الحرة

“بايدن مخطئ”.. أول رد من نتانياهو على تصريحات الرئيس الأميركي

في أول رد لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على تصريحات للرئيس الأميركي جو بايدن، قال نتانياهو، الأحد، إنه لا يطبق سياسته الخاصة بل سياسة تجمع عليها الغالبية العظمى من الإسرائيليين.

وكان الرئيس الأميركي، قال، السبت، إن نتانياهو، “يضر إسرائيل أكثر مما ينفعها” بطريقة إدارته الحرب في غزة، مشيرا إلى أن القرارات التي اتخذها التي تسببت بقتل المدنيين “تعد خطأ كبيرا”.

واعتبر بايدن في مقابلة مع قناة “إم إس أن بي سي” أن “من حق نتانياهو الدفاع عن إسرائيل ومواصلة مهاجمة حماس. لكن يجب أن يكون أكثر حذرا حيال الأرواح البريئة التي تزهق بسبب الإجراءات المتخذة”، مضيفا “في رأيي هذا يضر إسرائيل أكثر مما ينفعها”.

ومن جانبه، قال نتانياهو في مقابلة متلفزة أجرتها معه صحيفة بوليتيكو، الأحد، إن غالبية الإسرائيليين يؤيدون الحرب للقضاء على حركة حماس ويرفضون قيام دولة فلسطينية ولا يريدون عودة السلطة الفلسطينية إلى غزة، حسب وصفه

وأضاف نتانياهو في المقابلة: “لا أعرف ماذا كان يقصد الرئيس (بايدن)، لكن إذا كان يقصد أنني أقود سياسة ضد غالبية الجمهور الإسرائيلي وأنها تضر بمصالح إسرائيل، فهو مخطئ في كلتا الحالتين”.

وتابع: “هذه ليست سياستي الخاصة فقط، بل سياسة تدعمها الغالبية العظمى من الإسرائيليين. إنهم يؤيدون الإجراء الذي نتخذه لتدمير ما تبقى من أولوية حركة حماس الإرهابية. ويقولون إنه بمجرد القضاء على حماس، فإن آخر شيء يتعين علينا القيام به هو جلب السلطة الفلسطينية إلى غزة، التي تعلم أطفالها الإرهاب وتمول الإرهاب”.

وتابع: “كما أنهم يؤيدون موقفي القائل إننا يجب أن نرفض رفضا قاطعا محاولة فرض دولة فلسطينية إرهابية علينا. ويدرك معظم الإسرائيليين أننا إذا لم نفعل ذلك فسوف تتكرر مجزرة 7 أكتوبر”.

وأضاف: “لهذا السبب فإن سياستي هي سياسة معظم الإسرائيليين. الغالبية العظمى موحدة كما لم يحدث من قبل، وهم يفهمون ما هو جيد وما هو مهم لإسرائيل، وهم على حق”.

وكان بايدن قال إنه لن يتخلى عن إسرائيل أبدا، معتبرا أن الدفاع عن إسرائيل يبقى ذا أهمية قصوى.

وأوضح: “لا خط أحمر أريد من خلاله وقف شحنات الأسلحة بالكامل”، إذ عندها لن يكون الإسرائيليون “محميين بالقبة الحديدية”. واستدرك الرئيس قائلا: “هناك خطوط حمر.. فمن غير الممكن أن يموت 30 ألف فلسطيني آخرين”.

وقال بايدن: “هناك وسائل أخرى للتعامل.. مع.. الصدمة التي سببتها حماس” في إشارة إلى الهجوم الذي نفذته الحركة في السابع من أكتوبر في جنوب إسرائيل، الذي تقول إسرائيل إنه أدى إلى مقتل 1200 شخص.

وشدد الرئيس الأميركي على أن نتانياهو “يجب أن يولي المزيد من الاهتمام للأرواح البريئة التي تزهق نتيجة الإجراءات المتخذة”.

الحرة – واشنطن

تعليق واحد

  1. هذه الحرب اثبتت ان إسرائيل هي سيدة الغرب
    جل زعماء الغرب يهزون ذيولهم أمامها كالكلب
    تهينهم وتذلهم ولارضائها يدفعون لها ما تطلب
    اما في حالة بايدن فقد أصبح كالزومبي الذي فقد قدميه
    ومع ذلك يهمهم،، حرب غزة اثبتت للدول الصغيرة، انه ان لم تمتلك رادعا
    نوويا ووسائل ايصاله إلى العدو فسينكل بك ولن تجد الا بعض الادانات الميتة

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..