أخبار السودان

قوات الدعم السريع”تنفي” اتهامات واشنطن بنهب الإغاثة والتعرض للعاملين في المجال الإنساني

رحبت قوات الدعم السريع ببيان وزارة الخارجية الأمريكية الصادر يوم الجمعة، و الذي عبر قلقه بشأن منع ( حكومة الأمر الواقع) دخول المساعدات الإنسانية عبر الحدود من تشاد إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات الدعم السريع. ونفت في الوقت نفسه الاتهامات الموجهة إليها بنهب مخازن المساعدات في مناطق سيطرتها أو التعرض للعاملين في الحقل الإنساني.

وقالت قوات الدعم السريع، في بيان يوم الأحد، إن منع دخول المساعدات عبر تشاد يتعارض بجلاء مع مبادئ القانون الدولي الإنساني والتزامات القوات المسلحة السودانية الدولية والوطنية.

ودعا البيان الادارة الأمريكية لاتخاذ موقف صريح ازاء تصريحات البرهان الموثقة في مدينة الدبة بالولاية الشمالية والتي أعلن من خلالها منع وصول المساعدات إلى مناطق سيطرة الدعم السريع، وممارسة أقصى قدر ممكن من الضغط عليه لإزالة كافة العراقيل البيروقراطية وضمان وصول المساعدات الإنسانية الي المتأثرين.
ونفت قوات الدعم السريع اتهامات الخارجية الأمريكية بنهب مخازن المساعدات الإنسانية أو تعرضها لأي عامل في الحقل الإنساني في مناطقها بالأذى، وأشارت إلى إطلاق قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو نداءً ناشد من خلاله المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بضرورة تكثيف عملها لتقديم المساعدات الإنسانية لمستحقيها من المدنيين، وأعلنت رفضها المساواة بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع بشأن هذا الانتهاك وغيره من الانتهاكات مثل تقييد الفضاء المدني، وتقييد حرية الوصول إلى الإنترنت وشبكات الاتصالات الهاتفية، وتأجيج الصراعات الإثنية، وتجريم المجموعات التي تساند المجتمعات المتضررة من الحرب، وإثارة خطاب الكراهية، خاصة إدانة الأشخاص الذين يدعون إلى إيقاف الحرب، واستهداف لجان المقاومة والناشطين الداعين إلى السلام وقادة المجتمع والعاملين في الحقل الإنساني والطبي والصحفيين وأعضاء الأحزاب السودانية. واتهمت الاستخبارات العسكرية التابعة للقوات المسلحة وجهاز المخابرات العامة، بالتعرض بالأذى والاحتقار والاعتقال لهذه الفئات المذكورة في بيان الخارجية.
وقالت قوات الدعم السريع إنها تتعامل بحسم ما وصفته (بالانتهاكات الفردية التي تقع من متفلتين في بعض المناطق ومن بعض عناصرها)، واعلنت رفضها التجاوزات وعملها باستمرار على معالجتها وضمان عدم تكرارها.

دبنقا

‫4 تعليقات

  1. حنك المتفلتين ده مابحلكم ياجنجويد. العالم كله عارف وشاهد علي اعمالكم القذره دي من زمااان من ايام المخلوع البشير .وانت ياناطق يارسمي بعد شويه البل بجيك من امريكا دي نفسها انت ومستشاري السوء البدافعو عن الدعم السريع:بل بالعقوبات من امريكا واعوانها ,و بل من الجيش والمستنفرين باذن الله

  2. هذه الاحتجاجات تلخص الاسباب الحقيقية للحرب الدائرة الان و لماذا يرفض برهان و الكيزان ايقافها الان و يصرون على سحق الدعم السريع و ذلك لأن ايقافها يعني اعادة توزيع السلطة و الثروة بشكل متوازن نوعا ما و طبعا لا نتوقع الان ان يكون الوضع عادلا و لكن على اقل تقدير ينبغي ان يكون هناك توازن معقول و الا يكون الامر مائلا تماما الى مكون معين .
    سبب الاحتجاجت هو ان القابضين الان على الامور في الميناء لا يريدون مشاركة غيرهم و سلم لي على الكفاءات و المهارات فهؤلاء يعتبرون المينا حكرا عليهم و ملكية خاصة

  3. التعليق السابق رفع بالخطأ
    الخارجية الامريكية جهجهت الطرفين المتحاربين و كل طرف رحب باتهام الطرف الاخر و نفى الاتهامات الموجهة اليه

  4. لماذا يرفض البرهان دخول المساعدات للمواطنين. اي كان موقعهم. ،؟؟؟هذا يوكد أن المواطن لا قيمة له في نظر هذا الجيش المتعالي علي مواطنيه المنبطح لاي تمرد

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..