنا كان قلت الجيش نجد لك الف عزر ولكن الزرق نجد لك الف خطأ

  9. والله تعبنا وقرفنا من الحاصل.. كلنا ندور في حلقة مفرغه من ٤سنين والسياسيين داخلين اجتماع وخارجين من اجتماع ماكلين وشاربين وبالعين قروش كمان.. اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا من بينهم سالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى