الحرة

“شوهدت في المشرحة”.. مسعف يتحدث عن كدمات في جثة نافالني

قالت زوجة المعارض الروسي المسجون فلاديمير كارا مورزا، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعتقد أنه “لا يمكن المساس به” بعد سنوات من القبضة الحديدية على روسيا، واتهمت “المستبد” بقتل أليكسي نافالني، بحسب “اندبندنت”.

وقالت إيفجينيا كارا مورزا، في حديثها لبي بي سي: “كل هذا الإفلات من العقاب الذي استمر لعقود من الزمن دفع بوتين إلى الاعتقاد بأنه لا يمكن المساس به بطريقة أو بأخرى”.

يأتي ذلك في الوقت الذي نقلت فيه صحيفة روسية مستقلة عن مصدر مجهول زعم أن جثة نافالني تم تسليمها إلى مستشفى منطقة سالخارد السريري.

وقال المصدر الذي تم تحديده على أنه مسعف ذو خبرة، إن “الجثة كانت مصابة بكدمات وتم نقلها من بلدة لابيتنانجي القريبة”.

وذكرت بعض وسائل الإعلام الروسية “أن فريقا خاصا من المحققين وصل من موسكو. ومن غير الواضح متى سيتم تشريح الجثة”.

وزارت والدة نافالني، ليودميلا نافالنايا، مشرحة سالخارد السبت، لكن قيل لها إن جثة ابنها غير موجودة.

واتهم فريق المعارض الروسي السلطات بإخفاء جثته عمدا “لإخفاء آثار” ما يزعمون أنه عمل قتل واضح.

وأعلنت مصلحة السجون الروسية، الجمعة، أن نافالني، وهو محام سابق عمره 47 عاما، سقط مغشيا عليه وتوفي بعد جولة تريض في مستعمرة (بولار وولف) العقابية في القطب الشمالي حيث كان يقضي عقوبة السجن لمدة 30 عاما.

وقالت جماعة “أو.في.دي-إنفو” الحقوقية إن السلطات الروسية ألقت القبض على 340 أكثر من 400 شخص خلال فعاليات احتجاجية شهدتها 32 مدينة روسية، منذ وفاة المعارض البارز أليكسي نافالني، ألد خصوم الرئيس فلاديمير بوتين في الداخل.

الحرة / ترجمات – واشنطن

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..